أخبار دولية
قادر على التسبب بجائحة للبشر

الصين : نوع جديد من أنفلونزا الخنازير

شنغهاي – وكالات:

 أفادت دراسة بأن فيروساً جديداً من فيروسات الإنفلونزا اكتُشف في خنازير بالصين أصبح أكثر عدوى للبشر ويجب مُراقبته عن كثب خشية أن يتحول إلى «فيروس وبائي» محتمل. وأظهرت الورقة المنشورة في دورية أمريكية أن فريقاً من الباحثين الصينيين درس فيروسات الإنفلونزا المكتشفة في الخنازير بين عامي 2011 و2018 ورصد فيروس جي4 وهو من سلالة فيروس إتش1إن1 «وبه كل السمات المميزة الضرورية لفيروس وبائي مرشح».

وقال الباحثون في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم إن مستويات مرتفعة من الفيروس رُصدت في دماء العاملين في مزارع الخنازير، مضيفين أنه يتعين إجراء مُراقبة وثيقة على نحو عاجل للتجمعات البشرية خاصة العاملين في قطاع تربية الخنازير. وتسلّط الدراسة الضوء على مخاطر الفيروسات التي تكسر الحاجز بين الأنواع وتنتقل إلى الإنسان خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في الصين حيث يعيش الملايين على مقربة من المزارع ومنشآت تربية الحيوانات والمجازر والأسواق الرطبة. وقال كارل بيرجستروم، وهو عالم أحياء في جامعة واشنطن: إن الفيروس الجديد يمكنه إصابة البشر لكن لا يوجد خطر وشيك من جائحة جديدة. وأضاف عبر تويتر بعد نشر الدراسة: «لا يوجد دليل على أن جي4 ينتقل بين البشر رغم التعرّض بكثافة له لمدة خمس سنوات».

وتبيّن أن الفيروس ينتقل من الحيوانات إلى البشر لكن لا دليل حتى الآن على أنه يمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر، وهو مصدر القلق الرئيسي للعلماء.

وشرح الباحثون: «العدوى البشرية بفيروس جي 4 ستعزّز التكيف البشري له وتزيد من خطر انتشار جائحة».

ولدى سؤاله عن الفيروس، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان خلال مؤتمر صحفي دوري: «إن الصين تتابع بشكل وثيق تطوره وستتخذ كل الإجراءات اللازمة لمنع انتشاره وأي تفش له». إلى ذلك أعلن تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إرسال فريق إلى الصين، الأسبوع المقبل، للتحقيق في أصل فيروس كورونا المستجد. وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: «يمكن أن نكافح الفيروس على نحو أفضل عندما نعرف كل شيء عنه، ومن ذلك كيف بدأ»، مضيفاً «سنرسل فريقاً، الأسبوع المقبل، إلى الصين للإعداد لذلك».

كانت الولايات المتحدة، أكبر مُنتقد لمنظمة الصحة العالمية وقالت إنها ستنسحب منها، دعت إلى تحقيق في أصل الفيروس. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو إن من الممكن أن يكون الفيروس تسلل من معمل في مدينة ووهان لكنهما لم يقدما دليلاً على ذلك، ونفت الصين ما قالا. ويقول علماء إن فيروس كورونا نشأ في الطبيعة.

وأشار تيدروس أدهانوم غيبريسوس إلى أنه بعد ستة أشهر من إبلاغ الصين المنظمة للمرة الأولى بشأن ظهور عدوى تنفسية جديدة، تم الوصول إلى حاجز 10 ملايين إصابة مؤكدة، و500 ألف حالة وفاة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق