المحليات
أشاد بالدعم والتضامن العربيّ والدوليّ لبلاده إثر انفجار المرفأ

وزير الخارجيّة اللبناني يثمّن المساعدات القطرية

بيروت – قنا:

 نوّه سعادة السيد شربل وهبة وزير الخارجيّة والمغتربين في الجمهورية اللبنانية، بالمُساعدات الطبية والإمدادات التي أرسلتها دولةُ قطر إلى بلاده عقب الانفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي في مرفأ بيروت.

وأشاد وزيرُ الخارجية اللبناني، في تصريح خاصّ لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏، بالدعم والتضامن العربي والدولي الذي تلقته بلاده إثر انفجار المرفأ، وقال «نشكر الدول التي تقدّم أي مبادرة إنسانية ومؤازرة وتضامن مع لبنان». وأشار سعادة السيّد وهبة في هذا الصدد، إلى تلقّي المسؤولين في لبنان العديد من الاتصالات الهاتفية المعبّرة عن تضامن أصحابها حول العالم مع بيروت بعد هذا الانفجار.

وكانت مساعدات طبية قطرية عاجلة وصلت أمس بيروت، تنفيذًا لتوجيهات حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، «حفظه الله»، حيث حطت بمطار رفيق الحريري الدوليّ، طائراتٌ تابعةٌ للقوات الجوية الأميريّة القطريّة، ضمن جسر جويّ، تحمل على متنها مساعداتٍ وإمداداتٍ طبيةً عاجلةً، ومستشفيَين ميدانيَّين مجهزَين بالكامل سعة كل منهما 500 سرير لعلاج المُصابين جراء انفجار مرفأ بيروت.

كما توجّه أمس الأوّل فريق مجهز من مجموعة البحث والإنقاذ القطريّة الدولية التابعة لقوّة الأمن الداخلي «‏لخويا»‏ للمُشاركة في عمليات البحث والإنقاذ في مكان الحادث.

يأتي ذلك فيما لقي ما لا يقلّ عن 137 شخصًا مصرعَهم، وأُصيب نحو خمسة آلاف آخرين بجروح جراء الانفجار، وَفق حصيلة لا تزال مؤقتةً إذ لا يزال العشراتُ في عداد المفقودين.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق