فنون وثقافة

صوت الخليج تحتفي بالراحل محمد الساعي

الدوحة – الراية :

تواصل إذاعة صوت الخليج عبر منصاتها الرقمية على مواقع التواصل الاجتماعي استعراض مسيرة أبرز نجوم الموسيقى الذين أثروا في الفن القطري، وذلك من خلال حلقات «نوستالجيا الأغنية القطرية»، وفي ثاني حلقات البرنامج احتفت الإذاعة بالفنان الراحل محمد الساعي، والذي ولد في عام 1949 في براحة الجفيري بالقرب من سوق واقف، لأبٍ من أشهر عازفي المرواس على المستويين الخليجي والعربي. وعلى الرغم من أنه فقد بصره رضيعا إلا أنه رُزق أذناً موسيقية فريدة، وبصيرةً أضائت له طرق النجومية، عشق الموسيقى منذ الطفولة، وتعلق بآلة العود وتعلم العزف فأبدع وأمتع كل من كان ينصت لعزفه، كان يعزف للسياح في منطقة «راس أبو عبود» للتأكد من قبوله لديهم، فنال إشادةً دفعته لخوض غمار الفن بشكل أكاديمي. وفي عام 1968 أطلق أول أغانيه (مسكين العمي)، وعرفه الجمهور من خلال الإذاعة والتلفزيون في أغنية «محتار يا بلادي» عام 1973 من كلمات الشاعر رزوق بشير، قدم العديد من الأغنيات من أجملها «يا معلقة المشموم ـ مريت صوب بيتكم ـ خسارةـ شوف القمر شحليله ـ اعذريني طال السفر»، إلا أهم إنجازاته الغنائية كانت من خلال حفل نظمه الطلبة القطريون على مسرح البالون بالقاهرة، بصحبة الفنانة وردة الجزائرية عام 1975، وقدم حينها أشهر أغانيه «الله ياعمري قطر»، والتي كتبها الشاعر عبدالله عبد الكريم ولحنها الموسيقار عبدالعزيز ناصر.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق