fbpx
اخر الاخبار

استمرار عمليات البحث والإنقاذ في محيط انفجار بيروت بمساعدة قطرية

بيروت – قنا:

تواصلت لليوم الخامس على التوالي، عمليات البحث والإنقاذ في محيط انفجار مرفأ بيروت، بحثاً عن ناجين أو جثث تحت الأنقاض، وهي المهمة التي تدعم فيها الجيش وقوى الأمن اللبنانية، فرق إنقاذ دولية متخصصة بينها فريق من مجموعة البحث والإنقاذ القطرية الدولية.

وقال العميد جان نهرا رئيس مجموعة البحث والإنقاذ اللبنانية، في تصريح له خلال جولة بحرية للصحافة، إن دولا عديدة منها دولة قطر، قدمت مساعدات لبلاده في عمليات البحث والإنقاذ المذكورة، حيث تم تقسيم منطقة الانفجار إلى رقع جغرافية أسندت كل منها لدولة معينة لتسهيل عملية مسح الأضرار البشرية والمادية.
وأضاف أن قوى الأمن اللبنانية عزلت محيط الانفجار منذ وقوعه لمنع الدخول إلى مسرح الحادثة والعبث به حيث تم تخصيص أفواج متخصصة من هندسة وغيرها لمعالجة تداعيات الكارثة، مؤكدا مباشرة عمليات المسح فور وقوع الانفجار وتوزيع المهام على الجهات المختصة.
وكشف العميد نهرا عن وجود ثلاثة مفقودين من الجيش اللبناني في أعقاب الانفجار، حيث تواصل القوات البحرية اللبنانية من جهتها أعمال البحث في المياه الإقليمية بحثا عن مفقودين.
من جانبه، استبعد العقيد روجيه خوري قائد فوج الهندسة في عمليات البحث والانقاذ، فرضية وجود مواد نووية بين المتفجرات في تفجير مرفأ بيروت، وأشار إلى وجود مساعدة تقنية من عدة دول منها قطر وقبرص واليونان وبولندا وفرنسا وروسيا وتركيا.
يذكر أن فريقا مجهزا من مجموعة البحث والإنقاذ القطرية الدولية التابعة لقوة الأمن الداخلي /لخويا/، وصل إلى بيروت الأربعاء الماضي وباشر مهامه في عمليات البحث والإنقاذ بموقع الانفجار في مرفأ بيروت، بالتنسيق مع قيادة الجيش اللبناني.
وكان انفجار ضخم قد وقع في مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، أدى لمصرع أكثر من 150 شخصا، وقرابة 6 آلاف مصاب، فيما أعلن لبنان، العاصمة بيروت “مدينة منكوبة”، وحالة الطوارئ لمدة أسبوعين قابلة للتجديد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X