المحليات
د. ناصر الأنصاري استشاري ميكروبات ومكافحة العدوى:

التباعد الاجتماعي يقي من كورونا

الدوحة – نشأت أمين:

دعا الدكتور ناصر علي الأنصاري استشاري ميكروبات ومكافحة العدوى بمؤسسة حمد الطبية، الجميع إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها أثناء المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأوضح د. ناصر الأنصاري في مداخلة مع برنامج المسافة الاجتماعية أمس أن فيروس كورونا من الفيروسات التي تموت خارج جسم الإنسان بسرعة من خلال الشمس أو الجفاف أو الحرارة، وقال: إن غلاف فيروس كورونا من النوع الدهني وعندما يتم إزالة هذا الغلاف بالماء والصابون أو بالمطهرات الكحولية فإن الفيروس يموت أيضاً، لافتاً إلى أن هناك عوامل ساعدت على انتشار فيروس كورونا على هذا النحو الذي نراه في شتى أنحاء العالم ومنها المسافة بين الشخص المصاب والشخص السليم، وكذلك الزمن، بمعنى المدة الزمنية التي يتواجد فيها الشخصان معاً، أما العامل الثالث فهو ما إذا كانا متواجدين بداخل مكان مغلق أو مفتوح. وأوضح أن الفيروس يكون موجوداً في لعاب الإنسان المصاب وعندما يتحدث هذا الشخص المصاب فإن هناك رزازاً صغيراً يخرج من فمه فيصل إى الشخص السليم فيصاب بالعدوى.

وقال: إن السيطرة على هذه العوامل الثلاث تكون من خلال ارتداء الكمامات وغسيل اليدين بالماء والصابون أو المطهرات الكحولية وكذلك من خلال المسافة الآمنة.

وأوضح أنه رغم انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية إلا أنه تم ملاحظة ارتفاع أعداد حالات الإصابة بين القطريين.

وقال: بالرغم من أن أعداد التجمعات التي كان مسموحاً بها هو 10 أشخاص إلا أنه تم خفض هذا العدد إلى 5 أشخاص بسبب هذا الارتفاع.

لافتاً إلى أنه ليس هناك ثمة مشكلة في الخروج إلى البحر ولكن المهم أن يكون هناك تباعد بين الناس بهدف تجنب التعرض للرذاذ الذي يخرج من فم الشخص المُصاب.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق