fbpx
اخر الاخبار

مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم يصادق على تعليمات خطة مساعدات كوفيد-19

زيوريخ – الراية:

وصلت خطة مساعدات كوفيد-19 في الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى مرحلة حاسمة، بعدما صادق مجلس الاتحاد على تعليمات الخطة.

وضمن خطة المساعدات، يقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم بتقديم منح ومساعدات تصل قيمتها إلى 1.5 مليون دولار إلى جميع الاتحادات الوطنية الأعضاء البالغ عددها 211، وكذلك إلى الاتحادات القارية الستة، من أجل المساعدة في التخفيف من تأثيرات انتشار جائحة فايروس كورونا المستجد.

وتم إعداد خطة الإنقاذ من قبل إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم بالتنسيق والتعاون مع الاتحادات القارية، وتم المصادقة على هذه الخطة من قبل مجلس الاتحاد الدولي بتاريخ 25 يونيو 2020.

وتم إعداد تعليمات خطة المساعدات لتتوافق مع أعلى معايير النزاهة والتدقيق، وكذلك الحال بالنسبة لشروط إعادة دفع القروض، تحت إشراف لجنة مراقبة.

وقال جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم: خطة المساعدات تعتبر نموذج رائع لتضامن والتزام كرة القدم في مثل هذه الظروف الاستئنائية.

وأضاف: أود أن أتقدم بالشكر إلى زملائي في مكتب مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك على مصادقتهم على قرار التقدم للأمام عبر هذه المباردة المهمة التي تجلب الفائدة لجميع الاتحادات الوطنية الأعضاء والاتحادات القارية.

في المرحلة الأولى من الخطة، تم تسليم جميع المبالغ الكاملة للنفقات التشغيلية المقدمة للاتحادات الوطنية الأعضاء ضمن برنامج الدعم المتقدم.

أما بالنسبة للمرحلة الثانية فإن الاتحادات الوطنية حصلت على إمكانية تحويل المبالغ المخصصة ضمن برنامج الدعم المتقدم للتطوير، من أجل الإنفاق على النفقات التشغيلية في ظل جائحة كورونا، بشرط تخصيص 50% من هذه المبالغ لكرة القدم النسائية.

وفي أعقاب مصادقة مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الأربعاء، فإن تطبيق المرحلة الثالثة يبدأ من خلال تخصيص 1.5 مليون دولار تقدم لجميع أعضاء أسرة كرة القدم العالمية، وبحيث تتضمن هذه المرحلة:

–  المنح: يتم تقديم منحة تضامن بقيمة 1 مليون دولار إلى جميع الاتحادات الوطنية الأعضاء، كما سيتم تقديم منحة إضافية بقيمة 500 ألف دولار تخصص لكرة القدم النسائية، وبالإضافة إلى ذلك سيتم تقديم 2 مليون دولار لكل اتحاد قاري، وسوف يتم تقديم المبالغ كاملة بحلول شهر يناير 2021.

–  القروض: سيكون بإمكان جميع الاتحادات الوطنية الأعضاء الحصول على قروض خالية من الفوائد تصل إلى نسبة 35% من قيمة مواردها السنوية، ومن أجل تأكيد مبدأ التضامن، فقد تم تحديد حد أدنى يصل إلى 500 ألف دولار، وحد أعلى لا يتجاوز 5 ملايين دولار، وكذلك سيكون بإمكان كل اتحاد قاري الحصول على قرض لا تتجاوز قيمته 4 ملايين دولار.

وضمن المرحلة الثالثة، سيكون بإمكان الاتحادات الوطنية الاستفادة من هذا الدعم من أجل تمويل نشاطاتها، مثل إعادة إطلاق البطولات، تطبيق بروتوكولات العودة للعب، مشاركة المنتخبات الوطنية في البطولات، التعاقد أو إعادة التعاقد مع الموظفين، المحافظة على البنية التحتية لكرة القدم، والمصاريف الإدارية والتشغيلية.

وخلال الأشهر المقبلة، سوف يعمل الاتحاد الدولي لكرة القدم مع الاتحادات الوطنية الأعضاء ومع الاتحادات القارية، من أجل مساعدتها في تطبيق الخطة عبر أدوات تعليمية وقواعد إضافية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X