الراية الرياضية
جونج وو - يونج نجم السد ومنتخب كوريا يؤكد:

سأبذل قصارى جهدي لتمثيل بلادي في قطر 2022

نتطلع لنهائي أبطال آسيا واللعب بالدوحة فرصة كبيرة لنا

اللعب على استادي خليفة والجنوب أمر مذهل بالفعل

الدوحةالراية:

أكد جونج وو- يونج نجم فريق السد ومنتخب كوريا الجنوبية أنه لم يكن يتخيّل أن يلعب في كأس العالم في بداية مسيرته، ولكن بالمثابرة والعمل نجحت في تطوير مستواي وحصلت على مكان بين 23 لاعبًا لخوض المباريات في روسيا 2018. كان شيئًا يدعو للفخر بكل تأكيد، وذلك في حوار مطوّل لموقع ال FIFA. وأضاف لاعب الوسط المُدافع الذي شارك في أول لقاءين من على مقاعد البدلاء، ثم منح فرصة اللعب أساسيًا أمام ألمانيا «كنا قد خسرنا أمام السويد والمكسيك، ولذلك لم يرشحنا أحد حتى للتعادل أمام ألمانيا (حاملة اللقب) كانت مباراة صعبة أمام فريق هاجمنا بكثافة، وكنا عاقدين العزم على الانتصار، ولذلك أعتقد أننا نلنا مكافآتنا على تلك المجهودات وحققنا الفوز».

الخبرة والطموح

يملك جونج الآن خبرة كبيرة على الصعيد الدولي، ومازال ضمن كتيبة «تايجوك» التي تخوض تصفيات كأس العالم المُؤهلة لنهائيات قطر 2022، ويأمل أن يواصل الفريق على ذات النهج في التأهل للنهائيات، إذ لم تغب شمس كوريا الجنوبية عن البطولة منذ نسخة المكسيك 1986: «نعم، ندرك أننا نملك تقاليد عريقة ونريد أن نحافظ على هذا الإرث، التصفيات هذه المرة بدأت بقوة والمُنافسون يريدون التفوق علينا، صحيح أننا في المركز الثاني بالمجموعة، ولكن تنقصنا مباراة عن البقية، ثم أننا سنخوض ثلاث مباريات أمام (تركمانستان، لبنان وكوريا الشمالية) على أرضنا، وهذا سيعطينا الأفضلية للتقدم نحو الصدارة والتأهل للدور النهائي».

تملك كوريا الجنوبية 8 نقاط خلف تركمانستان المُتصدّر ب 9 نقاط ومُتساوية مع لبنان الثالثة ب 8 نقاط أيضًا، لكن كوريا سجّلت أفضل الأرقام (10 أهداف دون أن تهتز شباكها)، ولذلك تبدو حظوظها أقوى لكي تتصدّر وتتأهل من جديد للدور النهائي والمضي على الطريق نحو قطر 2022.

اختبار أجواء قطر

بدأ جونج مسيرته الاحترافية في أندية اليابان والصين خلال الفترة من 2011 حتى 2018، ولكن منذ يونيو عام 2018 انضم لفريق السد حيث يلعب معه الآن في موسمه الثاني. وبعد عامين من الحياة في البلد الذي سيستضيف النسخة المُقبلة من العرس العالمي، يجد نفسه وقد تأقلم مع الأجواء الخليجية قائلاً «لم أتخيّل أني سأحب الحياة هنا. الجميع كانوا ودودين معي، ساعدوني في الأشهر الأولى لكي أتأقلم مع نمط الحياة الجديد. وللحقيقة كنت سعيدًا عندما علمت بوجود العديد من المطاعم الكورية. لكني أشارك الزملاء الطعام التقليدي هنا عندما تقام تجمعات للاعبين والفريق، ويعجبني لحم الخروف (يضحك)».

بعد أن تم افتتاح ملعبين من الملاعب الثمانية التي ستستضيف نهائيات 2022، اختبر جونج أجواء اللعب فيهما «إنه أمر رائع، عندما تقود السيارة وترى الملاعب المُشيّدة من الخارج، يدفعك شيء من الداخل لكي تختبر اللعب فيها، خضنا العديد من المباريات على استاد خليفة وملعب الجنوب في الوكرة، إنه أمر مذهل بالفعل. يمكنني تخيّل شعور كل اللاعبين في كأس العالم، بعد عامين أتمنى أن أكون في كامل الجهوزية الفنية حتى أحافظ على مكاني في المنتخب الوطني وأشاركه اللعب في هذه البطولة الكبيرة».

تمكّن جونج من مساعدة السد على استعادة لقب دوري نجوم قطر الموسم الماضي، إضافة للفوز بكأس الشيخ جاسم «السوبر» وكأس قطر، ولكن تبقى بطولة دوري أبطال آسيا الهدف الجديد أمام الفريق الآن: «للأسف لم يُحالفنا التوفيق في هذه البطولة القارية. في آخر نسختين خسرنا في نصف النهائي، ولكن هذه المرة نتطلع لبلوغ النهائي والمُنافسة على اللقب. أعتقد أننا نملك فرصة كبيرة، حيث سنستفيد من عدم التنقل لخوض كل مباراة، إذ ستلعب كل المباريات في الدوحة وهو أمر جيد سنكون متحفّزين للانتصارات كما تعودنا».

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق