الراية الإقتصادية
الخسائر بلغت 424 مليون دولار

إيرادات «إيزي جيت» تهوي

لندن – (د ب أ):

أعلنت شركة «إيزي جيت» للطيران مُنخفض التكاليف، ومقرها بريطانيا، أمس أن إيرادات الربع الثاني تراجعت بصورة حادة، في أعقاب الانخفاض الحاد في الرحلات الجوية وأعداد الركاب بسبب جائحة كورونا.

وارتفعت خسائر ما قبل احتساب الضريبة إلى 5ر324 مليون جنيه إسترليني 424 مليون دولار في الأشهر الثلاثة المُنتهية في يونيو، وذلك مقابل أرباح ب 174 مليون جنيه قبل عام. وبلغت الإيرادات الفصلية 7ملايين جنيه إسترليني مقابل 76ر1 مليار جنيه إسترليني قبل عام. وشغّلت الشركة عشر طائرات فقط وقامت ب 709 رحلات في الفترة التي عملت بها في هذا الربع، بينما قامت قبل عام بأكثر من 165 ألف رحلة ب 315 طائرة. وأوقفت الشركة جميع الرحلات في 30 مارس بسبب الجائحة. واستؤنفت الرحلات الجوية منتصف يونيو، وقالت الشركة إنها نقلت 117 ألف راكب في ذلك الشهر عندما كان لديها 132 ألف مقعد متاح. وأشارت الشركة إلى أن حجوزاتها لنهاية الصيف «تحقق أداءً جيداً»، مُشيرة إلى اهتمام العملاء بالوجهات الساحلية مثل فارو في البرتغال ونيس في فرنسا، بالإضافة إلى وجهات مثل أمستردام وباريس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X