أخبار دولية
إصابة أسيرين بكورونا

الاحتلال يواصل حملات اعتقال الفلسطينيين

رام الله – قنا ووكالات:

 واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملة اعتقالات بدأتها منذ الليلة قبل الماضية في صفوف الفلسطينيين، حيث ارتفع عدد المعتقلين، أمس، من بلدات ومدن ومحافظات الضفة الغربية والقدس المحتلة إلى 23 شخصاً. وذكر نادي الأسير الفلسطيني، في بيان له، أن قوات الاحتلال اعتقلت سبعة فلسطينيين من عدة بلدات وأنحاء في محافظة رام الله والبيرة، مُضيفاً أنه تم كذلك اعتقال ستة آخرين من الخليل بينهم أسيران محرران. وأشار البيان إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خمسة فلسطينيين من مخيم بلاطة في مدينة نابلس، وجرى اعتقالهم من أمام حاجز قرب بلدة بيت فوريك. كما اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين من مخيم «شعفاط» في القدس المحتلة، فيما تم اعتقال ثلاثة آخرين من /‏قلقيلية/‏، بحسب البيان. ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات ومداهمات بصورة شبه يومية في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين. من جهة ثانية،أعلنت مصادر فلسطينية أمس أن أسيرين فلسطينيين في سجون إسرائيل أصيبا بفيروس كورونا المستجد. وقال نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى في منظمة التحرير إن إدارة السجون الإسرائيلية أبلغت الأسرى بإصابة الأسيرين نعيم أبو تركي 38 عاماً من الخليل، ومحمود الغليظ 17 عاماً‏ من رام الله بفيروس كورونا. وذكر نادي الأسير، في بيان صحفي، أن إدارة السجون نقلت الأسير أبو تركي إلى زنازين الحجر، إضافة إلى خمسة أسرى مخالطين له، مُوضحاً أن أبو تركي اعتقل قبل أربعة أيام. وجدد نادي الأسير مطالبته بضرورة وجود لجنة طبية محايدة للإشراف على نتائج العينات ومتابعة الأسرى صحياً «خاصة أن الرواية المتعلقة بالوباء في سجون الاحتلال تنحصر في رواية إدارة السجون، التي حوّلت الوباء فعلياً إلى أداة تنكيل وقمع». من جانبها، ذكرت هيئة شؤون الأسرى أن الأسير الغليظ اعتقل قبل نحو أسبوعين من المخيم، وأجري له فحص كورونا، ليتبين أن النتيجة إيجابية «مصاب» بالفيروس. وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أعلنت الأحد الماضي عن إصابة الأسير نبيل الشرباتي من الخليل بفيروس كورونا داخل سجون إسرائيل.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق