الراية الإقتصادية
في فيديو جديد عبر منصات الراية

د. الهور يستعرض أهمية العلاقات المتوازنة مع فريق العمل

الدوحة –  الراية:

تناول الدكتور عبدالرحيم الهور الخبير الاقتصادي خلال فيديو جديد عبر منصات  الراية أهمية المحافظة على العلاقات المتوازنة مع فريق العمل .. مؤكدًا أن ذلك ينعكس ايجابيًا على قدرة الشخص على أداء عمله، وأضاف بأن هناك عوامل وأسبابًا تقف وراء فقدان الشخص لثقة الآخرين وودهم وتكون سببًا في ابتعادهم عنه .. مشيرًا إلى أن الإنسان عليه ألا يتفاجأ من ابتعاد الأصدقاء عنه إذا كان يمارس مجموعة من السلوكيات، منها: عدم التواصل مع المحيط من أشخاص سواء في بيئة العمل أو في محيط الأصدقاء، وأن ذلك سيكون دافعًا لانقطاع الجميع عنه وعدم تواصلهم معه حتى في ظل الظروف الاستثنائية. وأشار إلى أن الدراسات المتخصصة في هذا المجال والمنتشرة على شبكة الإنترنت تشير إلى أن أكثر من 70٪ من جودة حياة الإنسان تعتمد على مهارات التواصل والتفاوض مع الآخرين .. مشددًا على ضرورة تطوير الجميع لمهارات التواصل الإيجابية.

وأشار إلى أن التواصل في معظمه هو ردة فعل، وبالتالي المبادرة بالتواصل تضمن في معظم الأحيان إبقاء هامش الود مع الآخر. كما أشار د. الهور إلى نقطة جوهرية في هذا الجانب وهي قصر حالة التواصل مع الأصدقاء بالمصلحة وطلب الخدمات، وهذا يكون مؤذيًا للشخص حيث إنه يدرك أن صداقتك أو علاقتك مع الآخر لا تُفَعّل إلا بوجود مصلحة ، وبأغلب الأحوال ليست مشتركة . وفي هذا الصدد أكد د. الهور أن وجود المصالح بين الناس شيء مهم لبناء العلاقات وتطورها ولكن يجب ألا تقتصر العلاقة فقط على المصلحة بل تكون داعمة لها . ونوه د. الهور إلى سوء الظن وكيف يعمل على بتر العلاقات الطيبة والتسرع في تقدير الأمور، ويؤدي إلى اتخاذ قرارات استباقية غير متوازنة تقود إلى خسارة العلاقات والأصدقاء، لذلك لابد من التروّي وعدم المبادرة بسوء الظن. وأشار إلى عدم إفشاء أسرار الناس الذين يأتمنونك عليها وهنا لابد من الوقوف على معنى الأسرار، فهي في بيئة العمل كل ما يدور داخل مقر العمل. وأوضح أن كل ما يختص بالعمل هو سر بالضرورة حتى إن كانت معلومة عادية وعابرة .

و فيما يتعلق بالعلاقات الاجتماعية فإن أكثر ما يفسدها هو القيل والقال ، ونقل الأحاديث وإفشاء الأسرار وإبراز عيوب الآخرين ، وهو ظن خاطئ أن ذلك سيحسن من صورته .

أضاف الدكتور الهور بأن أحد أهم معايير النجاح التي يقيس عليها الإنسان نفسه هو حجم علاقاته الطيبة الحقيقية مع المحيط الذي يعيش فيه، وأن من أهم محددات نجاح الإداري المتميز هو مدى محبة وولاء الموظفين له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق