fbpx
المحليات
تطلقها وزارة التعليم بداية العام الدراسي للمشاريع الفائزة بمعرض الأبحاث

منصة إلكترونية لأبحاث الطلبة والمعلمين

153 بحثاً تأهلت للنهائيات بالمرحلتين الإعدادية والثانوية

المشاريع تتناول مجالات الهندسة والكيمياء والطب الحيوي والطاقة

أبحاث في العلوم السلوكية والرياضيات والفيزياء والحوسبة والاتصالات

الدوحة – محروس رسلان:

تعتزم إدارة المناهج الدراسية ومصادر التعلم بوزارة التعليم والتعليم العالي تدشين منصة إلكترونية لعرض الأبحاث الطلابية الفائزة بمسابقة معرض أبحاث الطلبة السنوية. وعلمت الراية أنه سيتم عرض نتائج وأبحاث الطلبة والمعلمين المتأهلين والفائزين على المنصة الإلكترونية مع بداية انطلاق العام الدراسي المقل 2020/‏ 2021.

وطالب قسم مهارات البحث العلمي بالوزارة منسقي ومشرفي الأبحاث العلمية بتزويده بلوحات العرض (البوسترات) الإلكترونية والعرض التقديمي للأبحاث المتأهلة للتصفيات النهائية في المسابقة الوطنية للبحث العلمي 2020.. منوها بنجاح المعارض المدرسية وتأهل الأبحاث للتصفيات النهائية.

وأوضح أنه نظرا لانتهاء العام الدراسي على خير في ظل الظروف الطارئة إثر انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» وتجاوز الصعاب، ونظرا لإلغاء المعرض الوطني لأبحاث الطلبة لهذا العام، فقد تقرر عمل منصة إلكترونية لعرض نتائج وأبحاث الطلبة والمعلمين المتأهلين والفائزين مع بداية انطلاق العام الدراسي المقبل.. داعيا لتزويده بلوحات عرض الأبحاث الإلكترونية، فضلا عن العرض التقديمي للبحث وفيديو توضيحي لعرض المشروع إن وجد، على أن يتم إرسال المطلوب في أقرب وقت ممكن.

وبلغت الأبحاث المتأهلة للمرحلة النهائية للمدارس الإعدادية والثانوية 153 بحثا موزعة على تسعة مجالات هي علوم النبات والحيوان، وعلوم الأرض والبيئة، والهندسة، والكيمياء وعلم المواد، والعلوم السلوكية والاجتماعية، والطب الحيوي، والطاقة، والرياضيات والفيزياء، والحوسبة ونظم الاتصالات.

 

ويقام معرض أبحاث الطلبة سنويا ضمن الأسبوع الوطني للبحث العلمي الذي تنظمه وزارة التعليم بالتعاون مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في شهر مارس من كل عام حيث يضم إلى جانب المعرض العديد من الفعاليات البحثية مثل مسابقة البحث الإجرائي للمعلمين، ومسابقة لغة البرمجة (سكراتش) ومسابقة أولمبياد قطر الوطني لعلم الفيزياء والفلك، والمسابقة الوطنية لمختبر الشهرة، وجائزة الابتكار وريادة الأعمال المقدمة من واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وجائزة الإبداع الإعلامي، إضافة للعديد من الورش التدريبية والمحاضرات في المجالات البحثية والعلمية.

ويهدف الأسبوع الوطني للبحث العلمي إلى تعزيز وتطوير والإشادة بمهارات الطلاب العلمية والبحثية لدى طلاب المراحل الإعدادية والثانوية من مختلف مدارس الدولة، ويسعى إلى رفع روح التعاون والمنافسة بين الطلاب لتحقيق التميز في مجال البحث العلمي. كما يهدف المعرض إلى تعزيز مهارات البحث العلمي لدى الطلبة وتطويرها والاحتفاء بها، وبث روح التعاون والمنافسة بين الطلبة، وتحقيق التميز في البحوث العلمية، فضلا عن إبراز مشاريع الطلبة التي تعنى بمشكلات العصر وتقديم الدعم اللازم لها، والتعاون والتنسيق مع الشركاء في مؤسسات الدولة المعنية بأبحاث الطلبة، وإتاحة الفرصة للمشاريع البحثية المتميزة للمشاركة في المنافسات الإقليمية والدولية.

وجاء الاحتفاء بالطلبة الباحثين كتشجيع لهم ليسهموا بإنجازاتهم في صنع مجتمع المعرفة، نظرا لأن هذه الجهود جزء من فرص التعليم المتاحة لهم ونتاج انطلاقهم من الممارسات التعليمية إلى الابتكار والإبداع.

ويتعلم الطلبة أساسيات البحث العلمي وبعض الممارسات الحياتية بشكل عملي، وفي ذات الوقت يكون المعرض مؤشرا جيدا على مخرجات التعلم، ويتيح الفرصة للطلبة في مناقشتهم حول إنجازاتهم البحثية، ما يساعد على تحقيق نمو تفكيرهم ونضج شخصياتهم.

وتعد مشاركات الطلبة بمثابة أدلة وبراهين للمعلمين على المعايير التي تتحقق من هذه الممارسات مثل توظيف خبرات التعلم وتوظيف أنواع المصادر والمهارات اللغوية والحسابية وتهيئة بيئة التعلم التي يتحمل فيها الطلبة مسؤولية سلوكهم، بالإضافة إلى تصميم خبرات تعلم ترتبط بالطلبة وتستثمر تكنولوجيا المعلومات، وتساعدهم على العمل مع الآخرين بروح الفريق الواحد، وبناء علاقات شراكة مع الأسر والمجتمع والتدبر في الممارسات المهنية وتطويرها.

ويمكن للطلبة الفائزين بمعرض أبحاث الطلبة ومسابقات الأسبوع الوطني للبحث العلمي المشاركة في المسابقات الدولية المرموقة إثر فوزهم كمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية، ومعرض ايتكس الدولي لابتكارات بماليزيا، ومعرض شلتنهام بالمملكة المتحدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X