الراية الرياضية
مع قرب استئناف الدوري وبسبب انتهاء عقود بعضهم 30 يونيو الماضي

تغييرات مؤثرة على خريطة محترفي دورينا

رحيل عدد من اللاعبين الأجانب والقطريين يضع الأندية على المحك

دفعة جديدة في الطريق للرحيل إذا لم تنجح مفاوضات تمديد العقود

متابعة – بلال قناوي:

منذ 30 يونيو الماضي بدأت خريطة المحترفين والنجوم بالأندية تشهد تغييرات مهمة بسبب تأثر الحياة بشكل عام والرياضة وكرة القدم بشكل خاص، بانتشار فيروس كورونا الذي اجتاح العالم منذ فبراير الماضي.

تأثرت الكرة بشكل خاص بهذا الفيروس الذي أجبر الجميع على تأجيل وتعليق الأنشطة الرياضية وفي مقدمتها الأنشطة الكروية التي تعتبر أكثر الرياضات التي تعرضت للأضرار.

لعل من أهم الأضرار التي تعرضت لها الكرة، عقود اللاعبين خاصة التي انتهت 30 يونيو الماضي وبعد أن رفض العديد من النجوم تمديد عقودهم لمدة شهرين وحتى نهاية أغسطس المقبل لتمديد الموسم الكروي سواء في قطر أو في الكثير من الدول الأخرى.

هذا التمديد والذي قوبل برفض بعض النجوم ترك أثره على خريطة اللاعبين والمحترفين المحليين والأجانب.

هناك عدد من النجوم رفضوا التمديد وغادروا أنديتهم، وهناك أندية حاولت البحث عن محترف (حر) لسد الفراغ وهناك من نجح وهناك من لايزال يحاول حتى الآن.

ورغم رحيل عدد من الأسماء المهمة إلا أن التوقعات ترجح ظهور أسماء أخرى في المرحلة المقبلة لن تكمل مشوارها مع أنديتهم في الجولات الخمس المتبقية من عمر دوري نجوم QNB.

ومن المؤكد أن هناك فرقا سوف تظهر بشكل مختلف مع استئناف الدوري 24 الجاري بمباريات الجولة الثامنة عشرة.

وكل المؤشرات تؤكد أن هناك تحركات تجري في الوقت الحالي لحسم الأمور المتعلقة سواء بتمديد عقود لاعبين آخرين انتهت عقودهم 30 يونيو الماضي أو بالبحث عن البدلاء وعن المحترف (الحر).

وهناك أندية ستظهر بنصف قوتها ونصف محترفيها مثل السد الذي غادره اثنان من محترفيه وهما الإسباني جابي والمكسيكى ماركو فابيانو.

وهناك أندية ستظهر للمرة الأولى منذ سنوات طويلة بدون نجومها الكبار وأعمدتها الأساسية أمثال تاباتا قائد الريان وأحد أفضل لاعبي الوسط بالدوري القطري في المواسم الأخيرة.

ورغم عدم تأثر الدحيل بمشكلة تمديد العقود، إلا أنه قد يضطر للعب بأربعة محترفين فقط لرحيل مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكييش بعد أقل من 6 أشهر من الانضمام إلى صفوف الفريق، ويبدو أن الجانب الفني هو الأمر الحاسم في إنهاء عقد المهاجم الكرواتي بالتراضي.

هناك أندية أخرى تأثرت بقضية تمديد العقود في مقدمتها الشحانية الذي ينافس على البقاء وعدم الهبوط، بعد رحيل هدافه الجديد التونسي أحمد العكايشي وتعاقده مع الأهلي، إلى جانب عودة مهاجمه علي فريدون إلى صفوف الشمال بعد انتهاء إعارته أيضا 30 يونيو الماضي.

وسيفتقد السيلية لاعب الوسط المغربي مبارك بوصوفة، بينما لن يتأثر الوكرة كثيرا بعد رحيل بلحساني لعودة لاعبه سيبايوس بدلا منه في المرحلة المقبلة، كما سيفتقد أم صلال جهود لاعبه مراد ناجي الذي عاد إلى ناديه الدحيل.

وهناك أندية لايزال الموقف غامضا بالنسبة لبعض محترفيها لاسيما الأهلي، حيث خرجت تقارير صحفية وإعلامية تؤكد رحيل مهاجمه الأورغواياني آبيل هيرنانديز لانتهاء عقده 30 يونيو لكنه لايزال حتى الآن بصفوف الفريق.

في المقابل هناك أندية لم تتأثر -على الأقل- حتى الآن بمشكلة وقضية تمديد العقود، وهي العربي والغرافة وقطر والخور وأم صلال والريان (ما عدا تاباتا)، وهذه الأندية الخمسة لاتزال حتى الآن متمسكة بمحترفيها، لكن لا أحد يدري ماذا سيحدث في الأيام المقبلة، وهل هناك لاعبون آخرون انتهت عقودهم 30 يونيو الماضي ولايزالون يتفاوضون مع أنديتهم أم لا؟..

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X