الراية الرياضية
الفريقان يسقطان بالسلبية في سباقهما نحو صدارة ومربع الدوري

الريان والعربي ينزفان بالنقطة

الحرباوي يهدر ضربة جزاء والعارضة تصدّت لتسديدة فتحي وأبو ندى أحبط الرهيب

متابعة – رجائي فتحي:

فشل فريقُ الريان في الارتقاء إلى قمّة جدول الترتيب، وذلك بعد أن سقط في فخّ التعادل السلبي أمام العربي في القمّة الجماهيرية التي أُقيمت على ملعب الجنوب الموندياليّ مساء أمس في افتتاح مُباريات الأسبوع ال19 من بطولة دوري نجوم قطر.. وبهذه النتيجة رفع الريان رصيدَه إلى 42 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة عن الدحيل الذي سيلعب اليوم أمام الغرافة، ولو فاز الريان لصعد للقمّة.. والعربي رفع رصيدَه إلى 25 نقطة في المركز الخامس.

قدّم الفريقان عرضًا متميزًا وقويًا ومثيرًا على مدار الشوطَين كان العربي الأفضل على الإطلاق في الشوط الأول، وأهدر العديد من الفرص التي لو سجل منها لخرج فائزًا باللقاء، لاسيما ضربة الجزاء التي أهدرها الحرباوي، والكرة التي اصطدمت بالعارضة من تسديدة أحمد فتحي.

وفي المقابل، كان الريان الأفضل في الشوط الثاني، وتألق حارس العربي أبوندى، وأنقذ أكثر من فرصة من الحرازي، وأحبط لاعبي الريان بتألّقه، ونجح في خطف نقطة التعادل لفريقه في الوقت القاتل من اللقاء.

شوطٌ مثيرٌ

جاء الشوط الأوّل مثيرًا، وكان العربي الأفضل خلاله، حيث تصدّت العارضة لتسديدة أحمد فتحي، وأهدر لاعبه حمدي الحرباوي ضربة جزاء، وكذلك مهاجموه أكثر من فرصة، في المقابل كان الظهور الرياني خطيرًا في بعض الكرات، لاسيما من الثنائي يوهان بولي، وياسين براهيمي.

أظهر لاعبو الفريقَين أداء مميزًا خلال هذا الشوط، وسعى كل فريق لأن يتقدّم ولكنّ سوء الحظ كان كبيرًا للعربي في أكثر من كرة.

لم تكن هناك أي فترات لجس النبض في اللقاء، حيث إن الفريقَين لعب بطريقة هجومية من البداية بحثًا عن التقدّم والسيطرة على الأداء، ولكن دون خطورة في الدقائق الأولى. وكانت أول فرصة حقيقيّة بعد 12 دقيقة للعربي من كرة عرضية لعبها معرفي حولها دامي تراوري إلى ركنية من أمام قَدَم لاسوجا. وأول ظهور رياني كان في مُنتصف الشوط من كرة أنقذها أبوندى وحوّلها ركنية من تسديدة ياسين براهيمي الخطيرة.

إثارةٌ كبيرةٌ 

وسيطر العربي على آخر ثلث ساعة من الشوط، وأُتيحت له أكثرُ من فرصة للتسجيل، وكانت الأولى من عرضية لعبها فتحي أنقضّ عليها الحرباوي فوق العارضة، ثم أخرى من فتحي إلى أرون لعبها «لوب» مرت أيضًا فوق العارضة بقليل.

وحملت الدقيقةُ 26 أخطرَ الفرص على الإطلاق عندما تسلّم فتحي نجم الشوط الأول الكرة وراوغ أكثر من لاعب وسدّد كرة رائعة اصطدمت بالعارضة والقائم، وتسقط في الملعب ليجدها فهد يونس في يده وتضيع فرصة التقدّم لفريق العربي.

ضربة جزاء ضائعة 

وواصل العربي هجومه ومن ضربة ركنية حصل العربي على ضربة جزاء عندما «شدّ»  تراوري قميص لاسوجا داخل منطقة الجزاء وبعد العودة للفار احتسبها الحكمُ عبدالله العذبة ضربة جزاء تصدّى لها الحرباوي ولعبها على يمين الحارس الذي اتجه للزاوية الأخرى ولكن خارج المرمى لتضيع فرصة التقدم للعربي.. وطالب الحرباوي بضربة جزاء في الدقيقة 34، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

تألّق أبوندى

وقبل نهاية الشوط بسبع دقائق أنقذ أبو ندى كرة خطرة من براهيمي عندما مرّر له إبراهيم عبد الحليم كرة لعبها براهيمي في المرمى وحوّلها أبو ندى المتألّق إلى ركنية منقذًا هدفًا للريان لينتهي الشوط بالتعادل السلبيّ.

ومع بداية الشوط الثاني لعب عبدالرحمن الحرازي بدلًا من إبراهيم عبد الحليم في الريان بحثًا عن التقدّم، ولكن بصفة عامة لم يكن الأداء في هذا الشوط مثل الأول بل تراجع الأداء كثيرًا وانحصر كثيرًا في وسط الملعب وندرت الفرصُ خلاله حيث لم يُختبر الحارسان.

وأشرك العربي يوسف عبدالرزاق، ثم مصعب خضر بدلًا من لاسوجا، وفهد شنين لتأمين الناحية الدفاعية، وإغلاق الطريق أمام مهاجمي الريان الذين كانوا بعيدين عن منطقة الخطورة.

ولعب سبستيان قبل النهاية بربع ساعة في مُحاولة من المدرب لزيادة الناحية الهجومية، وضغط الريان بحثًا عن التسجيل وكاد الحرازي أن يسجّل من تسديدة قوية أمسكها أبوندى، واستمرّ الأداء على هذا المنوال لينتهي الشوطُ الثاني بالتعادل السلبيّ.

تشكيلتا الفريقين

لعب للريان: فهد يونس- حامد إسماعيل ودامي تراوري وميركادو وخالد مفتاح وعبدالعزيز حاتم وإبراهيم عبدالحليم «الحرازي ق 46» وأحمد عبدالمقصود وفرانك كوم «سبستيان ق ٧٨» وياسين براهيمي ويوهان بولي.

ولعب للعربي: محمود أبوندى- جاسم جابر وخليفة المالكي ومرتضي كنجي وفهد شنين «مصعب خضر ق 69» وأرون جونارسون وأحمد فتحي ومحمد النيل «ناصر كلا ق 92»  وعبدالله معرفي ولاسوجا «يوسف عبدالرزاق ق 60»والحرباوي «أحمد أبوتريكة ق 92».

محمد جديع المنصوري:

شباب العربي أثبتوا قوتهم

أشاد محمد جديع المنصوري المُتحدّثُ الإعلاميُّ السّابق بالنادي العربي بأداء فريق العربي أمام الريان وبلاعبيه الصاعدين الذين قدّموا مباراة جيدة.

وقال: خليفة المالكي نجح في الحدّ من خطورة براهيمي وأثبت صلابة دفاعية قوية، وجاسم جابر قلب الدفاع لديه ثقةٌ كبيرة، وقلب دفاع قويّ وقدّم مباراة كبيرة.

وأضاف: محمود أبوندى حامي العرين المتميز ومستقبلنا في حراسة المرمى وقدم أداءً راقيًا في اللقاء، وهم يمثلون المستقبل للكرة العرباوية، وبإذن الله، مع عودة الجماهير سيكتمل بناءُ الفريق ونعود أقوى.

خالد مفتاح: شوط لكل فريق

أكّد خالد مفتاح نجمُ فريق الريان أنّ مباراة أمس أمام العربي شهدت تألق الفريقَين، وقال: كل فريق لعب شوطًا مميزًا، فالعربي كان الأفضل في الشوط الأوّل، ونحن في الثاني.

وأضاف: حاولنا تحقيق الانتصار في اللقاء، أهدرنا العديد من الفرص، ولم نوفق، وهذه كرة القدم، والحمد لله، في كل الأحوال، وباقٍ لنا ٣ مباريات سوف نلعب خلالها من أجل الفوز والتمسّك بالأمل للنهاية في المُنافسة على لقب بطولة الدوري.

وتابع: نحن مُطالبون بالفوز باستمرار في أيّ مُباراة نلعبها، وهذا الأمر يجعلنا نلعب بكلّ قوّة ونبذل قصارى جهدنا، وأتمنّى أن نفوز في المُباريات الثلاثة الباقية لنا على نهاية الدوري.

كيف لعب الفريقان؟

لعب العربي بطريقة 3-5-2 بوجود الثلاثي المالكي، وجاسم جابر، ومرتضي بالدفاع، وعلى الجانبَين معرفي، وشنين، وفي الوسط فتحي، وأرون، والنيل، وفي المقدّمة لاسوجا والحرباوي.. وفي المُقابل لعب الريان بطريقة 4-4-2 بوجود الرباعي حامد إسماعيل، وميركادو، وتراوري، ومفتاح بالدفاع، وحاتم، وعبدالمقصود، وفرانك كوم، وإبراهيم عبدالحليم، في الوسط وبراهيمي، وبولي في الهجوم.

أحمد فتحي: لم ينقصنا إلا هزّ الشباك

أشاد أحمد فتحي قائدُ فريق العربي بالمُستوى الذي قدّمه فريقه في لقاء الأمس أمام الريان، وقال: لم ينقصنا في هذه المُباراة سوى هزّ الشباك وتسجيل الأهداف، حيث أُتيحت لنا العديد من الفرص، خاصةً في الشوط الأوّل.

وأضاف: المباراة كانت جيدة وممتعة من لاعبي الفريقَين، نحن أهدرنا ضربة جزاء، والعارضة تصدّت لتسديدة مني، وغير الفرص الأخرى والريان أهدر في الشوط الثاني، لذلك كانت مباراة ممتعة وهي كانت مباراة الدوري للريان، ونجحنا في التعادل فيها، وكنا نلعب على الفوز.

وأشار أحمد فتحي إلى أنّ العربي يلعب بمجموعة من اللاعبين الشباب، وقال: الجميع مازال يتعلّم وفريقي به عددٌ كبير من الشباب الذين قدّموا مباراة جيدة، ولم يقصروا، والقادم بإذن الله أفضل، وسوف نلعب حتى آخر لحظة.

 رئيس العربي يشيد بفريقه ويؤكّد:

سوء الحظ حرمنا من الفوز

أشاد الشيخ خليفة بن حمد بن جبر آل ثاني رئيسُ النادي العربي بالأداء الذي قدّمه لاعبو الفريق في مُباراة الريان مساء أمس والتعادل سلبيًا في القمة الكبيرة للجولة ال 19 من بطولة الدوري.وقدّم الشيخ خليفة بن جبر الشكر للاعبين على ما بذلوه من جهد في اللقاء، وقال: شكرًا لكل اللاعبين على مجهودكم في مباراة الريان التي لم يحالفنا الحظُ فيها وكنّا الأقرب لتحقيق الانتصار والحصول على النقاط الثلاثة.وأضاف في تغريدة له على تويتر: مُباراة نستطيع البناء عليها وتحسين الفريق وتطويره والوصول إلى هدف الجميع، وهو الفوز بكأس سموّ الأمير، وكأس Ooredoo، حيث إنّ الفريق وصل لنصف النهائي في البطولتَين بإضافة عناصر مُميّزة وجيّدة على نجومنا الشّباب الموجودين بالفريق.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق