الأخيرة و بانوراما

تراجع المخاطر من انهيار ثلجي بجبال الألب

كورمايو- (أ ف ب):

تراجع التهديد المتمثل في انهيار كتلة ضخمة من الجليد بسبب ارتفاع درجات الحرارة قرب منتجع في جبال الألب على الجانب الإيطالي من سلسلة جبال مون بلان، وفق ما قال رئيس إحدى بلديات المنطقة. وأوضح مسؤولون محليون أن الإجراءات الأمنية حول منطقة الخطر «تم تخفيفها تدريجيًا». تسبب تغير المناخ في ذوبان الأنهار الجليدية في العالم بشكل متزايد ما مثّل خطرًا جديدًا على بلدة كورمايور، وهي منتجع شعبي في منطقة أوستا فالي الإيطالية بقرب الحدود الفرنسية. وقد وضعت المدينة في حالة تأهب قصوى الأربعاء نظراً إلى أن كتلة جليدية في بلانبينسيو تقدر مساحتها بحوالي 500 ألف متر مكعب، بحجم كاتدرائية ميلانو وفق أحد المسؤولين، أوشكت على السقوط وشكّلت تهديدًا للمنازل. كذلك تم إخلاء «منطقة خطرة» عند قاعدة المنحدر، ونقل 20 من السكان وحوالي 55 من المصطافين من المنطقة. وفي وقت سابق، قال رئيس بلدية كورمايور ستيفانو ميسيروتشي إن الوضع يتحسن موضحا «نحن في مرحلة تحسن طفيف والوضع أفضل قليلًا». وأضاف «لكننا لم نعد بعد إلى وضع ما قبل إغلاق الطريق المؤدية إلى فال فيريت» وهو واد صغير يكون عادة مزدحمًا بالسياح في هذا الوقت من العام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X