أخبار عربية
شن حملة مداهمات واسعة في الضفة

الاحتلال اعتقل 900 فلسطيني منذ تفشي كورونا

رام الله- قنا ووكالات:

قال تقرير حقوقي فلسطيني أمس إن إسرائيل اعتقلت قرابة 900 فلسطيني منذ بداية تفشي فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي. وذكر تقرير صادر عن نادي الأسير الفلسطيني وهو «منظمة غير حكومية»، أن من بين هؤلاء المعتقلين مرضى وجرحى وأطفال ونساء. وحذر نادي الأسير من أن مخاوف انتشار فيروس كورونا بين صفوف الأسرى في سجون إسرائيل تتصاعد «في ضوء ارتفاع عدد الإصابات بالوباء بشكل عام، واستمرار قوات الاحتلال بتنفيذ عمليات الاعتقال يومياً». وعبر عن بالغ قلقه من «استمرار الاحتلال الإسرائيلي بتجاهل المطالبات المحلية والدولية حيال الإفراج عن الأسرى لاسيما المرضى والنساء والأطفال» على خلفية أزمة الفيروس. وذكر أن إجراءات إدارة السجون الإسرائيلية المتعقلة بمكافحة الفيروس فيما يخص الأسرى الفلسطينيين «بقيت محصورة بسياسة المنع، وتحولت لأداة عقاب حرمان، وساهمت في مضاعفة عزل الأسرى الذين يواجهون اليوم السّجان والفيروس، دون أن توفر أي بديل للتخفيف من معاناتهم». وطلب نادي الأسير الفلسطيني من المنظمات الدولية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر كجهة اختصاص، القيام بدور أكثر فاعلية لتلبية احتياجات الظرف الراهن، وتحقيق إمكانية الاطمئنان على الأسرى، وطمأنة عائلاتهم، والضغط من أجل وجود لجنة طبية دولية محايدة تُشارك في معاينة الأسرى والتأكد من سلامتهم. وبحسب التقرير، فإن إسرائيل تعتقل قرابة 4600 أسير فلسطيني حالياً في سجونها بينهم العشرات أمضوا أكثر من 20 عاماً قيد الاعتقال. إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية وأمس 10 فلسطينيين، بينهم فتى من الضفة. وأوضح نادي الأسير، أن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً وفتى من مخيم العروب شمال الخليل، كما سلمت الفتى أحمد عماد البدوي بلاغاً لمراجعة مخابراتها. وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيين من بلدة يعبد في جنين، كما اعتقلت أسيرين سابقين
ببلدتي سلواد ودورا القرع في رام الله، كما اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينياً من بلدة صيدا في طولكرم، وآخر من بلدة العيساوية في القدس.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق