أخبار عربية
الاحتلال شن غارات ليلية دون سقوط ضحايا

حماس: إسرائيل تصدّر أزماتها الداخلية إلى غزة

غزة – وكالات:

 قالت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» أمس إن إسرائيل تستهدف تصدير أزماتها إلى غزة عبر التصعيد العسكري، وذلك بعد شن غارات جوية على القطاع.واعتبر الناطق باسم حماس فوزي برهوم، في بيان صحفي، أن «قصف واستهداف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع المقاومة في غزة رسالة تصعيد وعدوان، تهدف إلى تصدير أزماته الداخلية على أهلنا في القطاع».وقال برهوم إن الغارات على غزة ترمي إلى «حرف الأنظار عما يجري في داخل إسرائيل من تطورات وأوضاع سياسية متفاقمة». وأضاف أن «المقاومة الباسلة، التي تعي جيدًا طبيعة ما يخطط ويفكر به الاحتلال وآليات التعامل معه، لن تسمح له بأن تكون غزة مسرحًا لتصدير هذه الأزمات». وكان جيش الاحتلال أعلن في وقت سابق أن منظومة القبة الحديدية اعترضت صاروخًا فوق مدينة سديروت أطلق من داخل قطاع غزة، حيث دوت صفارات الإنذار دون أن توقع القذيفة خسائر مادية أو بشرية.وشنت إسرائيل الليلة قبل الماضية غارات جوية على قطاع غزة بعد إطلاق صاروخ على جنوب أراضيها، من دون وقوع إصابات في الحادثتين. وذكرت مصادر فلسطينية أن طائرات إسرائيلية استهدفت بعدد من الصواريخ أراض زراعية وموقع تدريب للمقاومة في جنوب قطاع غزة ما خلف أضرارًا مادية.وقال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف موقعا لإنتاج الباطون المستخدم لحفر بنى تحتية تحت الأرض تابعة لحماس.وتعود آخر عملية إطلاق صواريخ من قطاع غزة المحاصر باتجاه المستوطنات الإسرائيلية إلى مطلع يوليو الماضي.وفي السنوات الأخيرة، شن الاحتلال الإسرائيلي ٣ حروب على قطاع غزة أعوام 2008 و2012 و2014.ورغم إرساء هدنة في الأشهر الأخيرة بين المقاومة وقوات الاحتلال، سُجل تبادل متقطّع لإطلاق النار أطلقت خلاله صواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل التي ردّت بشن غارات على أهداف في غزة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق