الراية الإقتصادية
استحوذوا على 52.2% من التعاملات خلال 2019

35.5 مليار ريال مشتريات الأجانب في البورصة

400 % نمواً في كميات التداول إلى 11.4 مليار سهم

تدريب الشركات على نظام الإفصاح الإلكتروني الموحد

التقرير السنوي يرصد إنجازات كبيرة خلال عام

تجزئة أسهم الشركات من أبرز الإنجازات

تطوير الأنظمة وجذب استثمارات جديدة

إصدار قواعد إلزامية لعلاقات المستثمرين

كتب – طوخي دوام:

كشف التقرير السنوي لبورصة قطر لعام 2019، أنّ كميات التداولات قفزت بنسبة 400% إلى 11.416 مليار سهم، مقابل 2.28 مليار سهم في عام 2018، وهو ما يعود بشكل رئيسي إلى تجزئة أسهم الشركات المدرجة في بورصة قطر خلال شهر يونيو الماضي، كما ارتفع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 46.6 % إلى 1.53 مليون صفقة منفذة خلال تداولات وجلسات 2019، بينما بلغت قيمة التداولات في البورصة نحو 67.7 مليار ريال بتراجع طفيف بلغت نسبته 1.2 % مقارنة بالعام السابق له.

وأظهر التقرير أن مشتريات الأجانب في بورصة قطر خلال عام 2019 بلغت حوالي 35.5 مليار ريال، منها 6.4 مليار ريال للأفراد و29.1 مليار ريال للمؤسسات ليستحوذ الأجانب على نحو 52.2% من تعاملات السوق، بينما سجلت مبيعاتهم نحو 30.4 مليار ريال منها 6.9 مليار ريال للأفراد، ونحو 23.5 مليار للمؤسسات، لتصل التدفقات النقدية الصافية للمستثمرين الأجانب في البورصة إلى نحو 5.1 مليار ريال، وذلك بالتزامن مع دخول استثمارية أجنبية جديدة للسوق، وهو ما يؤكد ثقة المستثمرين حول العالم في الاقتصاد القطري رغم الحصار الجائر المفروض على قطر.

ويشير التقرير إلى أن مشتريات القطريين في البورصة خلال عام 2019 بلغت نحو 32.5 مليار ريال، منها 18.3 مليار ريال للأفراد و14.2 مليار ريال للمؤسسات، بما يمثل نحو 47.8% من تعاملات السوق، بينما بلغت مبيعاتهم 32.4 مليار ريال، حيث بلغت مبيعات القطريين الأفراد نحو 6.4 مليار ريال، في حين بلغت مبيعات المؤسسات القطرية نحو 14,2 مليار ريال.

وبحسب التقرير السنوي فقد استحوذ قطاع البنوك على 41.6 % من قيم التداولات خلال 2019، وتلاه قطاع الصناعة بنحو 23 % ثم الخدمات والسلع الاستهلاكية بنحو 12.6 %، وسجل المؤشر العام للسوق نمواً بنسبة 1.23 % خلال عام 2019، ليغلق عند مستوى 10425.5 نقطة بنهاية جلسة يوم 31 ديسمبر 2019، مقارنة بمستوى 10299 نقطة بنهاية ديسمبر من العام 2018.

أبرز الإنجازات

إلى ذلك رصد التقرير العديد من الإنجازات التي حققتها البورصة في 2019.. مُشيراً إلى قيام بورصة قطر بتنفيذ عملية تجزئة القيمة الاسمية لأسهم الشركات والكيانات القانونية المدرجة في البورصة، كما قامت بعقد ندوات وبرامج توعوية حول عملية التجزئة. وقد نجحت البورصة في تنفيذ عملية التجزئة لجميع أسهم الشركات المدرجة في الفترة من 9 يونيو 2019 ولغاية 7 يوليو 2019. وقد انعكست عملية تجزئة الأسهم إيجابياً على تنشيط حركة التداول وزيادة حجم السيولة بالسوق، وقد ساعد قرار تجزئة الأسهم على توسيع قاعدة المساهمين في الشركات المدرجة في بورصة قطر وفتح الباب أمام صغار المستثمرين الراغبين في الاستثمار.

تدريب الشركات

عقدت بورصة قطر أول دورة تدريبية للشركات المدرجة على نظام الإفصاح الموحد XBRL وهو مشروع يهدف إلى تطبيق نظام إلكتروني لتحميل البيانات المالية والإفصاح من قبل الشركات المدرجة باستخدام منهجية ال XBRL المتبعة في الكثير من البورصات العالمية، والتي تستطيع الشركات المدرجة من خلالها توفير البيانات والمعلومات بطريقة آلية سريعة وموحدة فيما يخص جميع البيانات المالية وغير المالية، الأمر الذي من شأنه أن يعزز الثقة بتلك الشركات ويسهل الحصول على جميع المعلومات من قبل المستثمرين والمهتمين على المستويين المحلي والخارجي.

جهود متواصلة

عقدت بورصة قطر منتديين حول تعزيز ممارسات الاستدامة والحوكمة البيئية في البيئة الاستثمارية في قطر بالتعاون مع MSCI و FTSE Russel وهما من المؤسسات الرائدة على مستوى العالم في إدارة شؤون الاستثمار. وجمع المنتدى نخبة من كبار الخبراء، وذلك بهدف المضي قدماً نحو دعم الشركات المدرجة في جهودها لاجتذاب المستثمرين وتطوير الأداء المؤسسي من خلال إصدارها لتقارير الاستدامة.

كما عقدت بورصة قطر دورة تنشيطية لجميع موظفيها ومديريها حول مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وقد هدفت الدورة التي استمرت شهراً وعقدت بالتعاون مع أكاديمية قطر للمال والأعمال إلى مراجعة المفاهيم الأساسية المرتبطة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب، وإلى طرح نماذج من جهود مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، علاوة على التعريف بالآليات والإجراءات المعتمدة في بورصة قطر لتحقيق ذلك الهدف. وتحرص بورصة قطر سنوياً على عقد مثل هذه الدورة للوقوف على ما يستجد في هذا الموضوع، وأن يكون موظفوها على اطلاع مستمر على مختلف التطورات التي تطرأ على اللوائح والقوانين ذات العلاقة وعلى الأساليب الجديدة التي يتبعها منتهكو تلك القوانين في عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وعقدت بورصة قطر ورشة عمل في مقر مبنى البورصة بعنوان «فرص النمو بالإدراج في بورصة قطر» وذلك بهدف تعريف الشركات بمزايا التحول إلى مساهمة عامة وإدراج أسهمها في بورصة قطر ومعرفة طرق التوسع في الأنشطة وبحث فرص النمو المتاحة في السوق المالي. وقد تطرقت ورشة العمل إلى التعريف بمتطلبات الإدراج والشروط وخطوات التحول إلى شركة مساهمة عامة سواء بالإدراج المباشر أو بالاكتتاب في الأسهم. وتم التطرق إلى الفرص الواعدة أمام الشركات الناشئة للحصول على التمويل الذي تحتاجه من خلال الإدراج والتحول إلى شركة عامة مساهمة وبتكلفة منخفضة وشروط أكثر مرونة بدلاً من اللجوء إلى مصادر التمويل الأخرى مثل الاقتراض. كما ناقشت الورشة أهمية مبادئ حوكمة الشركات ودورها في تعزيز كفاءة العمل في المنظومة الداخلية للشركات.

إدراج الأسهم

ورصد التقرير السنوي للبورصة إدراج أسهم شركة «بلدنا» للتداول في بورصة قطر خلال العام 2019 ليرتفع عدد الشركات المدرجة في السوق إلى سبع وأربعين شركة مساهمة عامة قطرية. ويُشار إلى أن أهم أغراض شركة بلدنا هي إدارة شركة بلدنا للصناعات الغذائية والإشراف عليها ووضع استراتيجية أعمالها، حيث ستمارس الشركة الأغراض والأنشطة المتعددة التي نصّ عليها نظامها الأساسي.

ترويج الاستثمار

وعقدت بورصة قطر منتدىً استثمارياً في لندن بهدف الترويج للاستثمار في الشركات القطرية. واشتمل المنتدى على العديد من اللقاءات التي تهدف إلى تعريف الجهات الاستثمارية الدولية بالفرص والميزات الاستثمارية التي يوفرها الاستثمار في أسهم الشركات المدرجة في بورصة قطر. وسعت بورصة قطر من خلال هذا المنتدى إلى تعزيز نشاطات علاقات المستثمرين التي تقوم بها الشركات المدرجة من خلال توفير الفرصة لإدارات هذه الشركات للاجتماع مع صانعي القرار الرئيسيين في عدد من أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم. كما عقدت بورصة قطر المؤتمر السنوي العاشر لعلاقات المستثمرين، وذلك بحضور ممثلي الشركات المدرجة والجهات المعنية بالسوق.

قواعد إلزامية

في إطار سعي بورصة قطر والجهات التنظيمية لتطوير بيئة علاقات المستثمرين لدى الشركات المدرجة بما يساهم في زيادة جاذبيتها الاستثمارية وتلبية تطلعات المستثمرين، أصبحت القواعد الخاصة بعلاقات المستثمرين إلزامية بالنسبة لجميع شركات المساهمة المدرجة في البورصة اعتباراً من الأول من شهر أكتوبر 2019. ويتمثل الهدف من هذه القواعد في إلزام الشركات المدرجة بتحقيق الحد الأدنى من مجموعة من المتطلبات من أهمها تعيين مسؤول لعلاقات المستثمرين، وإطلاق قسم مخصص لعلاقات المستثمرين على المواقع الإلكترونية للشركات، وعقد مؤتمرات عبر الهاتف بما يُعرف ب Call Conference ليتم من خلالها إطلاع المستثمرين على تقارير وأداء الشركات، وكذلك رفع تقارير سنوية إلى البورصة حول التزام الشركات بالمتطلبات المعتمدة من قبل الهيئة.

بورصة قطر تكرّم الشركات الفائزة ببرنامج التميّز في علاقات المستثمرينفي حفلها السنوي الرابع لتوزيع جوائز برنامج التميّز في علاقات المستثمرين، أعلنت بورصة قطر عن نتائج البرنامج للعام 2018. وبإطلاقها برنامج التميز في علاقات المستثمرين، كانت بورصة قطر أول بورصة في المنطقة تتخذ هذا المنحى في تكريم الشركات المدرجة المتميزة في تقديم أفضل الخدمات للمستثمرين. وقد تم تصميم وتنفيذ هذا البرنامج بناءً على استطلاع آراء الخبراء من المجتمع الاستثماري المحلي والدولي وذلك بهدف تحديد الشركات والأفراد الأفضل أداءً في مجال علاقات المستثمرين.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق