ترجمات
موظفو العمل المكتبي عرضة للإصابة بها

الجلوس أمام الكمبيوتر يسبب متلازمة «عين المكتب»

الدوحة-الراية:

حذرت مجموعة من الباحثين والخبراء مما يمكن أن تفعله ساعات العمل الطويلة أمام الكمبيوتر والحواسيب الآلية في عين الشخص. وأشارت صحيفة «أوفثالملوجي تايمز» الصحية المتخصصة إلى أن الرابطة الألمانية لأطباء العيون، حذروا من أن ساعات العمل الطويلة، يمكن أن تصيب الموظفين بمتلازمة «عين المكتب».

وقالت الرابطة الألمانية لأطباء العيون إن متلازمة «عين المكتب» (Office Eye Syndrome) تهاجم موظفي العمل المكتبي بصفة خاصة، وذلك من جراء الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الحاسوب. إلا أن تلك المتلازمة باتت تهاجم موظفي العمل المكتبي حيث أصبحوا عرضة للإصابة بها، خاصة أولئك الذين اضطروا للعمل في المنزل والجلوس لساعات أطول أمام شاشات الحاسوب. يذكر أن العديد من الموظفين والعاملين أخذوا يجلسون لأوقات أكثر من السابق بعد ما فرضه تفشي وباء فيروس كورونا حيث تحولت المنازل إلى مكاتب للعمل المتواصل.

وتشير الأبحاث إلى أن متلازمة «عين المكتب» التي تحدث بسبب الجلوس لساعات طويلة أمام الحاسوب، تتسبب في إبطاء حركة الرموش أمام العين وهذا له مضاره المباشرة على العين. وبسبب الاختراعات العلمية فإن إبطاء حركة الرموش يتسبب في عدم ترطيب سطح العين بالسائل الدمعي بالصورة الكافية ما يتسبب في جفافها وإصابتها بأمراض أخرى أخطر.

وتتمثل أعراض متلازمة «عين المكتب» في احمرار العين وجفافها والشعور بحرقان ووجود جسم غريب بها مع زيادة إفرازات الدموع. ولمواجهة متلازمة عين المكتب ينبغي أخذ فترات راحة بشكل منتظم مع الرَمش بشكل مقصود من حين إلى آخر، كما يمكن استخدام الدموع الاصطناعية من أجل ترطيب العين في حال تدهور الحال بصورة كبيرة.

وبشكل عام يجب الانتباه إلى أن الحياة الرقمية التي نشهدها اليوم قد جلبت معها أمراضا وآثارا مدمرة للصحة لم نكن نعرفها من قبل، وكلما ازدادت التقنية تطورًا، ازداد معها كسل البشرية ونتيجة بديهية زادت معها الأمراض الناتجة عن قلة الحركة والجلوس بأوضاع خاطئة. وقد أكدت الكثير من الدراسات على أنه إذا زادت ساعات الجلوس عن ست ساعات أمام الحاسوب للعمل أو ربما التسلية فإن احتمالية إصابتك بأمراض القلب ومخاطرها قد زادت بنسبة 64%، إذا كنت تقوم بذلك فأيضًا قد قصصت من عمرك 7 سنوات من الحياة الجيدة، إنك أيضًا عرضة للإصابة بنوع معين من السرطان، ببساطة فإن الجلوس لفترات طويلة يقتلك.

لذا من المهم إعداد منبه للتذكير بالوقوف كل ساعة، ويمكنك الاستعانة ببعض التطبيقات مثل متابعة الوقت الذي تقضيه أثناء العمل وضبط جلسات بمقدار ساعة، يتخلل تلك الجلسات جلسات مصغرة بمقدار ربع ساعة للوقوف والتمدد، أو التمشية حول المكتب أو خارجًا وهذا سيمنحك راحة لكل أجزاء الجسد بما فيها العين.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X