الراية الرياضية
الغرافة أغلق المربع نهائيًا بالتعادل المثير في الجولة 20 للدوري

الخور فرّط في نقطتين ذهبيتين

كودجيا قص شريط الأهداف وقضى على طموح الخور في الدقيقة الأخيرة

متابعة – صابر الغراوي:

فرّط فرسان الخور في نقطتين ثمينتين واكتفوا بنقطة يتيمة من مباراتهم المُثيرة مع فهود الغرافة والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق ضمن منافسات الجولة رقم 20 لدوري نجوم QNB.

المباراة التي أقيمت على ملعب الجنوب المونديالي جاءت حماسية ومثيرة وتفوق الغرافة في شوطها الأول الذي أنهاه لصالحه بهدف كودجيا في الدقيقة 36، ثم تفوق الخور في الثاني وقلب الطاولة على منافسه بهدفين متتاليين في 7 دقائق عن طريق أحمد حمودان 48 ثم لوكا من ضربة جزاء د52، وفي الدقيقة 90 أحرز كودجيا هدفاً قاتلاً ليُجبر الخور على قبول التعادل.

بهذه النتيجة ما زال موقف الخور حرجًا في مؤخرة جدول الترتيب رغم أنه رفع رصيده إلى 16 نقطة، بينما كانت نقطة التعادل كافية للغرافة لضمان موقعه في المربع الذهبي رسميًا.

الشوط الأول

بدأت المباراة حماسية من خلال انطلاقة همّام الأمين من الجهة اليسرى قبل أن ترتد تسديدته من الدفاع، ورد الخور بهجمة سريعة انتهت بانفراد صريح من تياجو ولكنه تباطأ في إيداع الكرة داخل الشباك لينقض قاسم برهان على الكرة. وبعد سلسلة من المحاولات الهجومية الجادة نجح الغرافة في إحراز أول أهدف اللقاء في الدقيقة 36 بعد جملة جميلة بين مؤيد وكودجيا وسفيان هني أنهاها مؤيد بينية جميلة إلى جوناثان كودجيا الذي أطلق تسديدة قوية على يمين بابا جبريل مُحرزًا هدف الفهود الأول. لم تظهر أي ردة فعل للفرسان بعد هذا الهدف وبقي الغرافة هو الأكثر سيطرة على مُجريات اللعب من خلال الضغط الواضح على حامل الكرة وبالتالي بقي الخور في وسط ملعبه وبقي الغرافة في محاولاته الهجومية حتى انتهت أحداث الشوط الأول بتقدم الفهود بهدف نظيف.

الشوط الثاني

سبع دقائق فقط في بداية الشوط الثاني كانت كافية لفرسان الخور لقلب الطاولة على فهود الغرافة داخل أرض الملعب عندما نجحوا في إحراز هدفين متتاليين.

الهدف الأول سجّله حمودان بعد تمريرة طويلة جميلة من هلال محمد انفرد بعدها حمودان ووضع الكرة بين قدمي قاسم برهان في الدقيقة 48، وبعدها مُباشرة احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح تياجو بعد كرة مُشتركة مع يوسف مفتاح وتصدى لها لوكا وأحرز منها الهدف الثاني في الدقيقة 52.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي أحرز كودجيا هدف التعادل لفريقه بعد عرضية جميلة من البديل تامر جمال، وكاد كوجيا أن يضيف الهدف الثالث بعدها مُباشرة لولا أن كرته مرّت بجوار القائم لتنتهي المباراة بهدفين لكل فريق.

مؤيد حسن: كنا محظوظين

أكد مؤيد حسن لاعب فريق الغرافة رضاه عن المستوى الذي قدّمه فريقه في لقاء الأمس أمام الخور، مُشيراً إلى أن هذه الواجهة جاءت قوية ومثيرة على قدر أهميتها للفريقين. وقال مؤيد: توقعنا أن يدخل الخور بهذا الحماس وفريقي كان مُرتبكًا في البداية حتى نجحنا في إحراز هدف التقدم وبعدها فرضنا سيطرة واضحة على مُجريات اللعب حتى ارتبكنا مرة ثانية في بداية الشوط الثاني وتلقينا هدفين مُتتاليين. وأضاف: كنا محظوظين بشكل كبير في مباراة الأمس خاصة عندما نجحنا في إدراك التعادل في الوقت القاتل والمُهم لدينا هو أننا نجحنا في حسم مُوقفنا في المربع الذهبي بشكل رسمي. وتابع: لدينا مُشكلة دائماً في الدقائق الأولى من بداية المباراة وفي بداية الشوط الثاني وبإذن الله سنحاول علاج هذه المشاكل في الفترات المقبلة وفي الموسم المقبل.

 تشكيلتا الفريقين

مثّل الغرافة: قاسم برهان – والمهدي علي (أندريه 70) ويوسف مفتاح ومؤيد حسن وجاتشول كو وعثمان اليهري (أحمد الجانحي 88) وأحمد علاء وهيكتور مورينو وهمام الأمين (تامر جمال 88) وجوناثان كودجيا وسفيان هني (مصطفى عصام 46).

ومثّل الخور: بابا جبريل – ومحمد الجابري وهلال محمد وعبدالعزيز متولي (يوسف رمضان 87) ولوكا بريتو وإبراهيم أمادا ونايف البريكي وروبيرت ملكي وعبدالرحمن محمد وتياجو بيزارا وأحمد حمودان.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق