أخبار عربية
بمُناسبة الذكرى الـ 45 لإقامة العلاقات بين البلدين.. السفيرة غراسييلا غوميس لـ الراية :

قطر والمكسيك مُحبتان للسلام وتؤمنان بالتفاوض لحل الخلافات

١٩ اتفاقية تعزّز التعاون بين بلدينا في التمويل والطاقة والتعليم والخدمات الجوية

مفاوضات جارية لاتفاقيات تشجيع وحماية الاستثمارات والأمن الغذائي

٧٠٪ زيادة في حجم التجارة بين قطر والمكسيك العام الماضي

السلطات القطرية قامت بعمل استثنائي في مُكافحة كورونا

قطر تعهدت بسخاء لمختلف المبادرات المتعدّدة الأطراف لإيجاد لقاح

الوباء دفعنا إلى الابتكار والإبداع في استخدام المنصات التكنولوجية

أقدّر شفافية المعلومات ومشاركتها مع الجمهور منذ بداية أزمة كورونا

قطر أرسلت مساعدات إنسانية إلى العديد من البلدان

نماذج متعددة لاهتمام قطر للبترول بقطاع الطاقة في المكسيك

موقع قطر الثابت كمورد عالمي للغاز سيظل قائماً

كرة القدم ستوحّدنا مرة أخرى في مونديال قطر ٢٠٢٢

حوار – إبراهيم بدوي:

أكّدت سعادة السيدة غراسييلا غوميس غارسيا، سفيرة الولايات المُتحدة المكسيكية لدى الدولة، أن قطر والمكسيك دولتان مُحبتان للسلام تؤمنان بالتفاوض والحوار كأفضل وسيلة لحل الخلافات.

وقالت في حوار عن بُعد مع  الراية بمناسبة احتفال البلدين، أمس، بمرور ٤٥ عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسيّة بينهما إن أزمة الحصار شجعت قطر على تنويع علاقاتها، وكان لذلك تأثير إيجابي للغاية على العلاقة مع المكسيك.

وأضافت: إن المكسيك تريد أن يكون لها حضور متزايد في الشرق الأوسط وقطر واحدة من أكثر الشركاء قيمة في هذه المنطقة، وتنمو علاقاتنا الاقتصاديّة والتجارية بشكل مطرد ونريد استكشاف مجالات أخرى، مشيرة إلى نمو حجم التجارة بين البلدين بنحو ٧٠٪ العام الماضي.

كما أشادت بجهود قطر في مواجهة وباء كورونا محلياً ودولياً، قائلة إن السلطات القطرية قامت بعمل استثنائي في مكافحة الوباء وأرسلت مساعدة إنسانية إلى العديد من البلدان، مؤكدة في سياق آخر حفاظ قطر على موقعها الثابت كمورد عالمي للغاز واهتمام قطر للبترول بقطاع الطاقة في بلادها، فيما شددت على أن مونديال قطر لكرة القدم ٢٠٢٢ سوف يوحّد العالم مرة أخرى بعد انتهاء أزمة كورونا وغيرها من التفاصيل في السطور التالية:

  • بمناسبة مرور ٤٥ عاماً على إقامة علاقات بين قطر والمكسيك.. ما تقييمكِ لهذه العلاقات وتطوّرها؟

تحتفل المكسيك وقطر بمرور 45 عاماً على العلاقات الدبلوماسية. وخلال هذه السنوات، قمنا ببناء علاقة متناغمة ووديّة تتعزز باستمرار. ونحن دولتان محبتان للسلام تؤمنان بالتفاوض والحوار كأفضل وسيلة لحل الخلافات. ونلعب دوراً نشطاً في المنتديات الإقليمية والمتعدّدة الأطراف، ونمت تجارتنا بشكل مطرد منذ عام 2017.

نحن نتشارك أيضاً التزاماً ثابتاً بالتعليم والثقافة والرياضة وهذه القضايا ذات صلة وثيقة بعلاقتنا. وأريد أن أرى المزيد من التبادل الأكاديمي، وأتطلع إلى فرصة عرض تراثنا في كل دولة أخرى، بمجرد تراجع كورونا (كوفيد-١٩)، والرياضة بالطبع هي شغف مشترك ونحن فخورون للغاية في كل مرة يتنافس فيها الرياضيون المكسيكيون في الدوحة.

١٩ اتفاقية

  • كم عدد الاتفاقيات الثنائيّة الموقعة مؤخراً وجديدها وأثرها على العلاقات؟

إن علاقتنا مبنيّة على أساس قوي من 19 اتفاقية ثنائية حول مواضيع مثل المسائل المالية والتمويل والخدمات الجوية، والطاقة، والشباب والرياضة، والتعليم والثقافة، والتعاون التقني. وفي الوقت الحالي، نتفاوض أيضاً على اتفاقية بشأن التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات ومذكرة حول الزراعة والأمن الغذائي من شأنها أن تعزّز إطارنا القانوني.

  • كيف ترى دور قطر في مكافحة فيروس كورونا محلياً وعالمياً؟

لقد قامت السلطات القطرية بعمل استثنائي في مكافحة الوباء، وبالإضافة إلى إنشاء تباعد اجتماعي صارم، استثمروا في اختبارات مكثفة وأدوات تكنولوجية لتتبع الإصابات التي أدّت إلى الكشف المبكر عن الحالات وأحد أقل معدّلات الوفيات في العالم. كما أنني أقدّر الشفافية في المعلومات التي يتم مشاركتها مع الجمهور منذ بداية الأزمة. وعلى الصعيد الدولي، تعهدت قطر بسخاء لمختلف المبادرات المتعدّدة الأطراف لإيجاد لقاح قد يكون متاحاً لجميع الدول وأرسلت مساعدة إنسانيّة إلى العديد من البلدان.

  • كيف تعامل جدول أعمال البلدين مع هذا الوباء؟

لقد تأثرت الدبلوماسية بشكل سلبي بفيروس كورونا، ومع ذلك، أدّى الوباء أيضاً إلى الابتكار ودفعنا إلى أن نكون أكثر إبداعاً في استخدام المنصات التكنولوجية، ومنذ عدة أشهر، كنا نجري اجتماعات رفيعة المستوى، وننظم المؤتمرات وبث الأحداث الثقافية عبر الإنترنت، وعلى الرغم من أننا نفتقد الاجتماعات الشخصية، فقد حققنا أقصى استفادة من الموارد المتاحة لتعزيز علاقتنا والحفاظ عليها خلال «كوفيد-١٩».

حصار قطر

  • ما موقف المكسيك من استمرار الحصار المفروض على قطر؟

ينصّ دستور كل من قطر والمكسيك على أن السياسة الخارجية لبلداننا تقوم على مبادئ مثل الحل السلمي للخلافات الدوليّة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة. وتؤمن المكسيك بالتفاوض والدبلوماسية ولديها تقاليد عريقة في دعم المنظمات متعدّدة الأطراف لدعم السلام والأمن الدوليين. وفيما يتعلق بالسياسة الخارجية، شجعت أزمة عام 2017 قطر على تنويع علاقاتها، وكان لذلك تأثير إيجابي للغاية على العلاقة مع المكسيك. والتنويع من جانبنا مهم جداً. وتريد المكسيك أن يكون لها حضور متزايد في الشرق الأوسط وقطر واحدة من أكثر الشركاء قيمة في هذه المنطقة. وتنمو علاقاتنا الاقتصادية والتجارية بشكل مطرد ونريد استكشاف مجالات أخرى مثل التعاون الفني والسياحة والتبادل الأكاديمي.

  • على الرغم من الحصار.. لا تزال قطر تحافظ على دورها النشط في التوسط من أجل السلام العالمي، واتفاق السلام الأفغاني كنموذج.. كيف ترون ذلك؟

تتمتع قطر بخبرة طويلة في الوساطة وتسهيل الاتفاقيات في المناطق المجاورة. إن استضافة توقيع اتفاق السلام الأفغاني في الدوحة في فبراير الماضي هو مثال آخر على هذا الالتزام.

  • كم عدد المواطنين والشركات المكسيكيّة العاملة في قطر؟ وفي أي القطاعات؟

يقيم في قطر أكثر من 600 مواطن مكسيكي وعائلاتهم ويعملون في مختلف المجالات، وهم الطيارون وطاقم الطائرة والمهندسون والتنفيذيون ورجال الأعمال وأصحاب الأعمال ولاعبو كرة القدم والفنانون وعمال الضيافة والخدمات والطلاب وما إلى ذلك. وهم فخورون جداً بتراثهم واندماجهم في قطر. وتعد كيدزانيا، الشركة الرائدة في مجال التعليم والترفيه للأطفال، ودان للعمارة الخفيفة التي تعمل في ملعب الريان، اثنتين من أشهر الشركات المكسيكيّة التي لها وجود في قطر.

نمو التجارة

  • إلى أي مدى تطوّر حجم التجارة بين البلدين؟

نمت التجارة بين قطر والمكسيك بشكل مطرد خلال السنوات القليلة الماضية. ففي عام 2019، بلغت قيمتها 134.7 مليون دولار أمريكي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 60.9٪ عن العام السابق. وفي عام 2018، بلغت قيمة التبادلات 83.7 مليون دولار، بزيادة بنسبة 33٪ عن عام 2017. ووفقاً للأرقام الأولية، تبلغ قيمة التجارة الثنائية في عام 2020 حتى الآن 41.2 مليون دولار أمريكي، بزيادة 25.5٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. ولسوء الحظ، أثر الوباء بشكل خطير على النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء العالم، ومن المحتمل أن ينعكس ذلك في حجم تجارتنا للسنة ككل.

  • ما أهم الصادرات والواردات بين البلدين؟

حالياً، صادرات المكسيك الرئيسية إلى قطر هي السيارات والأنابيب المعدنية والقوارب الآلية واليخوت والتوت الطازج، على سبيل المثال لا الحصر. وصادرات قطر الرئيسية إلى المكسيك هي: سبائك الألومنيوم غير المشغولة، والزيوت المتوسطة والمستحضرات، والمحركات ومحركات الطاقة الهيدروليكية، وما إلى ذلك. ولدينا اهتمام من كلا الجانبين لاستكشاف فرص تجاريّة جديدة.

الاستثمارات القطرية

  • ما حجم الاستثمار القطري في المكسيك وقطاعاته وفرصه المستقبليّة؟ وفي أي المجالات؟

حتى الآن، القطاع الوحيد في المكسيك الذي تستثمر فيه قطر مباشرة هو قطاع الطاقة. وبدأت قطر للبترول تواجدها في المكسيك في يناير 2018 عندما حصلت على حقوق التنقيب في خمس مناطق بحرية في حوضي بيرديدو وكامبيتشي كجزء من تحالف يضم شل وإيني في ديسمبر 2018، واستحوذت قطر للبترول على حصة 35٪ من إيني في المنصة البحرية للمنطقة 1 في خليج كامبيتشي. وفي مايو 2020، أعلنت قطر للبترول عن الاستحواذ على ثلاث مناطق للاستكشاف والحصول على حوالي 30٪ من حصة توتال في القطع 15 و33 و34 الموجودة في حوض كامبيشي، في خليج المكسيك. وهذه نماذج عن اهتمام قطر للبترول بقطاع الطاقة في المكسيك. وتشجع السفارة المستثمرين القطريين على استكشاف الفرص في قطاعات أخرى، مثل البنية التحتية والسياحة والنقل والاتصالات والخدمات.

  • كيف ترون حفاظ قطر على موقعها كمورد رئيسي للغاز الطبيعي وإطلاقها مشاريع استكشاف للطاقة في الدول الأجنبية؟

وفقاً لتقرير منتدى الدول المصدرة للغاز العام الماضي، يساهم الشرق الأوسط بما يقرب من 17٪ من إنتاج الغاز العالمي. وأعتقد أن موقع قطر الثابت كمورد عالمي للغاز سيظل قائماً رغم الاضطراب الاقتصادي في العالم وأتوقع أيضاً أن خططها للاستثمار في منشآت الغاز الطبيعي المسال في الخارج ستستمر في المُستقبل القريب.

كأس العالم

  • بعد مشاهدتك افتتاح ملعب المدينة التعليميّة.. كيف ترين استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم 2022؟

لقد استمتعت كثيراً بافتتاح ملعب المدينة التعليمية «ماسة في الصحراء». بالإضافة إلى تكريم المهنيين بقطاع الصحة، الأبطال الحقيقيين خلال الوباء، ونقل الحفل رسالة أمل وتفاؤل تمس الحاجة إليها. وذكرنا أننا سننجح معاً ضدّ «كوفيد-١٩»، وأن كرة القدم ستوحّدنا مرّة أخرى في قطر عام ٢٠٢٢.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق