المحليات
مساعد وزير الخارجية لولوة الخاطر:

توافق قطري – تركي على دعم المسار السياسي في ليبيا

نعلن بوضوح رفض خطط الضم الإسرائيلية

الدوحة – الراية:

قالت سعادة السيدة لولوة بنت راشد بن محمد الخاطر، مساعد وزير الخارجية المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، إن قطر وتركيا متوافقتان على دعم حكومة الوفاق الوطني الليبية للمضي في المسار السياسي القائم على قرارات مجلس الأمن. وقالت سعادتها في حديث لقناة الجزيرة حول الشأن الليبي أمس: «هناك توافق كبير في الرؤى بين دولة قطر وتركيا، لاسيما أن كلا الدولتين تدعمان حكومة الوفاق الوطني بشكل أساسي للمضي في المسار السياسي القائم على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة لاسيما ٢٢٥٩ واتفاق الصخيرات»، وأضافت: «إذا نظرنا إلى المشهد الليبي من هذا المنظور، هناك توافق كبير بين الدولتين وكلانا نستهدف بالدرجة الأولى مصلحة الشعب الليبي واستقرار ليبيا من خلال المسار السياسي وضمن الأطر المتعلقة بالشرعية الدولية ودعم حكومة الوفاق الوطنى لبسط الاستقرار على كافة الأراضي الليبية».

وحول الشأن الفلسطيني قالت: من أهم الملفات التي كانت حاضرة في نقاش اليوم هو الملف الفلسطيني وتحديداً فيما يتعلق بخطة الضم التي تقوم عليها قوات الاحتلال الإسرائيلي لأرضي من الضفة الغربية، مؤكدة أن كلاً من قطر وتركيا تعلنان بوضوح أنهما ترفضان هذه الخطط.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق