أخبار عربية
دأبت على القتل والتعذيب والاختطاف بحق أبناء المدينة

ليبيا: إدانة حقوقية لجرائم مُرتزقة حفتر في الجفرة

طرابلس – الأناضول:

 أدانت منظمة حقوقية، قتل ميليشيا موالية للواء الانقلابي خليفة حفتر، 3 شبان في مدينة «هون» التابعة لبلدية الجفرة وسط ليبيا. جاء ذلك في بيان أصدرته «منظمة رصد الجرائم» الليبية (أسسها ناشطون حقوقيون)، وثّقت فيه اختطاف شابين، على يد مجموعة مُسلحة، تابعة للكتيبة 128، الموالية لحفتر. وأوضح البيان، أن الشاب الأول يدعى عماد عبد السلام اجطيلاوي (28 عامُا)، تم اختطافه، الخميس، من وسط مدينة هون، ثم إبلاغ أسرته، الجمعة، بوفاته تحت التعذيب. وأضاف البيان: أن الشاب الثاني، يدعى طارق محمد يوسف عبد الحفيظ (30 عامًا)، عُثر على جثته مُلقاة، الخميس، أمام مستشفى العافية بهون، وعليها آثار تعذيب، وكان قد تم اختطافه قبلها بنحو 5 أيام. وأدان البيان تكرار جرائم القتل خارج نطاق القانون، والاختطاف والتعذيب الذي تمارسه ميليشيا موالية لحفتر في مدينة هون، مُحمّلًا «قوات القيادة العامة (التابعة لحفتر) المسؤولية الكاملة حيال هذه الجرائم». وناشدت المنظمة، لجنة تقصي الحقائق التي شكّلها مجلس حقوق الإنسان في يونيو الماضي، العمل على التحقيق في هذه الانتهاكات. ونظم عشرات من أهالي مدينة هون، احتجاجًا على مقتل الشابين عماد وطارق، إضافة إلى شاب ثالث يُدعى زياد العربي، الذي قتل أمام منزله، في 4 يوليو الجاري، برصاص مُرتزقة الجنجويد السودانية، الذين يُقاتلون بصفوف حفتر. وكان الجيش الليبي، أعلن الأربعاء، أنه رصد «اختراقات وانتهاكات عديدة» في منطقة سوكنة التابعة لبلدية الجفرة ارتكبتها «مجموعات الجنجاويد» السودانية التي تقاتل بجانب الانقلابي خليفة حفتر.

وقال العميد عبد الهادي دراه، المتحدث باسم غرفة عمليات تأمين وحماية سرت والجفرة (تابعة للجيش): «رصدنا مؤخرًا عديد الاختراقات والانتهاكات التي تقوم بها مجموعات الجنجاويد، التابعة لعصابات الكرامة الإرهابية المُتمركزة بمنطقة سوكنة»، بحسب صفحة الغرفة على «فيسبوك». وأضاف: «سُجّلت لدينا أكثر من عملية اعتداء على منازل المواطنين ومزارعهم الخاصة، بهدف سرقة الأموال والممتلكات، إضافة إلى السطو المسلح على مقار الجهات العامة، وأبرزها شركة المواشي واللحوم، لتتخذها هذه الشراذم مركزًا لتدريب العناصر الوافدة». وتابع: «في الوقت الذي احتج فيه أهالي المنطقة على هذه الأعمال، ليكون رد العصابات باعتقال مجموعة من الأهالي والزج بهم في سجون الظلام التابعة لهم».

وحقق الجيش الليبي، مؤخرًا، سلسلة انتصارات مكّنته من طرد ميليشيا حفتر من المنطقة الغربية، باستثناء مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس)، التي يتأهب لتحريرها.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق