راية الإسلام

اسألوا أهل الذكر

 

  • إذا اجتمع العيد مع الجمعة هل تغني صلاة العيد عن صلاة الجمعة أو لا؟ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. وبعد:

فمن مقاصد الشريعة رفع الحرج والتيسير عن الأمة، وقد ثبت في السُنّة؛ أنه إذا اجتمع عيدان، كعيد الفطر مع الجمعة فإنه يجوز لمن حضر صلاة العيد مع الإمام ألا يحضر الجمعة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (قد اجتمع في يومكم هذا عيدان، فمن شاء أجزأه من الجمعة، وإنا مجمعون). رواه الحاكم على شرط مسلم.

وروى ابن ماجة عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: اجتمع عيدان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس ثم قال: (من شاء أن يأتي الجمعة فليأتها ومن شاء أن يتخلف فليتخلف).

وعليه فإن الراجح من أقول أهل العلم:

١أن من حضر صلاة العيد مع الإمام جاز له التخلف عن الجمعة ذلك اليوم، والأفضل أن يحضرها أيضاً.

٢أن هذه الرُخصة لا تشمل من غاب عن صلاة العيد، فيجب عليه حضور الجمعة.

٣أن من حضر صلاة العيد وأراد التخلف عن الجمعة يجب عليه أن يُصلي الظهر في وقتها.

٤أن الإمام يُقيم الجمعة إذا اجتمع العدد الذي تنعقد به الجمعة.

٥أن الأذان يُرفع في الجامع الذي تقام فيه الجمعة ذلك اليوم.

الشيخ جاسم بن محمد الجابر

رئيس لجنة البحوث والفتوى بالاتحاد

العالمي لعلماء المسلمين- فرع قطر

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق