المحليات
د. خالد الأنصاري رئيس مركز مساندة الطفل بسدرة:

خط ساخن لتلقي شكاوى العنف ضد الأطفال

الدوحة – هبة البيه:

أكد الدكتور خالد الأنصاري رئيس قسم الطوارئ رئيس مركز مُساندة الطفل بسدرة للطب مؤسس برنامج الدفاع عن حقوق الطفل أن تأثيرات جائحة كورونا كانت سلبية على الأسرة والطفل، مُشيراً إلى وجود خط ساخن لتلقي الاتصالات والتبليغ عن حالات العنف ضد الأطفال. وقال، في مداخلة مع برنامج المسافة الاجتماعية: إن الأطفال دون 10 سنوات لا يمكنهم فهم ماهية المرض، لكنها أثرت عليهم وشكّلت طريقة جديدة في العيش من خلال عدم التواصل مع الآخرين.

ولفت إلى تأثر الأبوين بالجائحة مادياً ونفسياً ومعنوياً، ما انتقل تلقائياً للأطفال، بينما تمكّن الجوانب الإيجابية أولياء الأمور من قضاء وقت طويل مع الأطفال. وأضاف: الأطفال الأكبر من 12 عاماً يتأثرون بمثل هذه التأثيرات بجانب الخوف من الإصابة، كما تؤثر عليهم فكرة البقاء بالمنزل أحياناً.

وأوضح أن هناك نوعين من الحالات فيما يخص العنف الأسري سواء الاشتباه أو التحقق من الحالات، ونحن على تواصل مستمر مع الجهات المعنية والعائلات، كما يوجد لدينا الخط الساخن للتبليغ عن العنف تجاه الأطفال.

وأكد أن الاستخدام المُفرط للإنترنت من قبل الأطفال سلاح ذو حدين حيث استفدنا منه كثيراً في فترة الجائحة والأطفال استطاعوا إنهاء دراستهم من خلال التعليم عن بُعد.

وقال: الأطفال الذين يُعانون من العنف الأسري من أولياء الأمور هم أكثر عصبية، موضحاً أن برنامج الدفاع عن حقوق الطفل بشكل وثيق مع المؤسسات الأخرى لتعزيز منهج العمل بروح الفريق لضمان أن تكون الأولوية دائماً لاحتياجات وسلامة الأطفال. وأضاف أن الفريق المسؤول عن برنامج مركز السدرة للدفاع عن حقوق الأطفال يتكون من مُتخصّصين في الرعاية الصحيّة بالأطفال ويشمل ذلك خبراء في مجال الطب والتمريض والرعاية الاجتماعية وحياة الطفل وخدمات الدعم النفسي.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق