الراية الرياضية
أنديتنا تتفاعل مع الأحداث الكبيرة والنشيد اللبناني حاضر قبل قمة الدحيل والسد

اللفتات الإنسانية تزين دورينا

أم صلال يشكر قطر الخيرية على جهودها في مكافحة كورونا

متابعة- أحمد سليم:

واصلت مؤسسة دوري نجوم قطر بالتعاون مع أنديتنا المختلفة تقديم اللفتات الإنسانية التي تعكس ارتباط الرياضة والرياضيين بكل القضايا التي نعيشها سواء في قطر أو في كافة أنحاء الوطن العربي.

وكان لقاء القمة الذي جمع بين السد والدحيل ليلة أمس في ختام الجولة العشرين لدوري نجوم QNB شاهداً على واحدة من أهم هذه المبادرات، عندما حرص لاعبو الفريقين على تقديم لفتة إنسانية رائعة تضامنًا مع الشعب اللبناني الشقيق وذلك عندما حملوا العلم اللبناني قبل انطلاقة أحداث اللقاء. و بادرت المؤسسة بعزف النشيد الوطني اللبناني قبل انطلاقة المباراة في إشارة واضحة إلى التضامن الكبير من الشعب القطري مع شقيقه اللبناني.

وحظيت هذه اللفتة الجميلة بتفاعل كبير على كافة وسائل التواصل الاجتماعي سواء في الدوحة أو في بيروت باعتبار أنها تجسد كل معاني الأخوة والإنسانية، بين الشعبين الشقيقين. ومن جانبه قدم نادي أم صلال الشكر إلى جمعية قطر الخيرية على جهودها في مواجهة جائحة كورونا داخل وخارج قطر، وذلك قبل مواجهة الفريق أمس أمام الأهلي. وتأتي هذه المبادرة في إطار المسؤولية الاجتماعية لنادي أم صلال الذي دائمًا ما يشارك في دعم المجتمع في جهوده الإنسانية، لاسيما أن قطر الخيرية قامت بجهود كبيرة للحد من انتشار فيروس كورونا. وظهر لاعبو أم صلال يرتدون زي قطر الخيرية خلال النزول لاستاد الجنوب المونديالي قبل مواجهة الفريق أمام الأهلي أمس. وقدمت قطر الخيرية شكرها إلى نادي أم صلال وقالت عبر تغريدة على موقعها على «تويتر»: كل الشكر والتقدير لنادي أم صلال على هذه الروح الرياضية والإنسانية واللفتة الكريمة لشكرهم وتقديرهم لجهود قطر الخيرية، والعاملين فيها والداعمين في مكافحة وباء كورونا عبر ارتداء اللاعبين لصديري قطر الخيرية الذي يمثل قيمة العطاء والعمل الإنساني. وكان نادي أم صلال من أوائل الأندية الداعمة للفرق الصحية وجهودها في مكافحة فيروس كورونا في مقدمتهم وزارة الصحة واللجنة العليا لإدارة الأزمات وكافة المؤسسات الصحية ومؤسسات الدولة، كما أن النادي كان أول المتضامنين مع الشعب اللبناني في محنته بعد انفجار مرفأ بيروت بنشر عبر موقعه على تويتر رسالة «بيروت في القلب»، وهو ما يؤكد المشاركة الاجتماعية للنادي. وتبذل قطر الخيرية جهودًا كبيرة داخل وخارج قطر للحد من الانتشار فيروس كورونا كما أنها تقف داعمة للدول العربية في مواجهة الأزمات والمخاطر حيث كان لها الدور البارز في الوقوف مع الأشقاء في لبنان بعد انفجار بيروت، كواحدة من المؤسسات الرائدة التي تساعد في تخفيف المعاناة عن الشعوب العربية والمتضررة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق