المحليات
لعيادات الطب العام والتخصصية ووحدات الحالات العاجلة.. الرعاية الأولية:

24135 مراجعًا للمراكز الصحية في العيد

19745 مراجعًا لعيادات الطب العام و1936 للأسنان

الدوحة -الراية:

 أعلنت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن المجموع الكلي لأعداد المراجعين الذين تم استقبالهم في إجازة عيد الأضحى المبارك خلال الفترة من 30 يوليو الماضي حتى 8 أغسطس الجاري في 17 مركزًا من مراكزها الصحية المناوبة، بلغ 24135 مراجعًا من القطريين وغير القطريين على السواء.

وأوضحت المؤسسة أن عيادات الطب العام استقبلت 19745 مراجعًا، وعيادات الأسنان العامة 1936 مراجعًا، بينما بلغ عدد الحالات التي استقبلتها وحدات الحالات العاجلة في كل من مراكز أبو بكر الصديق والرويس والشيحانية والكعبان وغرافة الريان وروضة الخيل ومعيذر الصحية، 1152 حالة، تم التعامل مع كل حالة منها حسب ضرورتها.

ووفرت المؤسسة عددًا من الخدمات والعيادات التخصصية الأخرى خلال عطلة العيد لتلبية كافة احتياجات المراجعين، حيث توفرت عيادات العيون في مراكز المطار والرويس ولعبيب وعيادات الأنف والأذن والحنجرة بمركزي لعبيب ومسيمير وعيادات الطفل السليم بمركزي أم غويلينا والمطار وعيادتي طب الأطفال والأمراض الجلدية بمركز لعبيب الصحي وخدمات فحص ما قبل الزواج بمراكز الريان والمطار وعمر بن الخطاب والخليج الغربي. كما تم توفير خدمات مركز الاتصال المجتمعي الذي تم من خلاله تقديم 1100 استشارة طبية عبر الهاتف، إضافة إلى خدمات توصيل الأدوية للمنازل، حيث تم توصيل الأدوية لعدد 1500 مراجع. وتواصل العمل بالمراكز الصحية المخصصة لاستقبال وفحص الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا وهي مراكز معيذر وغرافة الريان وروضة الخيل وأم صلال.

وأكّدت المؤسسة حرصها الدائم على تسهيل وصول المراجعين وحصولهم على الخدمات الصحية في جميع الأوقات وبما في ذلك أيام الإجازات والعطلات الرسمية، حيث وفرت المؤسسة خدماتها خلال عطلة عيد الأضحى لتشمل 17 مركزًا صحيًا تغطي كافة مناطق الدولة، منها 14 مركزًا تقدم الخدمات المختلفة هي الريان وأبو بكر الصديق ومسيمير وأم غويلينا والخليج الغربي ولعبيب ومدينة خليفة والمطار وعمر بن الخطاب والوكرة والرويس والخور والشيحانية، إضافة إلى 4 مراكز مخصصة لفحص الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا هي معيذر وروضة الخيل وغرافة الريان وأم صلال.

وحرصت جميع المراكز على استقبال المراجعين دون تأخير، انطلاقًا من أن تلبية احتياجات المراجعين أحد الأولويات الرئيسية التي تحرص مؤسسة الرعاية الأولية على تحقيقها، باعتبار ذلك من أهم ركائز الاستراتيجية الوطنية للصحة وبما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030.

وأكّدت المؤسسة حرصها الدائم على بذل أقصى الجهود في سبيل تقديم أفضل الخدمات الطبية والرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين على حد سواء وبما يعكس الجهود التي تبذلها المؤسسة في هذا المجال.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق