الراية الرياضية
من أجل القضاء على العنصرية

داير يطالب بالحزم تجاه الجماهير

لندن – رويترز:

قال إيريك داير لاعب توتنهام هوتسبير إن ثقافة إساءة الجماهير للاعبين في كرة القدم مشكلة ضخمة وتحتاج السلطات لاتخاذ خطوات صارمة تجاه المُجرمين.

وعوقب داير (26 عاماً) بالإيقاف أربع مباريات وتم تغريمه من قِبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بعد أن دخل في مواجهة مع أحد مشجعي توتنهام عقب خسارة الفريق اللندني بركلات الترجيح أمام نوريتش سيتي في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي في مارس.

وبعد انتهاء ركلات الترجيح باستاد توتنهام، أظهرت لقطات الفيديو داير وهو يتسلق المقاعد في المدرجات ويتشاجر مع مشجع لفريقه قبل أن يبعده حراس الأمن ومُشجعون آخرون.

وقال اللاعب الإنجليزي الدولي «إنها مشكلة ضخمة في المجتمع بشكل عام بسبب وسائل التواصل الاجتماعي واستادات كرة القدم والاستادات الرياضيّة في المجمل، يجب النظر في هذه المشكلة بجدية أكبر وهناك حاجة لوجود تداعيات يتم مواجهة المشاكل، لكن يجب بذل المزيد من الجهد».

وأضاف: «لا يوجد لديّ أي مشكلة مع أي شخص ينتقد قدراتي في كرة القدم في أي وقت، لكن عندما تكون هناك أشياء إضافية فهذه مشكلة كبيرة».

وحثّ ويلفريد زاها لاعب كريستال بالاس منصات التواصل الاجتماعي على تحديد وإزالة المستخدمين الذين يرتكبون إساءات عنصرية بعد استهدافه قبل مباراة فريقه في الدوري ضد أستون فيلا في وقت سابق هذا الشهر.

كما تعرّض جود بلينجهام المنضم حديثاً إلى بوروسيا دورتموند وديفيد ماكجولدريك مهاجم شيفيلد يونايتد لإساءات عنصريّة عبر الإنترنت في الأسابيع الأخيرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X