كتاب الراية

كورونا وحوكمة تقنية المعلومات

قفزة في الإنفاق على شراء التقنيات والبرامج بدون تحديد الأولويات

تحسين الخدمات وأمن البيانات وتقليل المخاطر من مزايا الحوكمة

من الضروريات التي برزت بشدة مع جائحة كورونا وتشهد طلباً كبيراً، أن أصبح دور المعلومات والتكنولوجيا الرقمية أمراً حتمياً في عمل المؤسسات وتطوير أدائها وضمان دقة وفاعلية تنفيذ المهام المنوطة بها، بما يحقق النجاح والاستدامة للمؤسسات بعيداً عن الاتصال المباشر في تسيير الأعمال والحصول على الخدمات في ظل الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، غير أن الملاحظ هو أن الأمر تحول إلى حالة من الهلع مما نتج عنه اندفاع بقوة في الإنفاق على شراء التقنيات والبرامج، وعدم وضوح الرؤية لاستثمارها بالشكل الأمثل في ضوء ترتيب الأولويات، وتحديد الحاجة المستقبلية إليها ضمن رؤية تطويرية. وهذا يوحي بعدم وجود إدارة رشيدة تقدر الاحتياجات الحقيقية الحالية والمستقبلية وفق قواعد الإنفاق والاستثمار الحقيقي، بعد القيام بكل العمليات اللازمة لاتخاذ القرار وإتقانها بشكل احترافي وعلمي سليم، بما لا يتعارض مع كفاءة العمل واستمرارية التشغيل، حيث إن الاستثمار يستلزم وجود إدارة حصيفة وواعية تقوم بمتابعة التغيرات حتى إذا ما كانت الحاجة للتعديل والتطوير كانت مستعدة له للحفاظ على اتجاه سير الاستثمار نحو الفاعلية وتقليل المخاطر.
وهنا لا بد من وضع ضوابط لترشيد استخدام تكنولوجيا المعلومات للحد من هذه المخاطر وتحقيق الأهداف من أنظمة المعلومات وتعظيم الاستفادة من الاستثمار فيها، لخدمة كافة القطاعات وهو ما يُسمى بـ «حوكمة تقنية المعلومات». لأن الأساس في التقنيات أن تحل المشاكل لا أن تخلقها أو تكون سبباً في تفاقمها.
فإذا كانت تقنية المعلومات أساسية لدعم نمو الأعمال وتحسين المخرجات، فعلى الجانب الآخر هناك ضرورة لفهم وإدارة الاحتياجات الضرورية المرتبطة بتطبيق التقنية الجديدة. وهنا يبرز دور حوكمة تقنية المعلومات، فهي عنصر مكمل لحوكمة الشركات والمؤسسات، حيث تقود حوكمة تقنية المعلومات إلى تحقيق التوافق بين استخدام التقنية وأهداف المنظمة وقياس الأداء، لأن حوكمة المعلومات لا تتعلق فقط بالبيانات أو التكنولوجيا المستخدمة لإدارة البيانات، بل تتعلق ببيئة العمل ككل داخل المنظمة بما يشمل الأشخاص، والعمليات، والسياسات جنباً إلى جنب مع البيانات والتكنولوجيا. وبالتالي، يُعد إنشاء وتنفيذ استراتيجية فعّالة لإدارة المعلومات مسؤولية مشتركة لجميع الأطراف.
وتُعرف حوكمة تقنية المعلومات بأنها العمليات التي تضمن الاستخدام الكُفء والفعال لتكنولوجيا المعلومات في تمكين الشركات والمؤسسات من تحقيق أهدافها الاستراتيجية. وهذا يعني أيضاً أن العمليات الخاصة بتقنية المعلومات يجب أن تتناسب مع أهداف واستراتيجية المؤسسة، وبذلك فإن حوكمة تقنية المعلومات تشير إلى الأدوات والمنهجيات التي تمتلكها المنظمة وتساعدها على المواءمة بين استراتيجيتها وأهدافها وكيفية تنفيذها من خلال البرامج والبنية التحتية التقنية، كما تشمل إمكانية قياس ورصد الكيفية التي تؤدي بها النظم والأساليب التقنية، حيث تقوم الحوكمة على بناء علاقة تنظيمية بين أعمال المنظمة وتقنية المعلومات، بالإضافة إلى ضبط العلاقة التي يمكن للمستخدمين العمل بها وفق الإجراءات التنظيمية والإمكانات المتاحة.
وينتج عن حوكمة تقنية المعلومات مجموعة من الفوائد هي: تحسين أمن البيانات، وتحديد المسؤولية عن جودة المعلومات، وتقليل المخاطر المتعلقة بتقنية المعلومات، وتقليل التكاليف، وتعميق دور الرقابة على تقنية المعلومات ومخرجاتها، وتحسين تقديم الخدمات المرتبطة بالتقنية، والمساعدة على تحقيق مصالح العملاء، وزيادة العوائد والمنافع التي تسعى إليها المنظمة من خلال الأنشطة التي تقوم بها، ودعم وتطوير التقنيات المستخدمة باستمرار وتوظيفها لإنجاز المتطلبات المتغيرة في البيئة المحيطة.
وتقوم حوكمة تقنية المعلومات على مجموعة ركائز هي: ربط أهداف إدارة تقنية المعلومات بالأهداف الإستراتيجية للمنظمة بشكل يجعل التقنية تساهم في تحقيق هذه الأهداف، والتأكد من أن إدارة تقنية المعلومات تقوم بالدور الصحيح للحصول على المنافع التي تم إطلاق المشاريع والمبادرات لتحقيقها بما يحقق القيمة المرجوة منها، الاستثمار الأمثل للموارد التقنية بكافة أشكالها وتوظيف فريق التقنية بشكل أكثر فاعلية وكفاءة، الإدارة السليمة للمخاطر في تشغيل التقنيات وتحقيق الاستدامة وحماية أصول تكنولوجيا المعلومات، والقدرة على ترجمة الاستراتيجيات إلى أفعال قابلة للقياس من خلال مؤشرات أداء ومبادرات يتم قياسها بشكل دوري.
ومع تحقيق هذه الركائز والأساسيات يتحقق الاستخدام الآمن والفعّال لتكنولوجيا المعلومات كأداة لضمان أفضل كفاءة في إدارة المؤسسات، إضافة إلى مساهمتها في خلق قيمة مضافة عن طريق تفعيل كافة الوظائف في المؤسسة.

باحث اقتصادي

[email protected]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق