fbpx
الأخيرة و بانوراما

الدببة القطبية تواجه الانقراض عام 2100

باريس- (أ ف ب):

تواجه الدببة القطبية خطر الزوال الحتمي مع ذوبان الجليد البحري.. وفي حال استمرار ازدياد انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة، من شأن التغير المناخي أن يسدد ضربة قاضية لهذه الحيوانات الأساسية في المنطقة القطبية الشمالية بحلول نهاية القرن الحالي. وفي دراسة حديثة نشرت نتائجها مجلة «نيتشر كلايمت تشاينج»، ركز باحثون على أكبر تهديد جاثم حاليا على الدببة البيضاء والمتمثل بالزوال التدريجي لمواطن عيشها أي الجليد البحري حيث تمسك بحيوانات الفقمة اللازمة لغذائها. ويعيش هذا الحيوان اللاحم في المناطق القطبية الشمالية حيث تصل الحرارة إلى 40 درجة دون الصفر شتاء، وهو قادر على الصمود من دون طعام لأشهر خصوصا في فترة الصيف حين يذوب الجليد البحري سنويا. لكن مع احترار المناخ في العالم، وهو يسجل سرعة مضاعفة في المنطقة القطبية الشمالية، يستمر غياب الجليد لفترات أطول. وفي ظل عدم القدرة على إيجاد مصادر غذاء أخرى في بيئتها بالغنى عينه لحيوانات الفقمة، يتجه عدد متزايد من الدببة الجائعة أحيانا إلى مناطق بعيدة عن أراضيها مع الاقتراب من المناطق المأهولة. ويشكل ذوبان الجليد البحري تحديا كبيرا خصوصا للإناث التي تدخل في الخريف إلى مخابئها لتضع صغارها في عز الشتاء والخروج مع الدياسم خلال الربيع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X