fbpx
الراية الإقتصادية
موزعة على 12 منطقة لخدمة 15 ألف قطعة أرض .. «الأصمخ»:

مشاريع البنية التحتية تعزّز حركة الإنشاء

الدوحة –  الراية:

قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إن الجهات المعنية في الدولة تواصل عملها ليتم الانتهاء من أعمال البنية التحتية التي تخدم قرابة 2487 قسيمة سكنية في عام 2020، و2270 قسيمة سكنية في عام 2021.

كما أوضح التقرير أن الجهات المعنية تنفذ حالياً عدداً من المشاريع لخدمة آلاف القسائم السكنية في مناطق مختلفة، منها جنوب الوكير والخريطيات وإزغوى ولعبيب وشمال الناصرية وغرب المشاف ومعيذر وغيرها. وبيّن التقرير أن مُشاريع البنية التحتية مُوزعة على 12 منطقة لخدمة 15.108 قطعة أرض، منها 1.800 قسيمة ضمن مناطق أراضي المواطنين الجديدة.

وأكد التقرير أن هذه المشاريع ستُساهم بانتعاش القطاع العقاري بشكل كبير، وستؤثر إيجابياً على زيادة الاستثمار العقاري وحركة الإنشاء والبناء في تلك المناطق، كما ستساهم تلك المشاريع في زيادة الطلب على الأراضي في تلك المنطقة. وقال التقرير: إن الجهات المعنية في الدولة تواصل عملها لتنفيذ العديد من مشاريع تطوير الطرق خلال 2020، علاوة على تنفيذ خطة تطوير الطرق تتضمّن تحويل 30 دواراً لتقاطعات بإشارات مرورية.

وقال التقرير: إن الدولة أرست العديد من المشروعات ضمن خطتها لمشاريع البنية التحتية، وأضاف: إن هذه المشاريع تتضمّن 32 مشروعاً لخدمة أراضي المواطنين والمناطق السكنية الجديدة والقائمة بميزانية تبلغ 15.8 مليار ريال، و23 مشروعاً لتطوير الطرق الداخلية بميزانية 3 مليارات ريال. مبيناً أن معدل الإنفاق الحكومي يُعد من أهم العوامل المؤدية إلى نمو القطاع العقاري.

وعلى صعيد مشاريع الطرق السريعة، قال التقرير: إن من أبرز المشاريع في هذا المجال وستحدث نقلة نوعية في النقل البري وستشكّل عصب شبكة الطرق في قطر هي؛ محور صباح الأحمد الذي سيعمل على تحقيق انسيابية كبيرة بين جنوب الدوحة وشمالها وسينتهي العمل منه في العام 2021، بالإضافة إلى طريق المجد الذي تم تدشينه في فبراير العام الماضي ويربط جنوب الدوحة بشمالها، وطريق الخور الساحلي الذي يمتد على طول 33 كيلومتراً ابتداءً من جنوب نادي الغولف وصولاً إلى إستاد البيت في الخور.

وأوضح التقرير أن هذه المشاريع ستتصل في العديد من المرافق الاقتصادية والتجارية والمنشآت الصحية والتعليمية، وستعمل على تعمير المناطق المحاذية لها وخلق مناطق سكنية جديدة.

وبيّن التقرير أن العام الحالي 2020، سيشهد إنجاز عدد كبير من المشاريع الجديدة للطرق السريعة، التي ستساهم في دعم القطاع العقاري في تلك المناطق وستؤثر على حركة الطلب، كما ستساهم هذه المشاريع بتعزيز أعمال شركات المقاولات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X