fbpx
الراية الرياضية
يتطلع لقيادة أبطال آسيا في المونديال التاريخي متسلحاً بخبرته وحماس شباب العنابي

سانشيز يطرق أبواب عامه الرابع بآمال كبيرة

مسيرته مع الكرة القطرية بدأت منذ 2006 وتفوق على إيفرستو

3 سنوات حافلة بالإنجازات تحفز المدرب الإسباني للتحدي الكبير

نتائج كوبا أمريكا 2021 ستلعب دوراً مهماً في حسم مصيره

متابعة – بلال قناوي:

رغم أن الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم حقق إنجازات كبيرة مع الكرة القطرية بشكل عام، إلا أنه في طريقه لإنجاز جديد يتمثل في استمراره مدرباً للعنابي للعام الرابع على التوالي، وهو إنجاز لم يتحقق منذ البرازيلي إيفرستو أكثر مدرب تولى تدريب العنابي في تاريخه، منها 5 مواسم متواصلة وخلال الفترة من 1979 وحتى 1984، وإن كان سانشيز تفوّق على إيفرستو بشكل عام مع الكرة القطرية وليس العنابي الأول فقط وبالأمس الثالث من يوليو 2020، مرت 3 سنوات لساشيز مع العنابي الأول، واليوم سيبدأ المدرب الإسباني عامه الرابع مع منتخبنا الوطني، وموسمه الرابع عشر مع الكرة القطرية، حيث بدأ العمل مع أكاديمية اسباير (2006-2013)، ثم مدرباً لعنابي الشباب (2013-2017) والعنابي الأوليمبي (2016-2020) والعنابي الأول (2017 إلى الآن)

ومن المؤكد أن سانشيز (44 سنة) سيكون ظاهرة من أبرز ظواهر الكرة القطرية والمنتخبات الوطنية، فلم يحدث أن تولى مدرب مسؤولية 3 منتخبات قطرية دفعة واحدة وهي العنابي الشاب، والأوليمبي، والأول.

ليس هذا فقط فلم يحدث أيضاً أن حقق مدرب إنجازاً للكرة القطرية مثلما حقق سانشيز الذي فاز ببطولتين قاريتين هما كأس آسيا للشباب 2014، والرجال 2019، كما أنه حل ثالث آسياً تحت 23 سنة ولم تحقق الكرة القطرية إنجازات حقيقية بعد إنجازات إيفرستو الذي حقق وصيف العالم مع العنابي الشاب، والتأهل إلى الدور الثاني لأوليمبياد برشلونة 92، إلا سانشيز بحصوله على كأس آسيا للشباب وكأس آسيا للرجال وهما بطولتان كبيرتان عوض بهما إخفاقه في خليجي 23 و24 بالكويت والدوحة، وأيضاً إخفاق عدم التأهل إلى الأوليمبياد مرتين 2016 و2020 رغم أن العنابي الأوليمبي كان مؤهلاً في المرتين للعودة إلى الأوليمبياد بعد غياب منذ عهد إيفرستو 1992 ببرشلونة مسقط رأس سانشيز.

وتولى سانشيز تدريب العنابي 3 يوليو 2017، خلفاً للأورغوياني خورخي فوساتي، واليوم سيبدأ عامه الرابع على التوالي، فهل يستمر المدرب الإسباني حتى مونديال 2022 ويحطم الرقم السابق المسجل باسم إيفرستو؟.

هناك اقتناع تام داخل اتحاد الكرة بإمكانيات سانشيز، لأسباب عديدة أهمها عمله السابق في أكاديمية اسباير، الذي ساعده على تكوين جيل كروي جديد يعرف عنه كل كبيرة وصغيرة، وهو ما ساهم في النهاية في تحقيق أكبر إنجازات الكرة القطرية حتى الآن بفوز العنابي الأول ببطولة آسيا 2019 بالعودة إلى أسماء وتشكيل العنابي الأول الذي حقق بطولة آسيا 2019 سنجد أن 90% تدربوا مع سانشيز في اسباير، وتدربوا معه عندما كان مدرباً للعنابي الشاب وأكمل معه المسيرة حتى الآن، لو نظرنا إلى الأسماء التي دربها سانشيز في اسباير والفئات السنية سنجد أنها لا تزال مستمرة حتى الآن، لاسيما معز علي وأكرم عفيف وأحمد معين ويوسف حسن وسعد الشيب وعاصم مادبو ومحمد البكري وعبد الكريم حسن وتميم المهيزع، وهو الإنجاز الحقيقي لأي مدرب، فليس من السهل تكوين منتخب والاستمرار معه كل هذا السنوات.

العنابي وسانشيز والمستقبل

ماذا تنتظر الكرة القطرية من سانشيز مع بداية عامه الرابع مع العنابي ؟ وهل لايزال يملك ما يقدمه لمنتخبنا؟ وهل يستمر المدرب الإسباني حتى مونديال 2022؟ أسئلة تطرح نفسها خاصة والمستقبل القريب للعنابي حافل ومليء بالاستحقاقات والبطولات أبرزها بالقطع كأس العالم قطر 2022، وهي الحدث الذي يشغل بال المسؤولين عن الكرة القطرية واتحاد الكرة، ويشغل أيضا بال الجماهير القطرية التي تحلم بمنتخب يشرف بلادها ويكمل الصورة الرائعة لأول كأس عالم في الشرق الأوسط وعلى أرض عربية لم يتبق على مونديال 2022 سوى 869 يوماً (عامان ونصف العام تقريباً)، سوف يتخللها العديد من البطولات أبرزها وأهمها على الإطلاق كوبا أمريكا يونيو 2021، والبطولة الدولية للمنتخبات العربية ديسمبر 2021، بالإضافة إلى عدد من البطولات والمباريات الهامة التي لم يكشف عنها إلى الآن والتي ينتظر أن يخوضها العنابي في 2022 وحتى موعد المباراة الأولى له في كأس العالم والتي تقام 21 نوفمبر.

لو نظرنا إلى استمرارية سانشيز منذ 2006 مع الكرة القطرية، فإن الأمر يرجح كفته حتى 2022، خاصة وقد أصبح على دراية ليس فقط بالمنتخب الحالي، ولكن أيضاً بلاعبي المستقبل الذين قد نراهم مع العنابي، لكن لا أحد يعرف ما تخبئه له الأقدار، وما سيقدمه في الفترة المقبلة، والنتائج التي سنشهدها خاصة في كوبا أمريكا والتي قد تكون الفيصل في استمراره مع منتخبنا حتى 2022 أو الانتقال إلى عهد مدرب جديد يتولى المهمة الأكبر في تاريخ الكرة القطرية وهي قيادة العنابي في كأس العالم 2022.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X