المحليات
معترف بها دولياً وتُجرى عن بُعد

الراية تنشر الإجراءات الجديدة لاختبارات القبول بالجامعة

د. إبراهيم الكعبي: اختبارات قبول جديدة في اللغة الإنجليزية والرياضيات

إعفاء المجتازين للاختبارات من البرنامج التأسيسي

معادلة الدرجات حل اضطراري في مصلحة الطلاب

إرسال نماذج تأهيلية للطلاب المطلوب اختبارهم فقط

  • د. وليد مسعود: صعوبة إجراء اختبارات التوفل عن بُعد

  • الجامعة ستوفر اختبارات بديلة «أونلاين» لعدد من الطلاب

  • معادلة نتائج الطلاب في الثانوية العامة وتوفير اختبارات للباقي

  • استلمنا 2500 شهادة دولية من الطلاب المتقدمين

  • مستعدون لتوفير اختبارات جديدة في اللغة الإنجليزية

كتبت – هبة البيه:

كشف د. إبراهيم الكعبي – عميد الدراسات العامة بجامعة قطر، عن الإجراءات الجديدة لاختبارات القبول بالجامعة، مُشيراً إلى أنه سيتم قريباً الإعلان عن اختبارات دولية معترف بها يمكن إجراؤها عن بُعد وسيتم إرسالها للطلاب المقبولين المطلوب منهم اجتياز هذه الاختبارات.

وأوضح د. الكعبي في تصريحات خاصة ل  الراية : تتبنى الجامعة حالياً وفق دراسات علمية تم إجراؤها اختبارات قبول جديدة في اللغة الإنجليزية والرياضيات ، في حين لن يتم توفير الاختبارات للطلبة الدوليين من خارج قطر مراعاةً للظروف الحالية.

وأفاد بأنه يصعب إجراء الاختبارات المعتادة عن بُعد فهي اختبارات دولية مقننة كلها تحتاج مراقبة وتتطلب الحضور في المعمل لإجرائها فلا يمكن إجراؤها عن بُعد، ولذلك فكرنا في مختلف البدائل التي تراعي تحديد مستويات الطلاب وتراعي كذلك الظروف الحالية ومصلحة الطلاب، حيث سيتم اللجوء لاختبارات عالمية معترف بها ولكن يمكن إجراؤها أونلاين وبدون كاميرا، لافتاً إلى أنه سيتم إعفاء المجتازين لتلك الاختبارات من البرنامج التأسيسي، أو من تمت معادلة درجاته في اللغة الإنجليزية والرياضيات ويتم قبولهم بدون اختبارات.

وقال عميد الدراسات العامة إن معادلة الدرجات ليست الحل العلمي الدقيق الأمثل ولكنه حل اضطراري في مصلحة الطلاب، فقد قمنا بعمل دراسة مقارنة في السنوات الماضية بين درجات الطلاب في هذه المواد وبين درجاتهم في الاختبارات الدولية على أن نحدد من خلالها الطلاب الذين لا يحتاجون لاختبارات، وآخرين عليهم خوض اختبارات، وسيتم إعلان هذه الاختبارات مع إعلان قرارات القبول للطلاب المحددين فقط.

وأوضح: إن هذه القاعدة سيتم تنفيذها مؤقتاً مراعاة للظروف الحالية، خاصة أن اختبارات الثانوية العامة ليست مقياساً للقبول في الجامعة ولكن باعتبارها أجريت في مقار اللجان وليست عن بُعد سنعتمد على نتائجها في التنبؤ بدرجات الطلاب وتحديد مستواهم في اختبارات القبول، مضيفاً سيصعب اختبار جميع الطلاب، ولكن المعادلة سينتج عنها نسبة خطأ فهذه النسبة تقل أو تزيد ومن تثبت زيادة نسبة الخطأ في معادلة درجاته سيخضع للاختبار.

وقال: بعد صدور قرارات القبول، سيتم إرسال رسائل نصية للطلاب بأنهم عليهم اجتياز اختبار رياضيات أو لغة إنجليزية أو الاثنتين أو أنه تم قبوله في مقرر محدد بدون اختبار، والغالبية سيتم الاعتماد على معدلات الثانوية العامة مما سيجعلهم يتخطون مقررات البرنامج التأسيسي ومنهم من سيخضع للاختبارات التي سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقاً.

وأوضح أن جميع الحلول المطروحة هي حلول مؤقتة مراعاة للظرف الراهن، خاصة أنه بعد دراسات عديدة قمنا بإجرائها وجدنا أن تطبيق معادلة درجات بعض الطلاب في الثانوية وتوفير اختبارات بديلة هما الحل الأمثل لمصلحة الطالب بدلاً من أن يخضع جميع الطلاب للبرنامج التأسيسي وهو حل قد يظلم عدداً كبيراً من الطلاب.

وأكّد الكعبي أن الاختبارات التي سيتم الإعلان عنها هي اختبارات عالمية تتم عن بُعد من المنزل ولا تتطلب تشغيل كاميرات، وبها معايير لضمان عدم الغش.

وأضاف: سنقوم بتوفير كافة المعلومات عن الاختبار وتوفير نماذج تأهيلية عنه على أن يتم إرسالها للطلاب المطلوب اختبارهم فقط ولن يتم إرسالها للجميع، كما سيتم توفير معلومات عن الاختبارات خلال اللقاء التعريفي الإلكتروني، هذا فضلاً عن اختبار آخر تم تصميمه لطلاب المدارس الدولية في اللغة الإنجليزية والرياضيات.

ولفت إلى أن هذه الإجراءات تشمل كافة الطلاب المقبولين في التخصصات العلمية فيما عدا كليات الطب وطب الأسنان، وذلك لأن كليات الطب تتطلب اجتياز اختبار اللغة الإنجليزية بمستوى أعلى من الدرجات المطلوبة في البرنامج التأسيسي، خاصة أن اجتياز الاختبارات الدولية في اللغة الإنجليزية وبمستوى عالٍ هو الأساس في عملية القبول لهذه الكليات بخلاف باقي الكليات العلمية التي يتم اختبارهم بعد القبول.

إلى ذلك أكّد الدكتور وليد مسعود- مدير مركز الاختبارات بجامعة قطر أن هذه التغييرات تأتي بعد توقف الاختبارات الدولية بسبب ما فرضته جائحة كورونا، فلم تعد متاحة الاختبارات سوى اختبار التوفل والذي له شروط تعتبر صعبة ولا يمكن للجميع الالتزام بها، لافتاً إلى أن الاختبار الوحيد المتاح أونلاين للطلاب هو اختبار « التوفل» وله معايير صعبة ولذلك تم تخصيصه لطلاب الطب وطب الأسنان إذ إنه لا يتم قبولهم إلا باجتياز اختبار الإنجليزية وله شروط يصعب على الجميع الالتزام به، خاصة أنه يتطلب تركيب كاميرا 360 درجة في الغرفة وأن يظهر الطالب أو الطالبة أثناء الاختبار، كما يشترط أن تكون الأذن واضحة أي أنه لا يتناسب مع غالبية الفتيات في المجتمع.

وتابع : ولذلك قمنا بدراسة علمية لعدد من الحلول البديلة يمكن تنفيذها لقبول الطلاب هذا الفصل ، وما تمكنا من عمله التوصل إلى معادلة درجات الطلاب خريجي الثانوية العامة في مواد الرياضيات واللغة الإنجليزية، حيث توصلنا لعدة معايير يمكن عن طريقها تحديد مستوى الطالب ومدى تأهله لاجتياز الاختبارات، فهناك طلاب مستواهم يؤهلهم لاجتياز اختبارات الأيلتس المطلوبة.

وأوضح أنه في حالة اجتياز اختبارات تحديد المستوى التي تعمل على إتاحتها الجامعة الفترة القادمة سيُعفى الطالب من البرنامج التأسيسي، وسيتم إعلان هذه الاختبارات مع إعلان قرارات القبول للطلاب المحددين فقط.

ولفت إلى أنهم استلموا بالفعل عدداً كبيراًُ من الشهادات الدولية يبلغ عددها نحو 2500 شهادة من شهر أبريل الماضي حتى الآن في اللغة الإنجليزية والرياضيات، أجراها عدد كبير من الطلاب المتقدمين وهؤلاء يطبق عليهم القاعدة الأصلية ولا يطلب منهم إجراء اختبارات أو برنامج تأسيسي، فقد سيتم ربط بياناتهم مع طلبات المتقدمين وفي حالة قبولهم يكونون قد اجتازوا البرنامج التأسيسي.

وأعلن مسعود عن استعدادهم لتوفير اختبارات جديدة في اللغة الإنجليزية للطلاب بجامعة قطر، وهي ليست للقبول ولكنها لاجتياز بعض المقررات في اللغة الإنجليزية فيمكن عن طريقها اجتياز الطلاب مقررات في اللغة الإنجليزية مثل «إنجليزي 1، وإنجليزي 2» ، مما يوفر عليهم ساعات دراسية ويعجل بتخرجهم، وهو اختبار نعمل عليه منذ سنوات وحالياً في مرحلة التجريب ومن ثم الانطلاق قريباً.

وأكّد أن الاختبار الجديد سيكون على غرار اختبار الرياضيات الذي قامت بتكييفه جامعة قطر ويتناسب مع المعايير العالمية في الاختبارات الدولية ومع معايير جامعة قطر ولكنه تم تصميمه بالكامل في الجامعة.

شروط الإعفاء

ووفق سياسات الجامعة يُعد امتحان تحديد المستوى إجبارياً ويعتبر شرطاً أساسياً من شروط التسجيل في مقررات اللغة الإنجليزية والرياضيات بالبرنامج التأسيسي وذلك لجميع الطلبة المتقدمين للقبول في جامعة قطر والذين لم يحصلوا على الحد الأدنى من الدرجات المطلوبة للإعفاء من البرنامج التأسيسي.

أما شروط الإعفاء من اختبار تحديد المستوى للغة الإنجليزية: الحصول على درجة 5.5 في الأيلتس، و61 في التوفل (iBT) واختبارات ESL ، وشروط الإعفاء من اختبار تحديد المستوى للرياضيات: ACT 24 واختبارات السات وللإعفاء من دراسة مقررات اللغة الإنجليزية والرياضيات في البرنامج التأسيسي، يجب على الطالب أن يقدم الشهادات الأصلية لاختبارات اللغة الإنجليزية أو الرياضيات الحاصل عليها لمركز اختبارات جامعة قطر قبل الموعد النهائي.

ولكن بما أن هذه الاختبارات لم تتوفر خلال فترة جائحة كورونا فقد تم التفكير في البدائل المختلفة التي سيتم الإعلان عنها مع قرارات القبول المقرر إعلانها بدءاً من 26 يوليو الجاري.

ومن أهم الشروط التي يجب على الطلبة تحقيقها للالتحاق بالكليات هو أن ينهوا متطلبات البرنامج التأسيسي وهي متطلبات اللغة الإنجليزية والرياضيات وتكون إما عن طريق دراسة هذه المتطلبات أو الحصول على الإعفاء: كلية الآداب والعلوم (كلية العلوم فقط)، كلية التربية (تخصص التعليم الثانوي، مسارات الرياضيات والعلوم فقط)، كلية الصيدلة، كلية العلوم الصحية، كلية الطب، كلية الهندسة، كلية العلوم الرياضية.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق