الراية الرياضية
من خلال مباراته المُرتقبة مع فيرونا.. وميلان يواجه بولونيا

أتالانتا يبحث عن فريسة جديدة في الكالتشيو

دوسلدورف- د ب أ:

روما – أ ف ب:  ستكون الفرصة سانحة أمام إنتر ميلان والمُتألق أتالانتا لوضع يوفنتوس حامل اللقب والمُتصدّر تحت الضغط، قبل موقعته الصعبة جداً الإثنين المقبل مع ضيفه لاتسيو في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي. وبعد أن بدا الصراع محصوراً بين اليوفي ولاتسيو على لقب تاسع توالياً لفريق «السيدة العجوز» وأول لنادي العاصمة منذ عام 2000، تغيّرت المعطيات كثيراً منذ استئناف الموسم الذي توقف لقرابة ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، لاسيما بالنسبة ل «بيانكوتشيليستي». ومع الدخول في المراحل الخمس الأخيرة، يتصدّر يوفنتوس الترتيب بفارق 6 نقاط عن إنتر و7 عن أتالانتا و8 عن لاتسيو. ويسعى فريق أتالانتا تحت قيادة مدربه جان بييرو جاسبيريني إلى مواصلة عروضه الهجومية وإزاحة الإنتر عن الوصافة ولو مؤقتاً، وذلك حين يحل اليوم ضيفاً على فيرونا. ويلعب اليوم أيضاً كالياري وساسولو الذي كان أحد أفضل الفرق بعد العودة بإجباره إنتر (3-3) ويوفنتوس (2-2) على التعادل، والفوز على لاتسيو في معقله (2-1 في المرحلة قبل الماضية)، ما سمح له بأن يصعد إلى المركز الثامن. وعلى غرار أتالانتا وساسوولو، يتواجه ميلان اليوم مع ضيفه بولونيا وهو يبحث عن مُواصلة عروضه القوية بعد العودة والتي جسّدها بأفضل طريقة من خلال فوزه على روما (2-صفر)، لاتسيو (3-صفر) ويوفنتوس (4-2) وتعادله مع نابولي (2-2)، جامعاً 17 نقطة من أصل 21 ممكنة في مبارياته السبع بعد الاستئناف من دون تلقي أي هزيمة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X