كتاب الراية

من الواقع .. بدء انطلاق المرحلة الثانية للرفع والانفتاح التدريجي للإجراءات الاحترازية..

تبقى المسؤولية الكبيرة هنا على المواطنين والمقيمين في اتخاذ التدابير الوقائية والاحتياطية في منع تسلل وانتشار الوباء

يبدأ غداً، الأربعاء الأول من يوليو، انطلاق المرحلة الثانية للرفع التدريجي للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها اللجنة العليا لإدارة الأزمات. وقد لاحظ الجميع ولِله الحمد والمنة، انخفاض الأعداد للمصابين بفيروس كورونا، وارتفاع حالات الشفاء، ما يدل بإذن الله تعالى عن انحسار هذا الوباء وتضعضعه، وضعفه.

وقد تضمنت المرحلة الثانية، لتخفيف القيود التي فرضها وباء كورونا خلال الأربعة شهور الماضية، وهي السماح بالتجمعات في المجالس بحد أقصى 10 أشخاص ثم خُفضت أمس إلى 5 أشخاص، وفتح جميع الحدائق والشواطئ والكورنيش، وفتح أعداد جديدة من المساجد، غير تلك التي افتتحت في المرحلة الأولى، والسماح للعيادات الطبية والصحية بفتح أبوابها بما لا يزيد على 60٪ من سعتها، عودة الموظفين للعمل وزيادة نسبة تواجدهم إلى 50٪، افتتاح جميع مراكز التسوق لساعات محدودة، وفتح محدود للمطاعم والمكتبات والمتاحف بسعة محدودة.

وقد أعلنت كتارا عن فتح شواطئها العامة، وقامت إدارة لوسيل بالإعلان عن فتح ممشى المارينا والحدائق، وغيرها من الجهات التي أعلنت عن افتتاح تدريجي لمنشآتها بما يتوافق مع إجراءات المرحلة الثانية..

لكن تبقى المسؤولية الكبيرة هنا على المواطنين والمقيمين الآن، في اتخاذ جميع التدابير الوقائية والاحتياطية في منع تسلل وانتشار هذا الوباء، ومحاصرته، من خلال اتباع الإرشادات الصادرة من اللجنة العليا لإدارة الأزمات، ومن وزارة الصحة العامة، خاصة أن فيروس كورونا ما زال موجوداً ولم يختف تماماً من البلاد.

حفظ الله قطر وشعبها وأميرها من كل شر ومكروه..

[email protected]

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق