أخبار دولية
بـ 8 ملايين مُصاب و260 ألف وفاة للبلدين

أمريكا والبرازيل تسجّلان 45% من الإصابات في العالم

عواصم عالمية – وكالات:

 سجل بلدان قرابة 45% من مجمل إصابات فيروس كورونا في العالم، التي بلغت 20 مليون إصابة مؤكدة، فيما يقترب عدد الوفيات من 750 ألف وفاة، وفقًا للأرقام الصادرة عن جامعة جونز هوبكنز. وتعد الولايات المتحدة الأمريكية البلد الأكثر تضررًا من فيروس كورونا، حيث جاءت في المرتبة الأولى عالميًا من حيث عدد المصابين، بأكثر من 5 ملايين حالة مؤكدة، وعدد الوفيات بأكثر من 160 ألف حالة وفاة. واحتلت البرازيل المرتبة الثانية، حيث سجلت أكثر من 3 ملايين حالة إصابة بالفيروس، و100 ألف حالة وفاة، تلتها الهند بأكثر من مليوني إصابة مؤكدة، حيث وصلت إلى هذا الرقم القياسي بعد 3 أسابيع فقط من وصولها إلى مليون حالة. ومع ذلك، لا يزال معدّل الوفيات في الهند منخفضًا نسبيًا، وفقًا لبيانات جامعة جونز هوبكنز، حيث يوجد فيها حوالي 3 وفيات لكل 100000 إصابة، أو ما يزيد قليلًا على 44000 وفاة في المجموع، مقارنة بحوالي 67 حالة وفاة لكل 100000، أو أكثر من 46000 وفاة في بريطانيا، التي لديها أعلى معدل وفيات بين الدول العشرين الأكثر تضررًا. وبريطانيا من بين العديد من الدول الأوروبية التي تشهد مجموعات إصابة جديدة، وسط مخاوف من حدوث موجة ثانية. وتم إجبار الناس على البقاء في المنزل في أجزاء من شمال إنجلترا، حيث تم تحديد حالات تفشي المرض. وسجلت بريطانيا 1113 حالة إصابة جديدة يوم الأحد الماضي، ما رفع العدد الإجمالي إلى أكثر من 310 آلاف إصابة. وشهدت إسبانيا زيادة سريعة في الحالات الأسبوع الماضي، مع تسجيل 4507 حالات جديدة يوم الجمعة. ووصلت الأرقام اليوميّة إلى مستويات لم تشهدها منذ ما قبل إنهاء حالة الطوارئ في 21 يونيو، حيث أبلغت البلاد عن أكثر من 314000 حالة إصابة و28000 حالة وفاة في المجموع. وحذّر كبار علماء فرنسا الأسبوع الماضي من أن وضعها «هش» ويمكن أن «تغيّر مسارها في أي وقت إلى سيناريو أقل سيطرة، كما هو الحال في إسبانيا على سبيل المثال. وقررت باريس فرض ارتداء الأقنعة (الكمامات) الإجباري في المناطق الخارجية، حيث وصلت الإصابات اليوميّة إلى 3897 يوم الجمعة، وهو أعلى مستوى منذ مايو.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق