أخبار دولية

الكرملين ينفي ارتكاب الروس المحتجزين في بيلاروس أي إجراءات غير قانونية

موسكو- قنا:

أكد السيد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، أن الروس المحتجزين في بيلاروس هم موظفون في شركة أمن خاصة، وكانوا في رحلة ترانزيت. وقال بيسكوف في تصريح بثته وسائل إعلام روسية إنه «فيما يتعلق بالمعلومات حول ظروف هؤلاء المواطنين، نقول بثقة إنهم وصلوا برحلة عبر بيلاروس متجهين إلى دولة أخرى، ولا علاقة لهم ببيلاروس نفسها أو بشؤونها الداخلية».
وتابع «لم يكن بحوزتهم أي شيء غير قانوني ولم يرتكبوا أي أعمال غير قانونية. هذا ما نعرفه بالتأكيد»، مشددا في الوقت نفسه «لا نريد التدخل بأي شكل من الأشكال في الحملة الانتخابية لبيلاروس، ونأمل أن تنجح وتلتزم بجميع مبادئ ومعايير حرية التعبير». وتوقع المتحدث أن يتم قريباً إطلاق سراح المواطنين الروس المحتجزين في بيلاروس منذ يوم ‏الأربعاء، مضيفاً أن الجانب الروسي لم يتلق حتى الآن أي معلومات، لتبرير احتجاز المواطنين الروس. وقال بيسكوف «نأمل أن زملاءنا البيلاروس سيبتون في هذا الموقف، ويطلقون سراح المواطنين الروس في المستقبل القريب».
وكانت السلطات في بيلاروس قد أعلنت عن اعتقال 32 شخصاً قرب العاصمة (مينسك) إضافة إلى شخص آخر في جنوب البلاد بدعوى أنهم عناصر في مجموعة فاغنر الروسية.
ونقلت وكالة أنباء (بيلتا) البيلاروسية الرسمية عن مصدر في أجهزة الأمن، القول إن أكثر من 200 عنصر من المجموعة الروسية المذكورة وصلوا البلاد مؤخرا بغية زعزعة الاستقرار فيها قبيل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في التاسع من أغسطس المقبل.
كما أعلن السيد أندريه رافكوف أمين مجلس الأمن البيلاروسي عن رفع دعوى قضائية ضد المعتقلين بتهمة التخطيط لتنفيذ «عمليات إرهابية».

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق