المنبر الحر

غيمة في رأسي

بقلم – رنا عرفات إرحيم:

إن مُجابهة العالم في أبسط وأقل حوار، تجعلك تحتفظ بالكلام تلقائيًا، فأنت تسحب الكلام من الأمام، فبعد كل هذه السنوات تجد من يتحدث عنك بسوء الظن، فكثير هي الأحاديث التي تتراشق يمينًا ويسارًا، وباعتقادي الشخصي أن الكلام لن يضر فتحدث كما شئت فمهما تكلّمت لن يضرني ذلك، فعلى سبيل المثال نجد كفار قريش وصفو النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأنه ساحر على الرغم من قناعتهم ومن المُعطيات التي تنفي مزاعمهم. فكان وصفهم له بهذا الشكل نابعًا من أهوائهم الشخصية، فأنا شخصيًا أعتبر كلام الناس كالغيمة فوق رأسي فهي الحافز الذي يقوي من شخصيتي ويجعلني أحاول الابتكار، بل هو الممر لسلوك طريق النجاح. حينها فقط يمكن تجاوز ذلك الكلام وأحوّله إلى إبداع.

تذكر دائمًا أن أي رسالة مُوجهة إليك إنما لتتعلم منها شيئًا جديدًا يُساعدك للنهوض من جديد

[email protected]

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق