المحليات
بعد شفاء 292 حالةً من المرض.. وزارة الصحّة:

108831 إجمالي المُتعافين من كورونا

تسجيل 287 إصابةً جديدةً مؤكّدة بالفيروس

وضع المصابين الجدد في العزل لتلقّي الرعاية الصحية اللازمة

جهود الدولة نجحت في تسطيح المُنحنى والحدّ من تفشّي الفيروس

  • انخفاض الإصابات اليوميّة وتراجع عدد حالات دخول المُستشفى أسبوعياً
  • قطر من أقلّ دول العالم في معدل وَفَيات «كوفيد – 19»
  • تخفيف القيود وانخفاض الإصابات اليومية لا يعني انتهاء الجائحة
  • على الجميع اتّباع التدابير الوقائيّة لتجنّب موجة جديدة من الفيروس
  • ضرورة توخّي الحذر وحماية الأفراد الأكثر عرضةً للمضاعفات

الدوحة – قنا:

أعلنت وزارةُ الصحة العامة، أمس، عن تسجيل 287 حالةَ إصابة جديدة مؤكّدة بفيروس كورونا «كوفيد – 19»، وشفاء 292 حالةً في الأربع والعشرين ساعةً الأخيرة، ليصل بذلك إجمالي عدد المُتعافين من المرض في دولة قطر إلى 108831.
وأصدرت الوزارةُ بيانًا حول مستجدات فيروس «كوفيد – 19» في دولة قطر تضمن التالي:-
حالات الإصابة والشفاء الجديدة:
– 287 حالةً مؤكدةً جديدة مصابة بفيروس كورونا «‏كوفيد – 19».
– تعافي 292 شخصًا من الفيروس خلال الـ24 ساعةً الماضية، ليصل بذلك العدد الإجمالي لحالات الشفاء في دولة قطر إلى 108831.
– تمّ وضعُ جميع الحالات الجديدة في العزل وهم يتلقّون الرعاية الصحية اللازمة وَفقًا لوضعهم الصحّي.
وضع «كوفيد – 19»‏ الحالي:
– نجحت جهود دولة قطر في التصدي لفيروس كورونا «كوفيد – 19» وتسطيح المُنحنى والحدّ من تفشّي الفيروس، مع انخفاض عدد الحالات اليومية، وكذلك تراجع عدد حالات دخول المستشفى أسبوعيًا.

– ساهم الفحصُ الاستباقيّ والمكثف للحالات المُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا «‏كوفيد – 19» في تحديد عدد كبير من حالات الإصابة المؤكّدة بالفيروس في المُجتمع.
– تعتبر دولة قطر من أقلّ دول العالم في معدل وَفَيات فيروس كورونا «كوفيد – 19»‏، وذلك لعدّة أسباب منها:
1- يقدّم القطاع الصحي رعايةً صحيةً عالية الجودة للمُصابين بفيروس كورونا.
2- شريحة الشباب تشكل النسبة الكُبرى من سكّان دولة قطر.
3- الفحوصات الاستباقيّة لتحديد الحالات المصابة مُبكرًا.
4- رفع الطاقة الاستيعابية للمُستشفيات، خاصةً وحدات العناية المركّزة لضمان حصول جميع المرضى على الرعاية اللازمة.
5- العمل على حماية كبار السنّ والمُصابين بأمراض مُزمنة من خطر الإصابة بفيروس كورونا.
– تخفيف القيود وانخفاض عدد الحالات اليوميّة لا يعني أنّ جائحة كورونا قد انتهت في دولة قطر، حيث يتم يوميًّا إدخال بعض المرضى إلى المستشفى ممن يعانون من أعراض فيروس كورونا «‏كوفيد – 19» المتوسطة والشديدة.
– يجب علينا اتّباع جميع التدابير الوقائية لتجنّب موجة جديدة من الفيروس وزيادة عدد الحالات المُصابة، خاصة مع وجود مؤشّرات لحدوث ذلك في العديد من دول العالم.
– علينا الآن أكثر من أيّ وقت مضى أن نتوخّى الحذر ونحرص على حماية الأفراد الأكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏.
ما الذي يمكنك القيام به:
بينما يتم رفع قيود «‏كوفيد – 19»‏ في دولة قطر تدريجيًا، من المهم أن يقوم الجميع بدورهم في السيطرة على الفيروس وذلك باتباع الإجراءات الوقائية التالية:
– تجنّب التقارب الجسدي مع الآخرين، وتجنّب الأماكن المزدحمة وكذلك تجنّب الأماكن المغلقة التي تعجّ بالناس.
– الالتزام بالتباعد الاجتماعي.
– ارتداء الكمامات.
– غسل اليدَين بانتظام.
– من المهم أن نستمرّ في حماية كبار السنّ والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.
– ينصح بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا «كوفيد – 19» عند التواجد في المنزل مع كبار السنّ وأصحاب الأمراض المزمنة، ويشمل ذلك التباعد الجسدي وارتداء الكمامة والمداومة على غسل اليدَين بالماء والصابون.
– يجب على أي شخص يعاني من أعراض «كوفيد – 19»‏ الاتصال بخط المساعدة على الرقم 16000 أو التوجه مباشرة إلى أحد المراكز الصحية المحدّدة للخضوع للفحوصات اللازمة، وهي مراكز معيذر، أو روضة الخيل، أو أم صلال، أو الغرافة الصحيّة، حيث إنّ اكتشاف المرض في وقت مُبكّر يسهم في سهولة الحصول على العلاج اللازم وسرعة التعافي من المرض.
• قم بزيارة موقع وزارة الصحة العامة باستمرار للحصول على آخر المعلومات.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق