الراية الرياضية
اتصالات واستنفار للأعضاء في الطريق إلى الجمعية العمومية الساخنة

الشمال يغلق أبوابه على 3 قوائم انتخابية

الكعبي ينضم للمتنافسين في الرمق الأخير مرشحاً للرئاسة والنعيمي نائباً له

متابعة – حسام نبوي:

تقدّم ناصر شاهين الكعبي، بأوراق ترشحه لخوض انتخابات رئاسة نادي الشمال، مساء أمس، قبل غلق باب الترشح رسمياً، ومعه حمد عبدالله النعيمي نائباً، وبهذا يكون هناك ثلاث قوائم متنافسة في سباق الانتخابات. القائمة الأولى تضم إبراهيم عبدالله السادة رئيساً، وعبدالله شمسان السادة نائباً، والثانية تضم الدكتور محمد عيسى المهيزع رئيساً، وعلي خميس الكبيسي نائباً، وأخيراً القائمة الثالثة وهي قائمة ناصر شاهين الكعبي بينما لم تتقدم قائمة الشيخ خالد بن بدر آل ثاني وفهاد اليامي كما أعلنت من قبل.

ومن المنتظر أن تجرى الانتخابات خلال الجمعية العمومية للنادي يوم 14 أغسطس المقبل.

بإغلاق باب الترشح رسمياً اتضحت الصورة بشكل رسمي بشأن صراع المنافسة خلال الانتخابات المقبلة والذي سيكون شرساً للغاية، فكما كان متوقعاً هناك أكثر من قائمة دخلت غمار المنافسة، وهو ما يعطي الانتخابات إثارة ومتعة، خاصة أن الفرصة متكافئة بين القوائم الثلاثة، فالقائمة الأولى وهي قائمة إبراهيم السادة قد بدأت التحرك منذ عدة أشهر وليس من الآن لجمع أكبر عدد من أصوات الجمعية العمومية للوقوف على أرض صلبة خلال الانتخابات والمنافسة بقوة على الفوز بالرئاسة، مؤكداً في تصريحات له مع الراية الرياضية من قبل على أن هدفه هو فتح باب التعاون مع الجميع سواء من لاعبين قدامى أو مؤسسين أو جماهير ومحبّين للنادي، وأن يتعاون الجميع فيما يخدم مصلحة النادي، ولن تكون القائمة الثانية أقل قوة من القائمة الأولى، حيث إنها تضم خبرة إدارية سبق لها من قبل أيضاً العمل في النادي وهي قائمة محمد عيسى المهيزع وعلي خميس الكبيسي، اللذين يضعان استراتيجية عمل أيضاً تقدما بها للأعضاء لكسب الود وجمع الأصوات خلال الانتخابات، وكانت آخر المفاجآت تقدم ناصر شاهين الكعبي المدير التنفيذي الحالي للنادي بقائمة ترشحه ومعه حمد عبدالله النعيمي نائباً، ويُعد الكعبي هو الأكثر دراية حالياً بكل أمور النادي باعتباره المدير التنفيذي وأنه فضل الدخول في المعترك بعدما أعلن مبارك المنصوري الرئيس الحالي ومعه ناصر عجلان الكعبي نائب الرئيس عدم خوضهما للانتخابات، ولن تقل فرصة ناصر شاهين في المنافسة عن القائمتين السابقتين وهو ما ينذر بانتخابات ساخنة للغاية كعادة انتخابات نادي الشمال تبقى الكلمة الأولى والأخيرة خلالها لأعضاء الجمعية العمومية هم من سيختارون القائمة التي يرون أنها الأصلح لقيادة النادي خلال الفترة المقبلة.

يُذكر أن لجنة شؤون العضوية والانتخابات بالنادي ستقوم بفحص أوراق القوائم الثلاثة المترشحة لخوض الانتخابات قبل رفعها إلى وزارة الثقافة والرياضة تمهيداً لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد خلال الجمعية العمومية 14 أغسطس المقبل.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق