الراية الإقتصادية
الناقلة تسيّر رحلاتها إلى 8 وجهات في أفريقيا

القطرية تستأنف رحلاتها إلى رواندا وكينيا

إطلاق 14 رحلة أسبوعيًا من نيروبي

الباكر: الناقلة تعزّز شبكة وجهاتها العالمية

الدوحة –  الراية:

أعلنت الخطوط الجوية القطريّة عن استئناف رحلاتها من مطار جومو كينياتا الدولي في نيروبي فى كينيا، بتسيير 14 رحلة أسبوعيًا، ومن مطار كيغالي الدولي في رواندا بتسيير 3 رحلات أسبوعيًّا.

وقالت في بيان أمس إنها باستئناف هذه الرحلات، ستسيّر 33 رحلة جوية أسبوعيًّا إلى 8 وجهات رئيسية في أفريقيا، ومنها أديس أبابا ودار السلام وجيبوتي وكليمنجارو وزنجبار وتونس.

وأعرب سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية عن سروره باستئناف رحلات الخطوط القطرية الجوية إلى مدن نيروبي وكيغالي، لنزيد من عدد الرحلات إلى القارة الأفريقية إلى 33 رحلة أسبوعيًّا.

وأشار إلى أن الخطوط الجوية القطرية واصلت العمل على تعزيز جدول رحلاتها ليصل الآن إلى أكثر من 500 رحلة جوية أسبوعيًا تتجه إلى ما يزيد على 75 وجهة عالميّة.

ونوّه بأن الناقلة القطرية أصبحت خلال هذه الجائحة العالمية أكبر شركة طيران دولية لنقل المسافرين إلى أوطانهم مع اتخاذ أعلى تدابير السلامة، مشيرًا إلى أن رحلات القطرية ساهمت خلال هذه الأوقات العصيبة في تمكيننا من مراقبة كافة الإجراءات والتدابير المتبعة في المطارات الدولية، وتطبيق أحدث الإجراءات المتعلقة بالصحة والسلامة على متن طائراتنا وفي مقر عملياتنا مطار حمد الدولي، الذي حاز مؤخرًا على جائزة أفضل مطار في الشرق الأوسط للعام السادس على التوالي.

وأضاف: أثبتت الخطوط الجوية القطرية أنها الناقلة الجوية التي يستطيع المسافرون الاعتماد عليها خلال هذه الأزمة، وسوف تستمر في تقديم خدماتها من فئة الخمس نجوم وضيافتها الشهيرة على متن رحلاتها إلى مختلف أنحاء العالم. ونأمل أن يستمتع العديد من المسافرين معنا بزيارة كينيا ورواندا واكتشاف الحياة البرية المُذهلة فيهما.

وبوصفها واحدة من أكبر شركات الطيران التي استمرت بالتحليق بالمسافرين خلال جائحة كورونا، وضمن حرصها على تشغيل جدول رحلات قوي وشبكة وجهات لم تنخفض أبدًا إلى ما دون 30 وجهة عالمية، ساعدت الناقلة الوطنية لدولة قطر العديد من المسافرين عبر مقر عملياتها الحائز على جوائز عالمية مطار حمد الدولي، من السفر إلى الوجهات الرئيسية في أوروبا والأمريكتين ومنطقة آسيا والمُحيط الهادئ.

وتجمع الخطوط الجوية القطرية علاقات قوية مع كينيا ورواندا، حيث دشّنت الناقلة أولى رحلاتها إلى نيروبي قبل 15 عامًا في 15 نوفمبر 2005، ثم أضافت مومباسا إلى شبكة وجهاتها العالمية في 9 ديسمبر 2018. كما أطلقت الناقلة القطرية رحلاتها إلى كيغالي قبل 8 أعوام في 24 مارس 2012.

وخلال جائحة «كوفيد-19»، واصلت القطرية للشحن الجوي رحلاتها المجدولة إلى نيروبي بواقع رحلتين أسبوعيًّا على متن طائرات الشحن من طراز A330، وأربع رحلات أسبوعيًّا على متن طائرات الشحن بوينغ 777، بالإضافة إلى تشغيل عدد من رحلات الشحن غير المجدولة. وقد ساهمت رحلات الشحن على تأمين سعة الشحن المطلوبة لدعم المصدّرين والمستوردين، ونقل المواد الطبية الأساسية إلى البلاد. ومع استئناف رحلات الركاب إلى نيروبي، سيزداد عدد رحلات القطرية للشحن الجوي إلى 20 رحلة مع توفير أكثر من 700 طن من سعة الشحن أسبوعيًا، في كل اتجاه.

وكثّفت الخطوط الجوية القطرية من إجراءات السلامة على متن رحلاتها بهدف حماية الركاب وطواقم الطيران. وأجرت الناقلة الوطنيّة لدولة قطر حزمة من التعديلات على خدماتها، بما في ذلك ارتداء أفراد طاقم الضيافة العاملين على الرحلات لبدلة واقية، وتقديم الخدمات على الرحلات بشكل جديد يقلل من الاتصال بين الركاب والطاقم. وتطلب الناقلة القطرية من كافة المسافرين حاليًا ارتداء قناع للوجه يغطي الفم والأنف على متن رحلاتها، وتدعو المسافرين إلى جلبه معهم لكي يكونوا متأكدين من مناسبته لهم.

كما ستقدّم الخطوط الجوية القطرية لكافة المسافرين على متن طائراتها حقيبة مستلزمات الحماية الشخصيّة، والتي ستحتوي على كمامة طبية، وقفازات تستخدم لمرة واحدة، ومعقم لليدين. كما سيتم تقديم واقٍ للوجه، بحجمين للبالغين والأطفال، سيتم تقديمه للمسافرين خلال عملية تسجيل الدخول في مطار حمد الدولي، أو عند بوابات الصعود في وجهاتها العالميّة.

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية مؤخرًا عن تحديث سياستها التجارية من أجل منح المسافرين المزيد من المرونة والخيارات عند التخطيط لرحلاتهم. وسوف يحظى المسافرون بإمكانية تغيير تاريخ سفرهم لعدد غير محدود من المرات، كما سيتمكنون من تغيير وجهة السفر طالما أنها تبعد مسافة أقل من 5000 ميل من الوجهة الأصليّة، وذلك بدون رسوم إضافية أو فروقات في أسعار التذاكر في حال استكمال السفر قبل تاريخ 31 ديسمبر 2020.

وستكون جميع تذاكر السفر التي تمّ حجزها للسفر حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020 صالحة لمدّة عامين من تاريخ الإصدار.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق