الراية الإقتصادية
بمعدل 3 رحلات أسبوعية

القطرية تستأنف رحلاتها إلى أنقرة

الناقلة تطالب المسافرين بالتحقق من سياسات دخول الدول

كتب  عاطف الجبالي:

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن استئناف رحلاتها إلى أنقرة بمعدل ثلاث رحلات أسبوعية، وتواصل الناقلة إعادة بناء شبكة وجهاتها العالمية بشكل تدريجي.

وطالبت الناقلة الوطنية عبر حسابها الرسمي على تويتر، المسافرين بالتحقق من سياسات دخول الدول التي ينوون السفر إليها قبل المغادرة نظراً لتغيير القيود المفروضة في ظل الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد  19).

وأعربت القطرية عن أملها في تخفيف المزيد من القيود المفروضة على السفر خلال شهر يوليو، مع تطلعها لاستعادة ثلثي شبكة الوجهات، كما تسعى الناقلة إلى مضاعفة عدد رحلاتها في شهر يوليو مع جدولة 3500 رحلة تقريباً، مقارنة ب2100 رحلة في شهر يونيو.

وتكثف الناقلة الوطنية من إجراءات السلامة على متن رحلاتها بهدف حماية الركاب وطواقم الطيران، حيث أجرت حزمة من التعديلات على خدماتها، بما في ذلك ارتداء أفراد طاقم الضيافة العاملين على الرحلات لبدلة واقية، وتقديم الخدمات على الرحلات بشكل جديد يقلل من الاتصال بين الركاب والطاقم.

وتبوأت القطرية مكاناً ريادياً خلال أزمة كورونا من خلال جهودها الحثيثة للعودة بالمسافرين إلى بلدانهم بأمان وسلام، حيث سيّرت عدداً كبيراً من الرحلات إلى العديد من الوجهات مقارنة بشركات الطيران الأخرى، لتصبح بذلك أكبر شركة طيران في العالم على مدار الأشهر الثلاثة الماضية. وساهمت هذه الجهود في بناء جسور من الثقة بين الناقلة والمسافرين والحكومات والشركاء العالميين، بكونها شركة الطيران التي يمكنهم الاعتماد عليها.

في وقت شهد تعليق رحلات الطيران من قبل العديد من شركات الطيران العالمية، استمرت الخطوط الجوية القطرية في تشغيل رحلاتها إلى شبكة كبيرة من الوجهات، لتساهم في نقل أكثر من 1.8 مليون مسافر إلى بلدانهم.

وقامت الخطوط القطرية بتحديث سياستها التجارية لمنح المسافرين المزيد من المرونة والخيارات عند التخطيط لرحلاتهم، حيث سيحظى المسافرون بإمكانية تغيير تاريخ سفرهم لعدد غير محدود من المرات، كما سيتمكنون من تغيير وجهة السفر طالما أنها تبعد مسافة أقل من 5 آلاف ميل من الوجهة الأصلية، وذلك بدون رسوم إضافية للسفر قبل نهاية ديسمبر المقبل، وستكون جميع تذاكر السفر التي تمّ حجزها للسفر حتى تاريخ نهاية العام الجاري صالحة لمدة عامين من تاريخ الإصدار.

وعزز مطار حمد الدولي من إجراءات التنظيف في أرجائه حيث تم تطبيق التباعد الاجتماعي في مختلف مرافقه. كما يتمّ تعقيم جميع الأماكن التي يمكن أن تُلمس من قِبل المسافرين كل 10 إلى 15 دقيقة، ويتم تنظيف كافة مرافق بوابات الصعود وحافلات نقل المسافرين بين البوابات والطائرات بعد كلّ رحلة، ويوفر المطار معقم اليدين في نقاط الفحص الأمني ومكتب الهجرة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق