fbpx
أخبار دولية
عالم شهير من «أكسفورد» يؤكّد بقاء الفيروس للأبد .. جونسون:

بريطانيا ستتخطّى أزمة كورونا بحلول منتصف 2021

لندن – وكالات:

 قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس إنه يعتقد أن البلاد ستتخطى أزمة فيروس كورونا المستجد بحلول منتصف 2021 لكنه يخشى حدوث موجة ارتفاع ثانية في عدد حالات الإصابة بالمرض بما قد يشكل ضغوطاً تفوق طاقة الخدمات الصحية. وقال للصحفيين «أيا ما كان مصدره.. خفاش أو آكل النمل الحرشفي أو أياً كان مصدر ظهوره، فلقد كان أمراً بغيضاً جداً جداً على الجنس البشري. وأعتقد أن بمنتصف العام المقبل سنكون تخطيناه». وتابع قائلاً «هذه البلاد ستنهض لتكون أقوى من أي وقت مضى.. لا يزال أمامنا خطر موجة ارتفاع ثانية». لكن أحزاب المعارضة تقول إنه تأخر جداً في فرض إجراءات العزل العام والإغلاق وأخفق عندما أغفل تصنيف مراكز رعاية المسنين على أنها معرّضة للإصابة وأفسد نظام الفحص ورصد المخالطين للمصابين كما لم يستجب لمطالبات بإقالة مستشاره دومينيك كامينجز بسبب سفره خلال فترة الإغلاق والعزل العام.

وقال جونسون إن خبرته تشير إلى أن الحكومة تحتاج «لأن تكون أسرع تحركاً وأكثر استجابة لاحتياجات الشعب». وأضاف للصحفيين عن العام الذي قضاه في رئاسة الوزراء «في بعض الأحيان يمكن أن تكون الحكومة بطيئة.. نحن نتعلم طوال الوقت». ولدى سؤاله عن المدة التي سيضطر خلالها المواطنون لاستخدام الكمامات قال جونسون إنه يعتمد على وعي البريطانيين وحدسهم، وأحجم عن الإشارة إلى توقيت تخفيف الإجراءات الحالية في مواجهة كوفيد-19. في حين تتجه أنظار العالم نحو بريطانيا حيث يواصل علماؤها تجاربهم السريرية الأخيرة حول لقاح الأمل ضد فيروس، ومن جانبه قال أحد كبار علماء المناعة في العالم، في تصريح مفاجئ إن الفيروس باقٍ إلى الأبد. وفاجأ البروفيسور جون بيل، العالم البارز وأستاذ الطب في «جامعة أكسفورد»، أعضاء البرلمان البريطاني برسالة تحذيرية من أن فيروس كوفيد 19 قد «يظل مستوطناً إلى الأبد»، مشيراً إلى أن العنصر المسبّب لعدوى كورونا قد لا يُقضى عليه أبداً.

وأضاف مخاطباً اللجنة البرلمانية التي يترأسها جيريمي هانت، وزير الصحّة السابق والنائب عن حزب المحافظين، أن «المؤشرات تظهر أننا سنشهد دورات من اللقاحات وموجات من تكاثر الأمراض، ثم مزيداً من اللقاحات ومزيداً من الأمراض».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X