المحليات
من خلال دراسة قطرية بدأت قبل 10 سنوات.. محمد الجيدة :

حقل الشاهين أغنى منطقة خليجية بأسماك قرش الحوت

الدوحة  الراية:

 أجرى فريق قطري دراسة بحثية عن أسماك قرش الحوت في حقل الشاهين الذي يُعد من أكبر تجمّعات أسماك قرش الحوت غير المفترسة في العالم.

وقال السيد محمد يوسف الجيدة، الخبير البيئي ورئيس مشروع دراسة أسماك قرش الحوت، لبرنامج «تراحيب»: إن المشروع بدأ منذ عام 2010 حيث تم اكتشاف أن حجم تجمّع أسماك قرش الحوت في قطر كبير للغاية أكثر مما كان متوقعًا، لافتًا إلى أنه تم اكتشاف، في مساحة تصل إلى كيلو متر مربع في حقل الشاهين، أن عدد أسماك القرش أكثر من 537 قرشا، وفقًا لاختبارات ال «دي إن أ» على مدار 10 سنوات، أما من خلال البصمة أو الصورة الفوتوغرافية فإن هناك أكثر من 600 نوع، أما بالتصوير بالدرون فإن أكبر عدد تم تسجيله هو 360 نوعًا.

وأضاف خلال برنامج «تراحيب» على قناة الريان أن «خلال الفترة الأولى من الدراسة استطعنا معرفة أعداد قرش الحوت وفي الأعوام التالية تم توقيع اتفاقيات مع قطر للبترول وميرسك، حيث قدّما الدعم اللازم للدراسة من خلال توفير المعدات مثل أجهزة التتبع لمعرفة من أين وإلى أين تذهب أسماك قرش الحوت.

وأوضح أنه تم التوصّل لمعرفة أن هذه الأسماك تأتي إلى قطر من منتصف شهر أبريل حتى نهاية سبتمبر وفي بعض الأحيان إلى منتصف أكتوبر، وبعد هذه الفترة تذهب الأسماك إلى عمق 50 مترًا للتجول في الخليج حيث لوحظ أنها تستقر في منتصف الخليج حيث الأعماق الضحلة التي تصل إلى 70 مترًا حيث ترغب في درجة حرارة مناسبة تصل إلى 22، لافتًا إلى أنه تم معرفة هذه المعلومات من خلال أجهزة الرصد والتتبع التي تم تركيبها على هذه الأسماك ومُراقبتها بالأقمار الصناعية.

وأوضح أنه تم اكتشاف أن حقل الشاهين هو أغنى منطقة في الخليج بأسماك حوت القرش ومن ثم يجب الحفاظ عليها، لأنه منذ شهر أبريل إلى أكتوبر تشهد فترة تزاوج لعدة أنواع من الأسماك مثل الكنعد والربيب والجش وغيرها، ولكن الأنواع الرئيسية هي التونة وبكميات كبيرة جدًا، والتي تعد الوجبة الرئيسية للحوت الذي يتغذى بشكل عام على العوالق بالماء ولكنه يركّز على بيض السمك حيث يستهلك حوالي 8 أطنان منها.

ولفت إلى أن الأسماك تبيض في الموسم من 6-10 ملايين بيضة، والذي يتم تلقيحه منها حوالي 10%، والنسبة الباقية تفسد أو تتعفّن ومن ثم تحرق الأكسجين وفي حال لم تتغذ أسماك قرش الحوت عليها فإنها ستحرق الأكسجين موضحًا أن أسماك حوت القرش تتغذى على كل شيء في البحر، ومن ثم تنظفه من الأسماك النافقة وغيرها.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق