المنبر الحر

توظيف الموارد البشرية الفعالة

بقلم – أحمد الحمادي:

عن أبي ذرٍ رضي الله عنه، قال: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللّهِ أَلاَ تَسْتَعْمِلُنِي؟ قَالَ: فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَىَ مَنْكِبِي. ثُمّ قَالَ: يَا أَبَا ذَرَ إنّكَ ضَعِيفٌ وَإنّهَا أَمَانَةٌ، وَإنّهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ خِزْيٌ وَنَدَامَةٌ، إلاّ مَنْ أَخَذَهَا بِحَقّهَا وَأَدّى الّذِي عَلَيْهِ فِيهَا. ومعنى الضعف الوارد في الحديث هو العجز عن القيام بوظائف الولاية.

و قال الإمام النووي رحمه الله: هذا الحديث أصل عظيم في اجتناب الولايات، لا سيما لمن كان فيه ضعف عن القيام بوظائف تلك الولاية.

والرسول صلى الله عليه وسلم لاينطق عن الهوى، إنما ماينطقه هو وحي يوحى ومعبر عن الغرائز الإنسانية والحاجات الضرورية الملحة لإعمار الكون وازدهاره في كل زمان ومكان وهذا الحديث الشريف ماهو إلا دليل على ذلك.

وتعتمد نظريات الإدارة الحديثة للموارد البشرية على اختيار أفضل العناصر ذات الكفاءة واستخدام طرق الجذب المناسبة للحصول على تلك الموارد البشرية المتميزة واستثمارها وتدريبها على النحو الذي يسهم من خلالها للوصول لتحقيق أهداف المؤسسات والوزارات و الشركات للتمثل بالنجاح و القدرة على المنافسة و تحقيق الأرباح و مواجهة تحديات الظروف التي تفرضها الأسواق والاستفادة من طاقات تلك الموارد البشرية لتحقيق تلك الأهداف للحصول على النتائج ووضع معايير عالية للنوع والكم، ورصد الجودة والإنتاجية والمحافظة عليها عن طريق العمل بطريقة منهجية ومنظمة يستشار بها النخب المجتمعية من أكاديميين والكفاءات من المتقاعدين.

كما على جميع القوى العاملة من الموارد البشرية إبداء الاحترام للآراء والمساهمات التي يقدمها أعضاء فرق العمل، وإبداء التعاطف؛ والاستماع إلى الآخرين واستشارتهم وتبادل المعلومات والخبرات معهم.

كم نتمنى

تشكيل لجنة عليا بها ممثلون من هيئة الرقابة الإدارية والشفافية ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وممثلون من الجمعيات المهنية ومنظمات المجتمع المدني ومركز قطر للقيادات بإشراف الأمانة العامة لمجلس الوزراء من أجل تعيين الكفاءات من الموارد البشرية المحلية بنزاهة وحيادية عن طريق المسابقات والاختبارات والمقابلات بمعايير جودة عالية ومن ثم توزيعهم على مختلف الأقسام والإدارات في الدولة.

وكم نتمنى من طلاب الجامعات تأهيل أنفسهم كموارد بشرية فعالة عن طريق التطوع في المؤتمرات وأخذ الدورات التدريبية من المراكز الشبابية وارتياد المكتبات والملتقيات الإعلامية والثقافية لنهل المعرفة والخبرة العملية من النخب المجتمعية.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق