المحليات
أجرت دراسة شاملة في عشرين بلداً

وايل كورنيل تحذر من مخاطر السلوكيات الخاملة

الدوحة –  الراية:

 نشر باحثون من وايل كورنيل للطب – قطر دراسة شاملة عن حالة السلوكيات الخاملة وممارسة الأنشطة البدنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، شملت 20 بلداً . وقد تبيّن أن قرابة 50% من البالغين و75% من الشبان في بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لم يستوفوا المستويات الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية بشأن ممارسة الأنشطة البدنية، إذ تسجّل هذه البلدان أعلى معدلات الإصابة بالأمراض غير المعدية في العالم، وثاني أعلى معدل انتشار لداء السكري (10,8%) بين مناطق العالم كافة.

وقال الدكتور رافيندر مامتاني، أستاذ سياسات وبحوث الرعاية الصحية وأستاذ الطب ونائب العميد لشؤون الطلاب والصحة السكانية وطب نمط الحياة في وايل كورنيل للطب – قطر، والذي شارك في تأليف الدراسة: «تتسبب الأمراض غير المعدية اليوم بقرابة 41 مليون وفاة سنوياً حول العالم، أي نحو 71% من مجمل الوفيات العالمية. لذا، يجب أن يُنظر إلى عدم ممارسة الأنشطة البدنية، خصوصاً بين الشبان، كأزمة طارئة في مجال الصحة العامة العالمية وليس أقل من ذلك، وهي الحقيقة التي أبرزتها هذه الدراسة».

وتستند الدراسة إلى تحليل مفصّل لسبع مراجعات منهجية علمية وما مجموعه 229 دراسة أولية عن الأنشطة البدنية والسلوكيات الخاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نُشرت منذ عام 2000. واستعان فريق الباحثين بتقنيات التحاليل البعدية الإحصائية المعقدة لتفسير البيانات المجمّعة من المراجعات المنشورة.

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة سنية شعبان، المؤلف الأول للدراسة وأخصائية المشاريع في قسم الصحة السكانية بوايل كورنيل للطب – قطر: «من المهم أن نفهم بشكل أعمق وأدق العقبات الشخصية والاجتماعية والبيئية التي تعوق ممارسة الأنشطة البدنية، وهو ما سيساعد في تيسير تنفيذ التدخلات الفعالة والمستنيرة محلياً».

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق