fbpx
المحليات
بسبب تزايد المخلفات وأضرارها الصحية والبيئية.. مقبل الشمري لـ الراية :

البلدية تدرس إلغاء «الشواء» على الشواطئ

ترك الفحم على الشواطئ أبرز المخالفات خلال إجازة العيد

دفن الفحم في الرمال يتسبب بإصابة روّاد الشواطئ بحروق

غرامة إلقاء المخلفات على الشواطئ تصل إلى 10000 ريال

انتشار فرق العمل الميدانية لرصد كافة مخالفات قانون النظافة

تمشيط الشواطئ 3 مرات يومياً لفصل الرمال عن الفحم والمخلفات والعوالق البحرية

حملات توعوية للجمهور باللغات العربية والإنجليزية والأوردية

خطة لتطوير الشواطئ وتهيئتها لاستقبال جمهور كأس العالم 2022

إزالة الحيوانات النافقة بالتعاون مع الثروة السمكية لأخذ العينات

كتب – إبراهيم صلاح:

كشف السيد مقبل الشمري، مدير إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية والبيئة، أن الوزارة تدرس حظر الشواء على جميع الشواطئ المنتشرة في مختلف أنحاء البلاد، نظراً لإلقاء مرتادي الشواطئ مخلفات الشواء، ومخالفة قانون النظافة العامة، فضلاً عن الأضرار البيئية والصحية لتلك الممارسات، إذ إن دفن الفحم ومخلفات الشواء في الرمال قد يتسبب بإصابة روّاد الشواطئ بحروق عند السير فوق الفحم المدفون.

وقال السيد مقبل الشمري في تصريحات لـ الراية إنه على الرغم من الجهود التوعوية المكثفة لوزارة البلدية، إلا أن مخالفة إلقاء الفحم على الشواطئ هي الأبرز ضمن مخالفات قانون النظافة العامة على الشواطئ خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، والتي تصل غرامتها إلى 10000 ريال.

وأضاف: فرق العمل الميدانية ترصد جميع المخالفات وتقوم بحصرها لبيان أكثر المخالفات التي تشكّل ضرراً على البيئة، مع مواصلة الجهود التوعوية على كافة المنصات الإعلامية على مدار العام.. مشيراً إلى أنه تم تكثيف الجهود التوعوية خلال الفترة الماضية للتعريف بجميع مخالفات قانون النظافة العامة سواء على الشواطئ أو الحدائق وتوزيع مطويات باللغات العربية والإنجليزية والأوردية لتصل إلى كافة الجاليات في البلاد.

من ناحية أخرى، كشف الشمري عن إطلاق خطة لتطوير الشواطئ العامة قريباً تتضمن تطوير المنشآت والعمليات الرقابية لتتماشى مع الخطط العمرانية التي تشهدها البلاد، ولتكون قادرة كذلك على استقبال جمهور كأس العالم لكرة القدم 2022.

وأكّد مواصلة إدارة النظافة العامة جهودها في أعمال تنظيف الشواطئ والأماكن العامة بمختلف مناطق الدولة خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وذلك على مدار الساعة، حيث تقوم فرق عمل ميدانية تم تشكيلها خصيصاً بتغطية جميع المدن والمناطق والتركيز بشكل خاص على المواقع الترويحية التي تحظى باهتمام وعناية خاصة مثل الكورنيش والحدائق والمتنزهات والشواطئ العامة التي تشهد إقبالاً كبيراً من الجمهور، مشيراً إلى أنه تم توفير الحاويات اللازمة لهذه المواقع بأعداد كافية والعمل على تفريغها أولاً بأول حفاظاً على النظافة العامة.

وأشار إلى تخصيص فرق ميدانية للنظافة في جميع المناطق، مع التركيز على الكورنيش والشواطئ المنتشرة في مختلف أنحاء البلاد والتي يرتادها الجمهور خلال الإجازات ،خاصة إجازة العيد.. موضحاً أن حملات إدارة النظافة العامة شملت تفريغ الحاويات الموجودة على الشواطئ بصفة دورية وتنظيف الشواطئ من المخلفات.

ونوّه بتمشيط الشاطئ 3 مرات يومياً باستخدام المعدات اللازمة والتي تعمل على فصل رمال الشاطئ عن البقايا البحرية العالقة والفحم والبلاستيك وكافة المخلفات الصلبة لإزالتها في الحاويات المخصصة لذلك، حفاظاً على نظافة الشاطئ ومنع انتقال تلك المخلفات إلى البحر.

ولفت إلى عملية إزالة الحيوانات النافقة من على الشواطئ والتي تتم بالتعاون مع إدارة الثروة السمكية بالوزارة لاتخاذ الإجراءات اللازمة وسحب عينات لبيان سبب الوفاة، فضلاً عن إزالتها بطريقة آمنة.

وأوضح قيام فريق متكامل يعمل على مدار الساعة من خلال 3 مناوبات عمل يومياً، برفع 159.5 طن من المخلفات بالشواطئ باستخدام آليات وسيارات مجهزة للشواطئ والنظافة العامة، وذلك خلال أول وثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

ولفت إلى حرص الوزارة على تهيئة وتجهيز الشواطئ والمرافق الخدمية انطلاقاً من حرصها على توفير الأجواء الاحتفالية المناسبة للأسر والعائلات وتوفير وسائل الراحة والأمان للجمهور الكريم.

وناشد مرتادي الأماكن العامة والشواطئ بالحفاظ على النظافة العامة والالتزام بقانون النظافة العامة رقم ( 18) لسنة 2017 من خلال نظافة الساحات والميادين العامة أثناء التنزه في المناطق الترويحية، خاصة الشواطئ العامة بالدولة وعدم تشويه الأماكن العامة برمي المخلفات الشخصية وعلب الألومنيوم والبلاستيك بطريقة عشوائية وذلك لعدم التعرض للمساءلة القانونية في ظل انتشار فرق من المفتشين الحاصلين على صفة الضبطية القضائية.

تكثيف عمل الفرق الميدانية.. فواز السادة:

10 أمتار بين كل حاوية وأخرى على الشواطئ

 أكّد فواز السادة، مراقب شواطئ وجزر بقسم الشواطئ والجزر بإدارة النظافة العامة، استمرار حملات النظافة العامة على مختلف الشواطئ أثناء فترة عطلة عيد الأضحى المبارك، لا سيما مع زيادة الإقبال من قبل الزوّار.

وخلال حملة شاركت بها  الراية شملت 4 شواطئ بمدينة الوكرة، تم تحرير مخالفة دفن فحم على الرمال وعدم المحافظة على النظافة العامة لمجموعة من الأفراد من الجالية الآسيوية، وذلك تطبيقاً لقانون النظافة رقم (18) لسنة 2017. وأعرب عن أسفه لوجود بعض التجاوزات من روّاد الشواطئ، وتركهم للمخلفات دون انتشالها رغم توفير حاويات بأعداد كبيرة، حيث لا تزيد المسافة بين كل حاوية وأخرى عن 10 أمتار، ورغم ذلك يتم إلقاء المخلفات على الشواطئ وتقوم الفرق الميدانية بانتشالها على مدار الساعة.

وأضاف: ضمن المهام التي يقوم بها المراقبون توعية زوّار الشاطئ من مختلف الجنسيات بأهمية المحافظة على النظافة العامة وتوزيع أكياس بلاستيكية إلى جانب المطويات باللغات الثلاثة العربية والإنجليزية والأوردية. وتابع: تمت زيادة أعداد أفراد الفرق الميدانية وتكثيف العمل على الشواطئ، لتواكب أعداد الزوّار وحجم المخلفات، حيث يتم إلى جانب رفع القمامة تحرير المخالفات وفقاً لرقم السيارة ورقم بطاقة المخالف.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق