متابعات
محمد شاهر القائم بالأعمال الماليزي لـ الراية:

العلاقات بين قطر وماليزيا وثيقة وأخوية

رئيس وزراء ماليزيا الجديد يثمن جهود قطر في رعاية الماليزيين بالدوحة

قطر وماليزيا اجتازتا اختبار كورونا وأظهرتا مثالاً رائعاً في مكافحة الوباء

ارتفاع معدلات التعافي وانخفاض الوفيات شهادة في التعامل مع الجائحة

زيارات القادة شكلت قوة دفع جديدة لعلاقات بلدينا في الآونة الأخيرة

التجارة والاستثمار والتعليم والصحة مجالات تحظى باهتمام مشترك

قطر صعدت كأكبر رابع شريك تجاري لماليزيا في المنطقة

التجارة ركيزة مهمة للتعاون القطري - الماليزي

حوار – إبراهيم بدوي:

أكد السيد محمد شاهر صابر الدين القائم بالأعمال بالسفارة الماليزية بدولة قطر، أن العلاقات بين قطر وماليزيا وثيقة وأخوية، وتستمر في مسارها التصاعدي مع تولي دولة السيد محيي الدين ياسين رئيس وزراء ماليزيا الجديد لمنصبه مؤخرا.

وقال في حوار عن بُعد مع  الراية  إن الزيارات المتبادلة بين قادة البلدين شكلت قوة دفع جديدة للعلاقات القطرية الماليزية فيما أتاحت فرصا مهمة للاستفادة بشكل أفضل من أوجه التكامل القائمة في مجالات الاهتمام المشترك بما في ذلك التجارة والاستثمار، والبنية التحتية، والتعليم العالي، والصحة، والتعاون القانوني والقضائي.

ونوه بإشادة دولة رئيس وزراء ماليزيا الجديد محيي الدين ياسين في اتصال هاتفي مع صاحب السمو أبريل الماضي، وتقديره لجهود دولة قطر في رعاية الماليزيين بالدوحة وتقديم الدعم الطبي لهم خلال جائحة كورونا وتعامل الحكومة القطرية الفعال مع الأزمة.

وأكد القائم بالأعمال الماليزي أن قطر وماليزيا اجتازتا اختبار كورونا وأظهرتا مثالًا رائعًا في مكافحة الوباء بارتفاع معدلات التعافي وانخفاض الوفيات.

وأشار في سياق آخر إلى صعود قطر كأكبر رابع شريك تجاري لماليزيا في المنطقة عام ٢٠١٩ مشددًا على أن التجارة ركيزة مهمة للتعاون القطري – الماليزي فيما شاركت العديد من الشركات الماليزية في مشاريع البنية التحتية الكبرى في قطر على مدى العقد الماضي، مع مواصلة البلدين تعزيز العلاقات بين شعبيهما على مستوى التعليم والثقافة وغيرها من التفاصيل في السطور التالية:

  • شهدت العلاقات القطرية الماليزية زخمًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، فما تقييمكم لهذه العلاقات ومستقبلها؟

العلاقات بين ماليزيا وقطر وثيقة وأخوية. وفي العام الماضي تم اتخاذ عدد من الخطوات لزيادة تعزيز وتوسيع العلاقات الثنائية. وتشمل تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين قادة البلدين وكذلك التعاون الوثيق في المؤسسات المتعددة الأطراف. إن زيارة رئيس الوزراء الماليزي السابق تون د. مهاتير محمد إلى قطر في ديسمبر 2019، تليها زيارة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إلى ماليزيا بعد ذلك بأيام قليلة، أتاحت فرصة ممتازة لكلا الجانبين للانخراط على أعلى المستويات، وشكلت قوة دفع جديدة لعلاقاتنا الثنائية. كما أتاحت الزيارة فرصة للاستفادة بشكل أفضل من أوجه التكامل القائمة بين البلدين في المجالات الرئيسية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك التجارة والاستثمار، والبنية التحتية، والتعليم العالي، والصحة، والتعاون القانوني والقضائي.

نمو العلاقات

  • ما توقعاتكم لنمو وتطوير العلاقات مع تولي دولة السيد محيي الدين ياسين رئيس وزراء ماليزيا الجديد منصبه؟

من المتوقع أن يشهد تغيير القيادة في ماليزيا استمرار العلاقات بين ماليزيا وقطر في مسارها التصاعدي. وأجرى رئيس وزراء ماليزيا تون محيي الدين ياسين محادثة هاتفية في أبريل مع صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، واتفق خلالها الزعيمان على زيادة تعزيز العلاقات الثنائية. ووجه الزعيمان دعوات زيارة لبعضهما البعض، ومن المؤمل أن تتم هذه الزيارات الثنائية بمجرد انتهاء جائحة (كورونا) كوفيد -١٩. كما أعرب رئيس وزراء ماليزيا عن تقديره لدولة قطر لتقديمها المساعدة الطبية والعلاج للماليزيين المتضررين من كوفيد ١٩ في قطر. وأثنى على الحكومة القطرية لتعاملها الفعال مع الجائحة.

نمو التجارة

  • إلى أي مدى تطورت العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين في الآونة الأخيرة؟

التجارة ركيزة مهمة للتعاون القطري – الماليزي. وعلى الرغم من أن التجارة بين البلدين انخفضت بشكل طفيف بنسبة 9 ٪ عام 2019 مقارنة بالعام السابق، فقد قامت قطر بتحسين ترتيبها العام من خامس أكبر شريك تجاري لماليزيا في 2018 إلى رابع أكبر شريك تجاري في عام 2019 في المنطقة. وبلغ حجم التجارة بين قطر وماليزيا ٣.٤٣ مليار رينجيت ماليزي ٧٩٠ مليون دولار أمريكي عام ٢٠١٩.

  • ما هي أبرز الصادرات والواردات بين البلدين؟

صادرات ماليزيا الرئيسية إلى قطر عام 2019 هي المنتجات البترولية، ومصنوعات معدنية ومجوهرات ومعدات النقل والأغذية المصنعة والآلات والمعدات وقطع الغيار ومنتجات الحديد والصلب وزيت النخيل والمنتجات الزراعية القائمة على زيت النخيل والمنتجات الكهربائية والإلكترونية وكذلك المواد والمنتجات الكيميائية. وفي الوقت نفسه، كانت واردات ماليزيا من قطر في نفس العام بشكل رئيسي من المنتجات البترولية والكيميائية.

حوافز استثمارية

  • ما فرص وحوافز الاستثمار في ماليزيا أمام المستثمر القطري؟

ماليزيا دولة مؤيدة للأعمال، ومدعومة بأساسيات اقتصادية قوية، واستقرار، وتنافسية من حيث التكلفة وموقعها الاستراتيجي في وسط الآسيان. وبوصفها بوابة دخول قطر إلى 600 مليون في أسواق الآسيان، وواصلت ماليزيا استكشاف التعاون المحتمل لمعالجة قضايا الأمن الغذائي والزراعة والسياحة.

وأصبحت التحالفات والشراكات الاقتصادية الإستراتيجية أكثر أهمية من أي وقت مضى في هذه اللحظة بسبب الإغلاق العالمي الكبير الناتج عن جائحة كوفيد -١٩، الذي قطع سلسلة التوريد العالمية. وتقدم ماليزيا حوافز عديدة للاستثمارات من الخارج منها على سبيل المثال لا الحصر، معدل ضرائب 0٪ لمدة 10 سنوات للاستثمار الجديد في قطاع التصنيع باستثمارات رأسمالية تتراوح بين 300 و500 مليون رينجيت ماليزي، مع منح معدل ضرائب 0٪ لمدة 15 عامًا للاستثمار الجديد في قطاع التصنيع مع استثمار رأس المال فوق 500 مليون رينجيت ماليزي. كما تقدم ماليزيا للمستثمرين بيئة عمل ديناميكية ونابضة بالحياة مع الشروط الأساسية المثالية للنمو والأرباح. وتشمل نقاط القوة الرئيسية في ماليزيا البنية التحتية المتطورة والتكنولوجيا والقوى العاملة المنتجة والسياسات الحكومية الداعمة وعلى سبيل المثال لا الحصر، نما الناتج المحلي الإجمالي للقوة الاقتصادية بنسبة 4.3٪ عام ٢٠١٩، وبلغ معدل البطالة ٣.٣٪ لنفس العام.

شركات ماليزية

  • كم عدد الشركات الماليزية العاملة في قطر، وهل تتوقعون زيادتها في السنوات المقبلة؟

هناك العديد من الشركات الماليزية التي شاركت في مشاريع تطوير البنية التحتية الحاسمة في قطر على مدى العقد الماضي، في حين أن العديد من الشركات الأخرى تشارك حاليًا في خدمات إدارة المرافق لمنشآت تشغيل المطارات والمباني الملحقة والضيافة. ونعمل بجد أيضًا لدعم قطر في جهودها الوطنية للرؤية 2030 بالإضافة إلى الجهود التي ستجعل بطولة كأس العالم 2022 في قطر ناجحة.

مكافحة كورونا

  • إلى أي مدى اجتاز البلدان اختبار كورونا، وتعزيز علاقاتهما وقدراتهما في مواجهة الوباء؟

تعتبر جائحة (كورونا) كوفيد -١٩ اختبارًا لقياداتنا واقتصاد دولنا. وأنا فخور بأن أقول إن ماليزيا وقطر اجتازتا هذا الاختبار، وقد أظهرتا مثالاً رائعًا على كيفية معالجة الوباء. إن انخفاض معدلات الوفيات وارتفاع معدلات التعافي لبلداننا هي شهادة لدولنا وقيادتنا المتمكنة خلال هذه الأزمة. وبناءً على تفسيراتي، فإن ردي على سؤالك هو نعم، فالعلاقات الثنائية بين ماليزيا وقطر تزداد قوة خلال أزمة كوفيد ١٩.

علاقات الشعبين

  • ماذا عن جدول أعمالكم لتعزيز العلاقات بين شعبي البلدين في مجالات مثل التعليم والثقافة وغيرها؟

التعاون في القطاع الثقافي من أولوياتنا. إنها منصة مناسبة لزيادة التواصل بين الشعوب وسد الفجوة بين الماليزيين والقطريين. لقد نظمنا العديد من الفعاليات الثقافية على مدى السنوات القليلة الماضية. وستستمر هذه المبادرات في السنوات القادمة بعد أن خففت الحكومة الماليزية والقطرية من قيود السفر.

  • كم عدد الطلاب القطريين الذين يدرسون في ماليزيا وهل تتوقع أن تزداد هذه الأرقام في المستقبل؟

سعى البلدان بنشاط للتعاون في مجال التعليم. وقام وزير التربية والتعليم السابق بزيارة عمل إلى قطر في الفترة من 18 إلى 21 نوفمبر 2019 لحضور مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (WISE) الذي عقد في الدوحة. وناقشت قطر وماليزيا أيضًا القضايا ذات الاهتمام المشترك في قطاع التعليم العالي في أغسطس 2019 خلال اجتماعها الأول لمجموعة العمل المشتركة (JWG) الذي عقد في كوالالمبور.

وفي الوقت الحالي، لا يزال عدد الطلاب من كلا البلدين منخفضًا. ومع ذلك، تعمل ماليزيا بنشاط مع جامعة قطر وجامعة حمد بن خليفة وجامعات أمريكية وبريطانية رفيعة المستوى في قطر لزيادة عدد الطلاب الماليزيين في قطر بما في ذلك تبادل الطلاب بين الجامعات. وهناك أيضًا عدد من الأكاديميين الماليزيين الذين يعملون في جامعات مختلفة في قطر.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق