الراية الرياضية
أحداث وتطورات جديدة في ملف انتخابات الأندية.. خالد الزراع يؤكد:

كل من يفكر في الترشح لرئاسة الأهلي يتم شطبه

تقدمت بطلب لمعرفة أسباب قرار استبعادي من خوض الانتخابات

لا يجوز أن تكون لجنة شؤون العضوية والانتخابات من عضوين

الملا خالف القانون ولا يجوز ان يكون هو الحكم و الخصم في نفس الوقت

أحمد الفياض : شطبوا عضويتي بدلا من تكريمي لمساهماتي بقلعة العميد

متابعة – رجائي فتحي:

تطورات وأحداث جديدة مثيرة شهدتها أروقة الأندية مع اقتراب موعد انعقاد الجمعيات العمومية التي ستنتخب مجالس الإدارات الجديدة للأندية. ففي النادي الأهلي أكّد خالد ثاني الزراع المرشح الذي تم استبعاد قائمته من قبل لجنة الانتخابات أن ما حدث معه غير قانوني وأن أي شخص يفكر في ترشيح نفسه لرئاسة النادي سيتم استبعاده والدليل ما حدث مع عضو النادي سعد الفياض الذي تم شطب عضويته.

وقال خالد الزراع في مداخلة له ببرنامج «المجلس» مساء أمس: تقدمت بطعن إلى لجنة العضوية والانتخابات بعد أن استقال منها عبدالله الملا الذي كان يشغل منصب رئيس اللجنة لأن اللجنة أصبحت من شخصين وليس ثلاثة على الأقل كما ينص القانون المنظم لذلك ولم يرد على الطعن الذي تقدمت به. وأضاف: تلقيت إخطاراً من مدير عام النادي يفيد بعدم قبول قائمتي في الانتخابات لعدم استيفاء الشروط وأنا طلبت منه صورة من محضر الاجتماع لمعرفة أسباب عدم ترشحي لخوض الانتخابات. وتابع: ما يتم قوله أنني لم أسدد الاشتراك عام منذ ٢٠٠٨، أحب أن أوضح أنني كنت لاعباً بالنادي وعضواً رياضياً ثم تحولت لعضو عامل والقانون يسمح للأعضاء الرياضيين الذين يصبحون أعضاء عاملين بعدم دفع رسوم اشتراك لهم . وقال: هناك مبدأ قانوني يقول لا تطبق القوانين بأثر رجعي وقانون الرياضة تم إصداره في عام ٢٠١٦، فكيف يتم اعتباري غير مسدد منذ عام ٢٠٠٨، وفي تلك الفترة كنت أميناً لسر النادي وكان القانون يمنحني عدم السداد ومن هذا المبدأ الذي يتحدثون عنه لا يمكن لخالد ثاني أن يترشح للانتخابات مدى الحياة. وتساءل خالد ثاني عن قانونية أن يكون عبدالله الملا رئيساً للجنة العضوية ثم يستقيل ثم يترشح للرئاسة مؤكدً أن ذلك مخالف للقانون ولا يجوز أن يكون هو الحكم ثم يكون الخصم في نفس الوقت بعد ترشحه للرئاسة في حين أن القانون يؤكد أن لجنة العضوية لا يترشح أعضاؤها لمجلس الإدارة إلا بعد ٤ سنوات. وأشار خالد ثاني إلى أنه أرسل كتاباً إلى لجنة الشؤون الرياضية في وزارة الثقافة والرياضة يطلب فيه الحصول على كتاب يوضح أسباب عدم قبول قائمته من لجنة شؤون العضوية والانتخابات ومعرفة أعضائها.

شطبوا عضويتي

ومن جانبه قال عضو النادي الأهلي سعد أحمد الفياض في البرنامج أيضاً: لقد شطبوا عضويتي من النادي بسبب شهادة حسن السير والسلوك ولم يطلب مني أحد ذلك والموضوع كله أنني تلقيت طلبات من بعض أعضاء النادي للترشح لرئاسة النادي وكنت أفكر في ذلك وقبل شهر من فتح باب الترشح وتم شطب عضويتي لأنني فكرت في ذلك.

وأضاف: أنا ابن من أبناء النادي وعضو في النادي منذ عام ١٩٨٥، حيث كنت لاعباً في فريق الناشئين وكنا مجموعة من الطلبة واللاعبين في نفس الوقت والحقيقة لم يطلب أحد مني شهادة حسن سير وسلوك ولا يوجد في النادي لوحة أو إعلان بذلك والنادي أرسل كتابا إلى الوزارة في شهر يوليو العام الماضي يستفسر عن وضعي وتم الرد في شهر مايو من العام الحالي والكتاب أتى من الوزارة بصورة غير واضحة وقمت بعمل تظلم للوزارة على شطب العضوية بتاريخ ١٦ مايو ولم ترد الوزارة حتى يوم ٩ يونيو وهو يوم فتح باب الترشح للانتخابات ورفضوا التظلم. وتابع: أنا لم أتخل عن النادي وكنت بالنادي باستمرار وهم يعرفون سعد الفياض وكنت أدعم النادي من كل النواحي ودفعت الكثير من الأموال للنادي من قبل وقامت وزارة الثقافة والرياضة عند تسديد ديون الأندية باستدعائي للحصول على تلك الأموال وتم ردها لي وبالتالي الكل في الأهلي يعرف سعد الفياض. وأشار الفياض إلى أنه بعد غلق باب الترشح اتصل بي عبد الله الملا، وقال لي كل الأمور سوف تُعدل وقال: الحقيقة أنا متأثر جدا بما حدث معي بدلا من تقديم كلمة الشكر لي على ما قدمته للنادي يتم شطب عضويتي. وشهدت المناقشات جدلا كبيرا حول قانون الأندية من حيث إن مجلس الإدارة يتكون من الرئيس ونائب الرئيس فقط ويكون الهدف منه تمرير القرارات من خلال الرئيس فقط الذي يكون في يده كل شيء، مطالبين بإعادة النظر في هذا القانون. وشارك في النقاش في الحلقة التي أدارها الزميل خالد جاسم كل من ناصر الهتمي وماجد الخليفي من داخل المجلس وعلي النعيمي وعبد الله السليطي وعبد الله الشيباني وخالد المناعي وعبد الله العامري، كل منهم من مجلسه ،وكذلك عبر الهاتف دخل في النقاش خالد شبيب نائب رئيس النادي الأهلي السابق، عبد الرحمن الدوسري مستشار وزير الثقافة والرياضة الذي أكد أن استبعاد محمد مبارك المهندي من الترشح لنادي الخور بسبب القانون ليس أكثر.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق