الراية الرياضية
قدم لهم أجمل هدية بعد فوزه المثير على الدحيل

السد يسعد الريانيين في المنعطف الأخير

الرهيب ينتظر هدية ثانية.. والسد يتعلق بالأمل المستحيل

المتصدر يرفع شعار «اخدم نفسك بنفسك» في الجولتين الأخيرتين

متابعة – صابر الغراوي

قدم السد هدية كبيرة لفريق الريان بعد الفوز المثير الذي حققه ليلة أمس على فريق الدحيل بهدف نظيف وهو الفوز الذي خلط أوراق القمة، وأعاد الأمل إلى قلعة الرهيب بعد أن كان الدحيل قاب قوسين أو أدنى من حسم اللقب الغالي.

ولم يخيب عيال الذيب ظن أبناء قلعة الأسود الذين انتظروا منهم هدية كبيرة تحافظ لهم على آمالهم العريضة في المنافسة على اللقب وهو ما تحقق بالفعل ليبقى الفارق بين الدحيل المتصدر والريان الذي يلاحقه عند نقطة واحدة يمكن تعويضها في أي جولة من الجولتين المتبقيتين ببطولة دوري نجوم QNB.

وكان أبناء الدحيل يمنّون النفس بتحقيق الفوز في مواجهة الأمس لإعادة الفارق عند النقاط الأربع بينهم وبين الريان ولكن جاءت رياح المباراة بما لا تشتهى سفن الدحيل وأصبحت الاحتمالات الأكبر تشير إلى تأجيل حسم بطل الدوري إلى الجولة الأخيرة.

ورغم أن الدحيل يعتبر هو الأقرب – حسابياً – حتى الآن للتتويج بلقب بطولة الدوري إلا أن نتيجة الأمس جددت الآمال خاصة وأن الدحيل تنتظره مباراتان قويتان الأولى أمام الخور والثانية والأخيرة أمام الأهلي، في حين يتبقى للريان مواجهتان على نفس الدرجة من القوة تقريبًا ستكون الأولى أمام الشحانية والثانية والأخيرة أمام الوكرة.

وإذا كان أنصار الريان سعدوا كثيراً بهدية أبناء السد فإنهم سيسعدون أكثر بأي هدية من الفرسان في الجولة المقبلة مهما كان حجم هذه الهدية سواء بالفوز أو حتى بالتعادل لأنه سيؤدي الغرض وقتها ويقفز بالريان إلى الصدارة في حالة فوزه على الشحانية.

وفي المقابل فإن الدحيل سيرفع شعار «اخدم نفسك بنفسك» باعتبار أنه ما زال يملك فرصته بيده من خلال الفوز في اللقائين الأخيرين وبالتالي سيتوج باللقب مهما كانت نتائج الريان في لقائيه الأخيرين.

ورغم فرحة أنصار الريان بفوز السد أمس على الدحيل إلا أن هذه النتيجة جعلتهم يعضون أنامل الغيظ والندم على السقوط في فخ التعادل خلال مواجهتهم أمام العربي في الجولة الماضية لأن الفريق أهدر نقطتين خلال هذه المواجهة كانتا كفيلتين بتواجد الريان على القمة حالياً.

أما بالنسبة لفريق السد فهو يملك حظوظًا ضعيفة جداً في الفوز باللقب ولكنه يحتاج لمعجزة من خلال تعرض الدحيل للخسارة في لقائيه الأخيرين ونفس الحال بالنسبة للريان وهذا الأمر يصعب -وربما يستحيل- تحقيقه في آخر جولتين.

علي عفيف:

حظوظنا في أيدينا

أكد علي عفيف نجم فريق الدحيل أن حظوظ فريقه في الفوز ببطولة الدوري ما زالت في يده ويحتاج للفوز في المباراتين الباقيتين للتتويج باللقب دون النظر لنتائج المنافسين.

وقال علي عفيف في تصريحات بعد اللقاء: الدوري هذا الموسم صعب ومنذ العودة من التوقف ونحاول تقديم أفضل ما لدينا وفي لقاء السد لم يكن أحد يتوقع ما سوف يحدث فيها وهي مباراة بين فريقين كبيرين كل منهما يريد الفوز.

وتابع: الخسارة في المباراة لا تعني أن الدحيل سيئ أو نهاية المطاف فالموسم ما زالت فيه مباراتان وعلينا أن نكون أفضل ونحقق الانتصار ونحصل على النقاط ليتوج فريقي باللقب أي أن الكرة في ملعب لاعبي الدحيل ولا ننتظر نتائج الآخرين.

طارق سلمان:

السد يتمسك بالأمل للنهاية

 

أكد طارق سلمان مدافع فريق السد أن فريقه استحق الفوز على الدحيل يوم أمس وقدم مباراة جيدة وقوية تليق بالقمة بين الفريقين.

وقال: السد يتمسك بالأمل الضعيف له في الفوز بلقب بطولة الدوري حتى النهاية وسوف نلعب بكل قوة في المباراتين المتبقيتين دون النظر إلى نتائج الدحيل والريان ومن يدري قد يخسر الفريقان مباراتهما الأخيرتان ويفوز السد باللقب.

وأضاف: نحن أفضل فريق منذ العودة لعبنا 3 مباريات فزنا بها جميعا ولم يدخل مرمانا سوى هدف وسوف نقاتل للفوز في المباراتين المقبلتين دون النظر لأي شيء.

وأشار مدافع السد إلى أن لاعبي الفريق يلعبون لأنفسهم ويريدون تقديم أفضل ما لديهم من مستوى ولا ينظرون إلى أن تصب النتيجة لمصلحة فريق أو آخر.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق