المحليات
شارك فيه عن بُعد طلاب قطر وعُمان والكويت

«مناظرات قطر» يختتم المعسكر الصيفي لطلاب الثانوية

المعسكر يهدف إلى تنمية مهارات الطلاب وتعزيز التواصل بينهم

بناء قدرات المشاركين في فن التناظر على مختلف المستويات

زيادة العمق المعرفي بين المشاركين وتأصيل مهارات التكيف مع المستجدات الدولية

الدوحة – قنا:

اختتم مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، فعاليات معسكره الصيفي الذي أقيم عن بُعد لطلبة المرحلة الثانوية في قطر وسلطنة عُمان ودولة الكويت واستمر ثلاثة أسابيع.

هدف المعسكر إلى تنمية مهارات الطلبة وتعزيز روحِ التواصل وفهم الاختلاف وزيادة العمق المعرفيّ لدى المشاركين، والتكيّف مع المستجدات الدولية وبناء قدراتهم ومهاراتهم في فن التناظر.

كما وفّر المعسكر الصيفي مناخاً ملائماً لدى الشباب للتكيف والاعتماد على النفس والثقة بإمكاناتهم في إثبات وتفنيد النقاش المفتوح تجاه القضايا الاجتماعية والإقليمية والدولية.

وقال السيد عبدالرحمن السبيعي رئيس قسم البرامج والتواصل والتسويق بمركز مناظرات قطر: إن ظروف كورونا لم تكن عائقاً أمام المنظمين أو المشاركين لمواصلة الجهود في تأدية الرسالة، وتنفيذ خطط وأهداف المركز. مشيراً إلى أن المعسكر تضمّن حلقات نقاشية ركّزت على مواضيع تمس المُتناظرين والتحديات التي تواجههم وترتبط بتعاملهم مع الآخرين وتفاعلهم مع المجتمع.

من جانبه أشاد المدرب محمد خضر من مركز مناظرات قطر بقدرات المدربين في إيصال المعلومة للطلبة وتبسيطها والتفاعل معهم بشكلٍ مشوّق والاهتمام بكل التفاصيل التي تُسهم في زيادة الثقة بمهاراتهم وقُدراتهم على التطوير والتحديث، مُعرباً عن سعادته بما تم تقديمه طوال أيام المعسكر، خاصة أن جميع الأنشطة كانت تتمحور حول المتناظر وفي إطار تحفيزي مما خلق جواً من الحماس والتنافس الإيجابي بين المتناظرين في مختلف الأنشطة والورش التدريبية، لافتاً في الآن ذاته إلى أن هذه الفعاليات فتحت أمام الطلبة نوافذ الحوار الإيجابي المعتمد على احترام الرأي، وتنمية المعارف والمهارات والسلوكيّات الإيجابية والاهتمام بمبدأ الاعتماد على الذات ضمن عمل الفريق واكتسابهم القدرة على القيام بمسؤولياتهم الجماعية، وترسيخ العمل الجماعي عن بُعد.

بدورهم، أثنى المشاركون في المعسكر الصيفي للمناظرات على الجهود المبذولة لإنجاح هذا الحدث مؤكدين أن له أثراً بالغاً في التدريب على أساليب العرض والنقاش، ودعم المهارات المعرفية في التناظر ومناقشة المواضيع.

وأشاروا إلى أن أجواء المعسكر اتسمت بالتنافسية بين المتدربين، واختيار أفضل الضيوف لتقديم الحلقات النقاشية، وأنه لم يكن معسكراً لتلقين المهارات والأفكار، بل كان تفاعلياً مع المدربين والمشاركين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X